دواء ابراماكس Ipramax لعلاج الصرع والصداع النصفي 

ابراماكس Ipramax مستحضر طبي دوائي يستخدم في علاج الصرع ، والنوبات التشنجية الناتجة منه ، كما أن ابراماكس Ipramax يستخدم في علاج الصداع النصفي ، أو كما يُعرف باسم الشقيقة ، وهو من فئة أدوية الأمراض العصبية.

تعرفوا على دواء ابراماكس Ipramax لعلاج الصرع 

تعرفوا على دواء ابراماكس Ipramax لعلاج الصرع 
تعرفوا على دواء ابراماكس Ipramax لعلاج الصرع

دواء ابراماكس Ipramax

ابراماكس هو دواء يتكون من المادة الفعالة توبيراميت ، ومجموعة من المكونات الأخرى مثل السواغات والسيليلوز و كروس كارميلوز صوديوم وثاني أكسيد السيلكون الغروي ، مادة اللاكتوز ومادة الفيومارات ستيرات الصوديوم البولي ايثيلين جلايكول ، وثاني أكسيد التيتانيوم وأكسيد الحديد ، مادة السيميثيكون ويتوفر من الدواء عبوات بتركيز 25 من مادة توبيراميت الفعالة وعبوة بتركيز 50 مجم وعبوة بتركيز 100 وعبوة بتركيز 200 ملجم وتنتج الدواء شركة تابوك فارماسيا.

اقرأ أيضا

إيبيتام Epitam دواء لعلاج التشجات ونوبات الصرع

دواعي استخدام دواء ابراماكس Ipramax

دواعي استخدام دواء ابراماكس Ipramax
دواعي استخدام دواء ابراماكس Ipramax

– يستخدم دواء ابراماكس بصفة أساسية في علاج الصرع عن البالغين ، والأعراض الناتجة عن هذا المرض الخطير ، والمصنف من فئة الأمراض العصبية ، والعمل على علاج نوبات الصرع الجزئية المنشأ.

– العمل على علاج نوبات الصرع التوترية الارتجاجية العامة والأولية 

– يساعد في علاج نوبات الصرع التشنجية الشديدة 

– العمل على علاج نوبات الصرع الرمعية المعممة العصبية المصاحبة لمتلازمة لينوكس غاستوت.

– يعمل الدواء على الوقاية من مرض الشقيقة ، أو الصداع النصفي والألم الناتج عنها.

الآثار الجانبية الشائعة لدواء  ابراماكس Ipramax

الآثار الجانبية الشائعة لدواء  ابراماكس Ipramax
الآثار الجانبية الشائعة لدواء  ابراماكس Ipramax

– يتسبب الدواء في فقدان الوزن الملحوظ عند المريض.

– يتسبب الدواء في تنميل الأطراف ، والشعور بالدوار والدوخة.

– يتسبب الدواء باضطرابات الجهاز الهضمي عند المريض مثل التعرض للإسهال أو الإمساك ، وكذلك الشعور بألم في المعدة ، خاصة الجزء العلوي وعسر الهضم .

– ينتج عن الدواء شعور المريض بألم الاحتقان في الأنف والبلعوم ، والشعور بالتعب العام والارهاق.

– يتسبب الدواء في اصابة المريض بفقر الدم والخلل في الذاكرة ، بل وفي بعض الاحيان ينتج عنها فقدان ذاكرة مؤقت للمريض.

– يتعرض المريض لبعض الاضطرابات في الرؤية ، والتي منها تشويش في النظر وازدواج الرؤية وعدم الوضوح.

– يتسبب الدواء بشعور المريض بطنين في الأذن وألم في الأذن ، وفقدان حاسة التذوق ، واضطرابات في التوازن العام لجسم المريض.

– يتسبب الدواء في عسر البول ، وربما يكون سببا في تكون الحصوات الكلوية عند المريض.

الآثار الجانبية النادرة لدواء  ابراماكس Ipramax

الآثار الجانبية النادرة لدواء  ابراماكس Ipramax
الآثار الجانبية النادرة لدواء  ابراماكس Ipramax

– يتسبب الدواء في شعور المريض بألم في العضلات والمفاصل وتشنج العضلات عند المريض.

– يتسبب الدواء في شعور المريض برعشة الأطراف ، والضعف العام في عضلات الجسم.

– يتسبب الدواء في شعور المريض بالأرق ، وعدم القدرة على النوم.

– يتسبب الدواء في اضطرابات اللغة والنطق ، وثقل اللسان عند المريض.

– يتسبب الدواء في شعور المريض بالتقلبات الحادة في المزاج ، والتهيج العصبي وانقلاب المزاج المتكرر.

– التسبب في تصرفات المريض الغاضبة ، والغير اعتيادية أو الغير طبيعية.

– لابد للمريض المراجعة الفورية للطبيب المعالج ، في حالة زيادة تلك الأعراض عن قدرة المريض على التحمل ، أو في حالة ظهور الأعراض الجانبية النادرة للدواء.

موانع استخدام دواء  ابراماكس Ipramax

موانع استخدام دواء  ابراماكس Ipramax
موانع استخدام دواء  ابراماكس Ipramax

– الدواء واحد من مكوناته مادة اللاكتوز ، لهذا في حالة كان المريض يعاني من مشاكل وراثية في نقص اللاكتوز ، أو سوء امتصاصه فلابد من تجنب تناول هذا الدواء.

– يمنع تناول الدواء لمن يعاني  من مشاكل صحية وقصور في وظائف الكبد 

– يمنع تناول الدواء بما يخالف الجرعة المحددة من الطبيب المعالج ، وإلا كان ذلك سببا في الآثار الصحية السلبية على صحية ، لأن ذلك يكون سببا في انخفاض معدل المحافظة على الإماهة المناسبة ، مع المادة الفعالة في الدواء.

– يمنع على المريض قيادة السيارات ، أو الآلات الثقيلة في فترة استخدام الدواء ، لأنه يؤثر على الجهاز العصبي المركز بشكل مباشر ، كما يتسبب في النعاس الأمر الذي ربما يكون سببا في تعريض صحة المريض لمخاطر الحوادث.

اقرأ أيضا

دواء ديباكين كرونو Depakine Chrono لعلاج نوبات الصرع والقلق والاكتئاب

دواء  ابراماكس Ipramax والحمل والرضاعة 

– يتسبب الدواء في مخاطر صحية كبيرة على صحة الأجنة في حال تناول الدواء من قِبل السيدات الحوامل فعلى الرغم من عدم ثبوت تلك المخاطر علميا إلا أنه يفضل تجنبه لما له من آثار جانبية تضر السيدة الحامل والجنين.

– لا يفضل تناول الدواء في فترة الرضاعة الطبيعية ، لأن المادة الفعالة في الدواء تمتص في حليب الأم ، وبالتالي تنتقل للطفل الرضيع الأمر الذي يؤثر بالسلب على الصحة العامة للطفل الرضيع ، وبشكل خاص في فترة الشهور الأولى من عمر الرضيع.

– يمنع تناول الدواء لمن يعاني من أزمات الربو ، أو مشاكل صحية في الجهاز التنفسي .

– يمنع تناول الدواء في حالة المرضى المصابين بمشاكل صحية في الكلى ، لأن الدواء يتسبب في عسر التبول ، وتكون الحصوات الكلوية.

اقرأ أيضا

دواء تيراتام Tiratam لعلاج نوبات الصرع وتهدئة التشنجات

التداخلات الدوائية لدواء  ابراماكس Ipramax

– لا يتم تناول الدواء مع الأدوية المهدئة أو المتسببة في النعاس ، مثل أدوية الأرق أو أدوية الحساسية ، أو علاجات التخدير دون المراجعة الطبية ، وتحديد الجرعة المناسبة مع هذا الدواء.

– لا يتم تناول الدواء في حالة علاج الصرع ، أو أدوية المرخية للأعصاب والعضلات دون المراجعة الطبية لوصف الجرعة المناسبة مع الدواء ، وذلك لأنها تتسبب في المزيد من التثبيط للجهاز العصبي المركزي.

– لا يفضل تناول الدواء بالتزامن مع الأدوية الموسعة للقصبة الهوائية ،  والتي منها الإبراتروبيوم

– لا يفضل التزامن في تناول الدواء مع أدوية المثانة وأدوية الجهاز البولي ، والتي منها الداريفيناسين

– لا يفضل تناول الدواء بالمزامنة ، مع أدوية الصرع الأخرى والتي منها  الفينيتوين

– يمنع تناول الدواء مع المشروبات الكحولية بأي شكل ، لأنه تشكل مزيد من الآثار الجانبية على صحة المريض ، أهمها النوم والنعاس.

اقرأ أيضا

أفيروبريج Averopreg دواء لعلاج مرض الصرع وألام الأعصاب

جرعة دواء  ابراماكس Ipramax

– من المعروف أن مرض الصرع من الأمراض الخطيرة ، والتي تستوجب رعاية خاصة للمريض بها ، وأهم أنواع الرعاية التي تقدم له هو الحرص على أن تكون الأدوية ، وفق الوصفة الطبية المقدمة من الطبيب المعالج.

– التجنب الكامل لاتبع جرعة من الآخرين ، أو صرف الدواء ذاتيا دون الرجوع للإشراف الطبي.

– يمنع زيادة الجرعة من الدواء دون الموافقة من الطبيب المعالج ، لأن ذلك له آثار سلبية خطيرة على صحة المريض ، والمزيد من الآثار الجانبية التي ربما لا يتحملها المريض في مثل هذه الحالات.

– عدم التوقف المفاجئ عن تناول الدواء ، لأن ذلك يتسبب في الأفعال المرتدة على صحة المريض ، ومزيد من التشنجات الصرعية الناتجة في أعراض مرض الصرع.

– لابد من المراجعة الطبية الفورية في حالة زادت الأعراض الجانبية للمريض ، ومن أهمها التقلبات المزاجية الحاجة.

– يجب عدم تقليل الجرعة دون الرجوع للطبيب ، لأنه يمكن أن يقلل ذلك من الفاعلية المطلوبة من الدواء في علاج مثل تلك الحالات .

-الجرعة الاعتيادية لهذا الدواء عادة ما تكون من 50 وحتى 800 مجم في اليوم ، ولا تزيد الجرعة في الدواء إلا بوصفة طبية من الطبيب المعالج ، تبعا لحالة المريض الصحية وعمره.