أسباب حدوث سرطان الثدي من وجهة النظر العلمية

أسباب حدوث سرطان الثدي من وجهة النظر العلمية من أكثر العوامل المُؤدية للوفاة بين المصريين بعد سرطان الرِئة، ويعتبر الكشف المبكر عن سرطان الثدي من أهم الأسباب التي تقلل من معدلات الوفاة وهو عبارة عن ورم خبيث يصيب أنسجة الثدي وخاصةً قنوات الحليب.

أسباب حدوث سرطان الثدي من وجهة النظر العلمية

أسباب حدوث سرطان الثدي من وجهة النظر العلمية
أسباب حدوث سرطان الثدي من وجهة النظر العلمية

 أسباب حدوث سرطان الثدي من وجهة النظر العلمية نتيجة طفرات جينية أي تغييرات في الجينات المسئولة عن تنظيم نمو الخلايا، حيث تتيح هذه الطفرات للخلايا أن تنقسم وتتكاثر بطريقة فوضوية خارجة عن السيطرة، ويتشكل الورم نتيجة ذلك ، وغالباً ما ينشأ سرطان الثدي في غدد إنتاج الحليب، وأحياناً ينشأ في أحد فصوص الثدي، وكذلك يمكن أن يحدث في الأنسجة الدهنية أو النسيج الليفي بالثدي، وفي حالات كثيرة يمكن أن تمتد الخلايا السرطانية غير المتحكم فيها إلى الأنسجة السليمة بالثدي ثم إلى العقد الليمفاوية تحت الذراعين، ومن الممكن بعد ذلك أن تنتقل الخلايا السرطانية عبر الغدد الليمفاوية لباقي أجزاء الجسم. 

تعرف على:

التاموكسيفين Tamoxifen أقراص لعلاج سرطان الثدي والمبايض

لحسن الحظ نجد أن معظم أورام الثدي حميدة وليست سرطانية، أي تنمو بشكل طبيعي ولا تنتشر خارج حدود الثدي، ولكن في بعض الأحيان تشكل هذه الأورام الحميدة خطورة حيث أنها تكون من عوامل الخطر التي تزيد إصابة المرأة بسرطان الثدي. 

أثبتت الإحصاءات الدولية أنه من بين كل 8 سيدات يوجد امرأة واحدة تصاب بسرطان الثدي، ويتم كل سنوياً تسجيل حوالي 2.1 مليون حالة إصابة جديدة بسرطان الثدي.

إقرأ كذلك:

دواء سيكلوفوسفاميد Cyclophshanide لعلاج الأورام السرطانية

لا توجد صور واضحة ل أسباب حدوث سرطان الثدي من وجهة النظر العلمية ولكن هناك بعض العوامل التي تؤدي لزيادة خطر الإصابة به.

عوامل الخطر التي تُؤدي إلى زيادة أسباب حدوث سرطان الثدي من وجهة النظر العلمية

أسباب حدوث سرطان الثدي من وجهة النظر العلمية
أسباب حدوث سرطان الثدي من وجهة النظر العلمية
  •  النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بسرطان الثدي. 
  •  التقدم في العمر، حيث أن 80% من حالات الإصابة حدثت لسيدات فوق 50 عام.
  •  وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي من الدرجة الأولى مثل (الأم أو الأخت أو العمة أو الخالة)، يزيد احتمالية الإصابة بسرطان الثدي، وتمثل حوالي 5%-10% فقط من حالات سرطان الثدي.
  •  وجود أنسجة كثيفة للثدي يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي وهذه واحده من أهم أسباب حدوث سرطان الثدي من وجهة النظر العلمية.
  • العلاج بالهرمونات البديلة التعويضية التي تأخذها السيدات بعد انقطاع الطمث عندها، كذلك استخدام حبوب منع الحمل عن طريق الفم.
  • تأخر سن انقطاع الطمث(بعد55سنة) أو البلوغ المبكر (قبل 12سنة)، حيث أن كل منهما يؤدي إلى ارتفاع نسبة تعرض السيدات لهرمون الإستروجين لفترة أطول مما قد يؤدي إلى زيادة فرصة تعرضهم لسرطان الثدي).
  • السيدات اللاتي لم يسبق لهن الحمل أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي.
  •  تغيرات ما قبل سرطانية في أنسجة الثدي.
  •  زيادة الوزن خاصة بعد انقطاع الطمث.
  • ممارسة بعض العادات السيئة كالتدخين أو تناول الكحول.
  •  عادات غذائية خاطئة مثل تناول الأطعمة المليئة بالدهون والزيوت كالوجبات السريعة، كذلك نقص معدل فيتامين د والكالسيوم يُعد من أهم أسباب  حدوث سرطان الثدي من وجهة النظر العلمية
  • وجود تاريخ لإصابة مسبقة بسرطان الثدي أو حتى بعض أنواع أمراض الثدي غير السرطانية. 
  • التعرض للعلاج الإشعاعي على الصدر أو الثديين في سن مبكر أي قبل الثلاثين قد يزيد فرصة الإصابة بسرطان الثدي لاحقاً.
  • الطفرات الوراثية التي تزيد من فرصة الإصابة بسرطان الثدي وهي (براكا1 وبراكا2) و تمثل نسبة من 5-10% من حالات الإصابة بسرطان الثدي.
  •  إنجاب الطفل الأول بعد الثلاثين يزيد من نسبة الإصابة بسرطان الثدي، بينما عدم إنجاب أي أطفال يزيد من احتمالية الإصابة بنسبة أكبر.
  • قلة ممارسة الأنشطة والتمارين الرياضية.
  •  التعرض لبعض المواد المسببة لاختلال الغدد الصماء.
=
أسباب حدوث سرطان الثدي من وجهة النظر العلمية
أسباب حدوث سرطان الثدي من وجهة النظر العلمية

كل هذه العوامل من أهم أسباب حدوث سرطان الثدي من وجهة النظر العلمية بناءاً على كافة الفحوصات المختلفة والتقارير الطبية، فيجب أن تكون على دراية كاملة بهذه الأسباب  للحد من الإصابة بسرطان الثدي.