اسماء علماء الكيمياء المسلمين

اسماء علماء الكيمياء المسلمين حيث يعد علم الكيمياء واحداً من أهم العلوم الطبيعية التي تهتم بدراسة المادة ودراسة جميع التغيرات التي تطرأ عليها وتحديد خواصها وبنيتها وتركيبها وسلوكها وتفاعلاتها ودراسة الذرات والروابط التي تحدث بينها مما يتسبب في تكوين الجزيئات وقد برع العلماء المسلمين قديماً في علم الكيمياء أو علم الخيمياء كما كان يعرف قديماً في فترة الحضارة الإسلامية خلال القرون الوسطى.

حيث برع علماء المسلمين في هذا العلم وغيره من العلوم الأخرى خاصة بعد سقوط الإمبراطورية الرومانية انتقل التطور الكيميائي إلى الإمبراطورية العربية الإسلامية وعمل المسلمين على إحداث تطور في هذا العلم ولذلك فإننا سوف نلقي الضوء بالتفصيل على هؤلاء العلماء وأهم إنجازاتهم.

اسماء علماء الكيمياء المسلمين :

فيما يلي سوف نسرد لكم بالتفصيل مجموعة متنوعة من أهم علماء الكيمياء المسلمين والذين اسهموا بشكل كبير في تقدم هذا العلم بل وتطوره إلى حد الإبتكارات والاكتشافات العلمية وهؤلاء العلماء هم كما يلي:

أبو بكر الرازي :

اسماء علماء الكيمياء المسلمين
اسماء علماء الكيمياء المسلمين

قد يهمك :

علماء سعوديون وانجازاتهم

  • وهو طبيب وعالم كيميائي وفيلسوف مسلم , ولد في عام 250 هجري في مدينة الري بطهران.
  • ألف الرازي كتاب الحاوي في الطب والذي يعد واحداً من أهم الموسوعات العلمية في علم الطب.
  • كما اهتم الرازي بدراسة علوم الطب والكيمياء والصيدلة والفيزياء بل وبرع في تلك العلوم وألف العديد من الكتب فيها.
  • كذلك فقد ظهر فضله في علم الكيمياء عندما قام بتقسيم المواد إلى أربعة أقسام وهم المواد المعدنية , المواد النباتية , المواد الحيوانية المواد المشتقة.
  • كما عمل على تقسيم المعادن إلى أنواع وذلك بحسب طبائعها وصفاتها.
  • أيضاً قام بتحضير بعض الحوامض وهو أول من ذكر حامض الكبريتيك وقد كان يطلق عليه اسم زيت الزاج أو الزاج الأخضر.
  • عمل على استخلاص مادة الكحول عن طريق تقطير مواد نشوية وسكرية مختمرة واستعملها أيضاً في الصيدلية في عملية تحضير الأدوية التي كان يصنعها بنفسه.

أبو الريحان البيروني :

اسماء علماء الكيمياء المسلمين
اسماء علماء الكيمياء المسلمين

تعرف على :

بحث عن علماء الرياضيات جاهز للطباعة

  • هو أبو الريحان محمد بن أحمد البيروني , ولد في عام 362 هجري في خراسان وهي أوزبكستان حالياً.
  • كان رحالة وعالماً وفليسوفاً وبرع في علوم الكيمياء والصيدلة والطب والتاريخ والرياضيات والفيزياء والفلك والتنجيم وعلم الإنسان.
  • كما يعد من أهم وأعظم علماء المسلمين في القرون الوسطى وله العديد من الإنجازات في علم الكيمياء.
  • حيث أنه قام بتحديد الأوزان الخاصة بالمعادن النوعية في الهواء.
  • كما أوجد الكثافة النسبية لعدد من المعادن والتي جاءت مطابقة لتلك المعادن  الموجودة في العصر الحديث.
  • عمل على تصنيع الفولاذ وذلك عن طريق تحضير ملغم الزئبق مع الذهب إضافة إلى أنه قام بتحضير كربونات الرصاص القاعدية.
  • كما قام بتأليف كتاب الجماهر في معرفة الجواهر وهو أحد الكتب المهمة في علم الكيمياء.

جابر بن حيان :

=
اسماء علماء الكيمياء المسلمين
اسماء علماء الكيمياء المسلمين

أقرأ في :

تحسين الذاكرة بطريقة سهلة وفقا للعلماء

  • هو جابر بن حيان بن عبدالله الأزدي, عالم مسلم عربي ولد في مدينة الكوفة العراقية عام 721.
  • برع في علوم الكيمياء والهندسة والفلك وعلم المعادن والصيدلة والطب والفلسفة.
  • كما يعد جابر بن حيان هو أول عالم يستخدم الكيمياء بشكل عملي في التاريخ.
  • ومن أهم إسهاماته في علم الكيمياء أنه قام باختراع العديد من الحوامض مثل حمض الكبريتيك وحمض النيتريك وحمض الهيدروكلوريك.
  • كما أنه عمل على ضم المنهج التجريبي في علم الكيمياء وقام بتقسيم المواد إلى أغوال ومعادن ومركبات.
  • كما أنه اكتشف أن بعض المواد تكون قابلة للاحتراق وفي حال احتراقها يتصاعد منها الكبريت.
  • كذلك فهو مخترع كلاً من القلويات وماء الفضة وصاحب الفضل في ملح النشادر وماء الذهب والبوتاس.
  • ومن أهم إنجازاته العلمية أنه قام بإدخال عنصري التجربة والمعمل في الكيمياء وقام بتحضير الفولاذ ودبغ الجلود وصبغ الأقمشة وطلاء القماش المانع لتسرب الماء.
  • كما أنه استعمل ثاني أكسيد المنغنيز في تصنيع الزجاج.

خالد بن يزيد بن معاوية :

اسماء علماء الكيمياء المسلمين
اسماء علماء الكيمياء المسلمين

أقرأ في :

لغات البرمجة عالية المستوى أمثلة

  • هو حفيد الخليفة الأموي معاوية بن أبي سفيان , ولد في عام 51 هجري في الشام.
  • وهو عالم عربي مسلم وأول من اهتم بعلم الكيمياء في تاريخ الحضارة الإسلامية.
  • كما كان يطلق عليه لقب أبو الكيمياء العربية حيث أنه قام بتأليف العديد من الكتب في هذا العلم ومن تلك الكتب : كتاب الرحمة في الكيمياء وكتاب السر البديع في فك الرمز المنيع وكتاب فردوس الحكمة في علم الكيمياء.
  • كما ألف كتاب الحرارات وكتاب وصيته إلى ابنه في الصنعة كتاب الصحيفة الكبير وكتاب الصحيفة الصغير.
  • وهو أول عالم تُرجمت له العديد من كتب النجوم والطب والكيمياء.

الطغرائي :

  • هو العميد فخر الكتاب مؤيد الدين أبو إسماعيل الحسين , ولد في عام 455 هجري في أصفهان.
  • وهو شاعر وأديب وكيميائي ووزير أيضاً وكاتب ولغوي.
  • كان يعرف الطغرائي بلقب الأستاذ في الكثير من المصنفات.
  • كما كانت تكمن براعته في قدرته على فك رموز الكيمياء وكشف العديد من أسرارها.
  • كما أنه بذل جداً كبيراً في محاولة تحويل الفلزات الرخيصة من النحاس والرصاص إلى عناصر ثمينة مثل الذهب والفضة.
  • ومن أهم مصنفاته في علم الكيمياء : جامع الأسرار وتركيب الأنوار في الإكسير ومفتاح الرحمة ومصابيح الحكمة في الكيمياء والرد على ابن سينا في الكيمياء و”رسالة مارية بنت سابة الملكي القبطي في الكيمياء و حقائق الاستشهادات في الكيمياء.

الجلدكي :

  • هو علي بن محمد أيدمر، عز الدين الجلدكي كان عالم كيمياء عاش ومات بمصر.
  • كان يعد واحداً من أعظم المؤلفين وكانت له شهرة واسعة في القرن الثامن الهجري.
  • كما أنه أول عالم يقوم بإختراع مساحيق الغسيل وعمل على إضافة العديد من المواد الكيميائية الأخرى إلى عنصر الصودا الكاوية وذلك حتى لا تحترق الملابس عند غسلها بسبب التركيز فقط على مادة الصودا الكاوية.
  • كما أنه أعطى وصفاً دقيقاً لطريقة الوقاية والاحتياطات اللازمة من خطر استنشاق الغازات التي تنتج عن التفاعلات الكيميائية وذلك عن طريق أنه أول ابتكر استخدام الكمامات داخل معامل الكيمياء.
  • كذلك فإنه عمل على تقديم العديد من التحسينات في صناعة الصابون.
  • كما قدم تطوراً في طريقة التقطير واهتم بدراسة الزئبق.

الكندي :

  • هو أبو يوسف يعقوب بن إسحاق الكندي , ولد في عام 801 في مدينة الكوفة العراقية.
  • برع هذا العالم في العديد من العلوم مثل الكيمياء والفلك والفيزياء والطب والرياضيات والفلسفة والموسيقى وعلم النفس وعلم الكلام والمنطق.
  • كما أنه عارض فكرة إمكانية تحويل المعادن الرخيصة إلى ذهب وفضة ولم يتقبلها أبداً.
  • كذلك فإنه أسس صناعة العطور مع العالم جابر بن حيان وقام بإجراء أبحاث وتجارب واسعة في الجمع بين روائح النباتات وذلك من خلال تحويلها إلى زيوت.

أبو المنصور الموفق :

  • هو عالم كيميائي مسلم ولد في أفغانستان وهو في الأصل من خراسان.
  • يرجع إليه الفضل في صناعة العديد من الأدوية والكيماويات.
  • حيث أنه قام بتحضير مادة قوامها الجير الحي من أجل تنظيف الجلد من الشعر وإعطاء الجلد بريقاً وإحمراراً.
  • كما أنه نصح بتسخين النحاس المؤكسد بشدة حتى ينتج عنه مادة سوداء يستعملها الإنسان في صبغ شعر رأسه باللون الأسود اللامع.
  • كذلك فقد اكتشف مادة لاحمة للعظام كان يستعملها في إصلاح العظام المكسورة ومعالجة حالات الكسور وذلك عن طريق تسخين كبريتات الكالسيوم وخلط الناتج بزلال البيض.