الانشطة المدرسية ودورها فى تنمية الشخصية

الانشطة المدرسية ودورها فى تنمية الشخصية ، دون شك فإن المدرسة تُعتبر مكاناً مهماً لتلقي المعرفة و مختلف العلوم ، و يجب العلم أن مهمة المدرسة لا تقتصر على هذا الأمر فقط فالمدرسة مكان ممتاز لبناء و تنشئة الأجيال تنشئة صالحة و سليمة و هذا عبر الأنشطة المدرسية التي تُقام في المدرسة و التي تُساعد الطفل على صقل شخصيته و إعداده جيداً لمواجهة مختلف تحديات الحياة ، و مِن الجدير بالذكر أن النشاط المدرسي يُمكن تعريفه على أنه الممارسات التعليمية التي مِن خلالها يتم استغلال طاقات الطلاب الكامنة و تنمية مواهبهم بتناول كل ما يتعلق بالحياة المدرسية و أنشطتها المختلفة المتعلقة بالمواد الدراسية و الجوانب الإجتماعية.

تعرف على:

إذاعة مدرسية عن يوم الجودة العالمي

الانشطة المدرسية ودورها فى تنمية الشخصية

الانشطة المدرسية ودورها فى تنمية الشخصية
الانشطة المدرسية ودورها فى تنمية الشخصية

دون شك فإن الأنشطة المدرسية تلعب دور هام و حيوي في صقل شخصية الطلاب و جعلهم أكثر تعاوناً و إيجابية ، حيث أنه و مِن الانشطة المدرسية ودورها فى تنمية الشخصية الأنشطة الرياضية و الإجتماعية و الديني و الثقافية و ما إلى ذلك و تلعب هذه الأنشطة كلها دور مهم في تنمية روح الإنتماء للطلاب فمِن خلال هذه الأنشطة يستطيع الطلاب أن يستكشفوا مواهبهم المختلفة و تنميتها.

وبعد تناول الانشطة المدرسية ودورها فى تنمية الشخصية يجب العلم أن للمدرسة دور مهم في إدارة هذه الأنشطة و لهذا فإنه لابد مِن و جود جماية المكتبة و جماعة الرحلات و جماعة الصحافة و جماعة المسرح إيماناً مِن إدارة المدرسة بمدى أهمية و ضرورية الانشطة المدرسية ودورها فى تنمية الشخصية.

قد يهمك:

مقدمة اذاعة مدرسية كاملة الفقرات .. تعرف عليها

نشأة الأنشطة المدرسية

نشأة الأنشطة المدرسية
نشأة الأنشطة المدرسية

حسناً تعرفنا على الانشطة المدرسية ودورها فى تنمية الشخصية فترى منذ متى و العالم يعترف بالأنشطة المدرسية هذه و كيف نشأت؟ ، حسناً في الواقع إن مفهوم الأنشطة المدرسية عمره مِن عمر المدارس حيث لطالما كان يُمارس كجزء مِن المناهج في المدارس الإغريقية فلطالما كانت الدراسة منوطة بأنشطة مدرسية مثل الألعاب الرياضية و الموسيقى و فنون مثل التمسيل ، و في العام 1774 تم تأسيس مدرسة حب الإنسانية بألمانيا و التي كانت تُخصص ثلاث ساعات يومياً للأنشطة الترويحية و البدنية ، ثم و في العام 1869 أنشأ جون ديوي أول مدرسة تجريبية في شيكاجو متخصصة في التعليم القائم على الأنشطة ، و بعد هذا مر النشاط المدرسي بعدد مِن المراحل كالأتي:

1- مرحلة التجاهل

خلال هذه المرحلة كان التركيز كله منصب على الجوانب العقلية و المواد النظرية و قد كانت الأنشطة المدرسية متجاهلة تماماً و ما مِن أحد يعترف بها مِن الأساس.

2- مرحلة المعارضة

وهنا أصبحت الأنشطة المدرسية معترف بها و لكن تلقى إنتقادات لاذعة حيث كانت إدارة المدرسة ترى في هذه الأنشطة بأنها غير مُفيدة على الإطلاق و كل ما تفعل هو إبعاد الطلاب عن التحصيل العلمي.

3- مرحلة التقبل

أما خلال هذه المرحلة فقد هدأت الإنتقادات بعض الشيء و بدأت بعض المدارس في تقبل الفكرة و لكن كانت الأنشطة المدرسية أنذاك تُصنف على أنها أنشطة خارجة عن المنهج.

4- مرحلة الإهتمام

وهنا أصبحت الأنشطة المدرسية محور إهتمام الكثيرين حيث تم تصنيفها كواحدة مِن أهم الوسائل التعليمية على الإطلاق و الإعتراف بقيمة الأنشطة المدرسية التربوية و الإعترف ب الانشطة المدرسية ودورها فى تنمية الشخصية ، و هنا كانت بداية نشأة التعليم بالممارسة حيث تم دمج الأنشطة مع المناهج المدرسية.

قد يهمك:

أفكار لرفع المستوى التحصيلي للطلاب

أهمية الأنشطة المدرسية

=
أهمية الأنشطة المدرسية
أهمية الأنشطة المدرسية

حسناً لقد تحدثنا عن الانشطة المدرسية ودورها فى تنمية الشخصية و المراحل التي مرت بها الانشطة المدرسة لتكون ما هي عليه اليوم فترى ما هي أهمية هذه الأنشطة و الفائدة التي ترجى منها:

1- تُساعد الأنشطة المدرسة على تحسين شخصية الطالب و جعلها أكثر توازناً و تكاملاً حيث تعمل الأنشطة المدرسية على خدمة المادة التعليمية ما يؤثر و بشكل كبير على شخصية الطالب.

2- كما أن الأنشطة المدرسية تُعد عنصر مهم و مُكمل للمنهد الدراسي و دون الأنشطة المدرسية لا يُمكن و بأي شكل مِن الأشكال أن تكتمل العملية التربوية.

3- تطوير الأخلاق الحميدة و المعاملات الحسنة بالإضافة إلى تنيمة سلوكيات مستقيمة.

4- تحسين السلوكيات الغير سوية.

5- قضاء أوقات الفراغ فيما هو مُفيد و تعويد الطلاب على تنظيم أوقاتهم و استغلالها لأقصى درجة ممكنة.

6 الكشف عن ميول الطلاب المختلفة و ماهية مواهبهم و تطويرها.

7- إعداد و تهيئة الطلاب لمواجهة مختلف المواقف الحياتية.

8- تنمية مهارات التواصل لدى الطلاب و هذا عبر تدريبهم على التعبير عن الرأس و إحترام الرأي الأخر.

9- تحبيب الطلاب في المدرسة.

10- مساعدة الطلاب على رفع المستوى الصحي و بشكل ملحوظ.

11- المساهمة في تعزيز ثقة الطلاب بأنفسهم و التعود على تحمل المسئولية.

12- تنمية الصفات القيادية لدى الطلاب.

13- زيادة الترابط و مدى قوة العلاقات بين الطلاب و بعضهم البعض و بينهم و بين المعلمين و المجتمع بشكل عام.

تعرف على:

السيرة الذاتية لملف الانجاز فارغة

أمور لابد مِن مراعاتها في الأنشطة المدرسية

أمور لابد مِن مراعاتها في الأنشطة المدرسية
أمور لابد مِن مراعاتها في الأنشطة المدرسية

تناولنا الانشطة المدرسية ودورها فى تنمية الشخصية فإن كنت قد إقتنعت بالفعل بمدى أهمية الانشطة المدرسية ودورها فى تنمية الشخصية و ترغب في تطبيق بعضاً مِن الأنشطة المدرسية فإنه يوجد عدد مِن الأمور التي لابد مِن مراعاتها مثل:

1- التنويع في أشكال الأنشطة الطلابية و عدم إتباع نهج أو نمط معين.

2- لابد و أن تكون الأنشطة شاملة الطلاب كلهم و لابد مِن دفعهم كلهم للمشاركة بها.

3- التركيز على الطلبة الموهوبين و دفع الجهات التربوية العليا لتبني هذه المواهب و تطويرها و إخراجها للنور.

4- تهنئة الطلاب و تعزيزهم بشكل إيجابي بعد كل مشاركة فعالة لهم في الأنشطة الطلابية المختلفة ، و لابد طبعاً مِن إطلاع الأهل بمدى إلتزام الطلاب بهذه الأنشطة و مدى تمتعه بروح المبادرة و ماهية المواهب التي يتمتع بها و لم يكتشفها الأهل بعد ، و يجب العلم أن هذه الأمور البسيطة كلها تنعكس و بشكل ملحوظ على مدى ثقة الطالب بنفسه و أهمية ما يقوم به.

قد يهمك:

بحث عن دور الاخصائى الاجتماعى فى المجال المدرسى موثق بالمراجع

الأشكال الأكثر شيوعاً للأنشطة المدرسية

الأشكال الأكثر شيوعاً للأنشطة المدرسية
الأشكال الأكثر شيوعاً للأنشطة المدرسية

1- الإذاعة المدرسية الصباحية.

2- المسابقات الرياضية و الثقافية.

3- الرحلات المدرسية.

4- الكشافة.

5- تنظيم أنشطة النظافة المدرسية.

6- حفلات المناسبات العامة مثل يوم الأرض و يوم المعلم و غيرهم مِن المناسبات الوطنية المهمة.

تعرف على:

اذاعة عن الانضباط السلوكي .. تعرف على فقراتها المتنوعة

سمات الأنشطة المدرسية

سمات الأنشطة المدرسية
سمات الأنشطة المدرسية

تتسم الأنشطة المدرسية بعدد مِن الصفات المهمة مثل:

1- لابد و أن يُقبل عليها الطالب برغبته الخاصة و بحريته المطلقة و يُمارسها بدافع ذاتي مثل الشغف أو التشوق.

2- تحقيق عدد مِن الأهداف التربوية سواء كانت هذه الأهداف متعلقة بالمواد الدراسية المقررة أو إكتساب خبرات و مهارات و إتجاهات علمية و عملية.

3- تنفيذ الأنشطة داخل أو خارج الفصل و خلال اليوم الدراسي أو بعده.

4- تحقيق النمو في عدد مِن الخبرات المختلفة لدى الطالب أو في هواياته و قدراته المتعلقة بالإتجاهات التربوية و الإجتماعية المرغوبة.

كانت هذه الانشطة المدرسية ودورها فى تنمية الشخصية و كل ما يتعلق بها مِن سمات و خصائص و مميزات و حتى كيف نشأت و أصبحت على ما هي عليه الأن.