السعادة الزوجية ابراهيم الفقي

السعادة الزوجية ابراهيم الفقي هو من جعلها أمرًا يمكن تغييره والحصول عليه بالارادة ، يمكنك أن تجعله واقعًا لحياتك الزوجية لتتغير بمعدل 360 درجة، ولكن ذلك من خلال الالتزام بالنصائح التي يقدمها إبراهيم الفقي، وهو المحاضر العالمي في مجال التنمية البشرية، واشتهر بقصة زواجه السعيدة، لذا تم سؤاله في الكثير من محاضراته وحواراته التليفزيونية عن سر سعادته الزوجية، الأمر الذي دفعه إلى إصدار كتابه السعادة الزوجية “كيف يمكنك أن تتغلب على مشاكل الزواج”، وهو الكتاب الذي قدم فيه العديد من النصائح للمتزوجين، بحيث يمكنهم إكمال حياتهم، ومواجهة التحديات التي تواجههم.

السعادة الزوجية ابراهيم الفقي

السعادة الزوجية ابراهيم الفقي
السعادة الزوجية ابراهيم الفقي

يمتلك الدكتور ابراهيم الفقي مصداقية واسعة في وطننا العربي، وذلك نظرًا لأنه كان أستاذًا في العلاقات بشكل عام، والعلاقات الزوجية بشكل خاص، فبعد الزواج نرى الكثير من المتزوجين يشعرون بمشكلات يصعب التعايش معها، لذا قدم محاضر التنمية البشرية رحمة الله عليه أسرار الحياة الزوجية السعيدة والتي يمكننا إيجازها على النحو التالي:

أسرار العلاقة الزوجية الناجحة

العلاقة الزوجية الناجحة
العلاقة الزوجية الناجحة

أشار الدكتور إبراهيم الفقي في أحد حواراته التليفزيونية إلى وجوب توافر عدد من العناصر في الزواج الناجح:

  • الحب.
  • التفاهم.
  • القبول.

وفي حال اجتياز تلك العناصر يمكنك باتباع نصائح بسيطة عيش حياة زوجية سعيدة:

اقرأ أيضًا

اسئلة واجوبة في التنمية البشرية ..شرح مبسط

نصائح بسيطة لحياة زوجية ناجحة

  1. تفهم الخلفية التي أتى منها الشريك الآخر، سواء الخلفية العائلية أو الاجتماعية؛ لأن ذلك التفهم يمنه تضخيم الأمور، وقبول السلوكيات التي قد تصدر عن الطرف الآخر، فالشريك قد عايش في طفولته وصباه أساليب تربوية واجتماعية مختلفة عنك.
  2. معرفة وفهم الفروق بين الرجل والمرأة من الأمور التي ربما افتقدناها في عالمنا العربي، وهو الأمر الذي نجم عن الكثير من المشكلات، فلكل من الرجل والمرأة اهتمامات مختلفة، كما أن وسيلة كلاهما للتعبير عن نفسه مختلفة، وهي فروق وجدانية وحسية، وتفهم تلك الفروق يقلل من سوء التفاهم بشكل كبير.
  3. تقدير التضحيات التي يقدمها الطرف الآخر من شأنه أن يجعل الحياة الزوجية أكثر قوة، فعندما تقدر الزوجة الدور الذييقوم بها زوجها في بيئة عمله، ويقدر الزوج الدور الذي تقوم به زوجته في عملها أو في منزلها مع أطفالها، تصبح العلاقة أكثر توازنًا، ويؤمن ذلك حياة مستقرة سعيدة.

التركيز على النواحي الإيجابية بدلًا من السلبية، فالتركيز على تغيير الطرف الآخر لن يخلق سوى المشكلات، أما إذا تم التغاضي عن بعض الأمور غير المؤثرة في سير الحياة، والتركيز على التكامل بين الطرفين، يؤمّن ذلك تقوية العلاقة بين الطرفين.

اقرأ أيضًا

نشرة عن تعزيز السلوك الايجابي .. تعرف على طرق واستيراتيجيات السلوك الإيجابى

نصائح هامة لتجنب الخلافات الزوجية

  1. تقييم الشريك لنفسه قبل الزواج والتوقف عن البحث عن الشريك المثالي، ومحاولة تطوير الذات والارتقاء بها عن سفاسف الأمور، كما أنه لا يوجد زوج أو زوجة مثالية، والقبول بالمميزات والعيوب من الطرفين أمر في غاية الأهمية، وفي هذا الصدد أكد الدكتور إبراهيم الفقي على التركيز على التقييم الذاتي فهل أنت شريك مثالي.
  2. عدم إفشاء الأسرار الزوجية: وهي أحد الأمور التي ركز عليها الدكتور إبراهيم الفقي عند حديثه عن سر نجاح العلاقة الزوجية، لذا فمن غير المفضل إفشاء الأسرار الزوجية للأقارب والأصدقاء، لأن ذلك من شأنه أن يدمر العلاقات الزوجية.
  3. الابتعاد عن المشاعر السلبية، وذلك من خلال التركيز على القيم الإيجابية والبعد عن المشاعر السلبية والأفكار المغلوطة، كما لا يتوجب عليك القيام بتغيير الطرف الآخر وتطويعه ليصبح نسخة مماثلة لك أو مماثل لزوج أو زوجة صديق.

يمكنك أن تجد في تلك النصائح ما يجعلك تتمكن من إصلاح حياتك الزوجية ، أو خلق بعض الأسس لسير حياتك الزوجية في المستقبل في حال كنت مقبلًا على الارتباط.