ما الفرق بين الكفر الاكبر والشرك الاكبر والنفاق الاكبر ؟

ما الفرق بين الكفر الاكبر والشرك الاكبر والنفاق الاكبر ؟ .. إن الله عز وجل يتوعد للكفار و المنافقين و المشركين بالعذاب الشديد فى نار جهنم فى العديد من ايات القرآن الكريم جزاء لما كانوا عليه فى الحياة الدنيا من الضلالة و البعد عن الهدى ، و إن كلا من الكفر و الشرك و النفاق أقسام و درجات و لكل منهم ضوابط و تعريفات . و فى السطور التالية لمقال اليوم سنتعرف بالتفصيل على ما الفرق بين الكفر الاكبر والشرك الاكبر والنفاق الاكبر ؟ فتابعوا معنا للتعرف على المزيد من التفاصيل .

ما الفرق بين الكفر الاكبر والشرك الاكبر والنفاق الاكبر؟

ما الفرق بين الكفر الاكبر والشرك الاكبر والنفاق الاكبر
ما الفرق بين الكفر الاكبر والشرك الاكبر والنفاق الاكبر ؟

للإجابة علي سؤال ما الفرق بين الكفر الاكبر والشرك الاكبر والنفاق الاكبر ؟ تابعوا معنا ، حيث لا يوجد فرق بين الكافر و المشرك و المناف نفاق أكبر من حيث العاقبة و المال ، حيث أن كلا منهم خالدين فى نار جهنم ، حيث يقول الله تعالي :” إن اللذين كفروا من أهل الكتاب و المشركين فى نار جهنم خالدين فيها أولئك هم شر البرية “.، كما قال سبحانه و تعالي ” إن الله جامع المنافقين و الكافرين فى جهنم جميعا “.

و قد اتفق العلماء على أن من أظهر الاسلام و أبطن الكفر فى داخله هو المنافق و من صرف ما يجب لله غيره أو لغيره من العبادات الأخرى فهو المشرك أما من يأتى مناقض للايمان من اعتقاد او قول فهو الكافر، و ذلك كما قال الشخ ابن تيمى أن الكفر هو نقيض الايمان و البعد عن طاعة الله و نبيه صلي الله عليه و سلم و عند الإجابة على سؤال ما الفرق بين الكفر الاكبر والشرك الاكبر والنفاق الاكبر يكون كما يلى :

  • الكفر الأكبر : يعنى أن يعرض الإنسان عن الإيمان بالله ، حيث يتم الرفض قطعيا بالإلتزام بفروض الله أو ما أمرنا الله به ، و هذا الكفر قد يخرج صاحبه من الملة و سيخلد فى نار جهنم و لن يخرج منها ابدا و قد يباح دمه و ماله و تحبط كافة أعماله التى يقوم بها
  • الشرك الأكبر : يعنى أن يتخذ الإنسان لله شريك ، حيث يتوجه إليه بالدعاء و العبادة و هذا شرك بالله أو أن يعطي بعض البشر صفات الألوهية و وصفهم بالصفات المنسوبة إلى الله تعالي ، و هذا الشرك قد يخرج صاحبه من الملة و اضا يخلد فى نار جهنم و تحبط كافة أعماله 
  • النفاق الأكبر : يعنى النفاق الأكبر أن يظهر المنافق للمسلمين ايمانه و حبه لله  عز و جل و سوله و ملائكته و كتبه و رسله و اليوم الاخر ، و هو فى الحقيقة كاذب لا يؤمن بأى شئ  ، و هذا النفاق يلقي بصاحبه فى نار جهنم يخلد فيه أبدا لأنه خرج عن الملة بنفاقه .

أقسام الكفر و الشرك و النفاق

يقسم كلا من الكفر و الشرك و النفاق إلى قسميه الأكبر و الاصغر و لكل منها أنواع ، كما ان لكل قسم من الأقسام لوازم محددة و هى كما يلى :

أقسام الشرك و لوازمه

أقسام الشرك و لوازمه
أقسام الشرك و لوازمه
  • الشرك الأكبر: إن الشرك الأكبر ينافي التوحيد و يكون الشرك فى المعتقدات او الأفعال ولوازمه الخروج من المله مما يجعل صاحبه يخلد فى نار جهنم و يبيح الدم و المال كما يحبط كافة الأعمال
  • الشرك الاصغر : تنافي الشرك الاصغر مع كمال التوحيد و قد يكون فى الأاقوال و الافعال و المعتقدات و الإرادات و ينقسم إلى نوين ظاهر فى الاقوال و الأفعال و مثاله فى الأفعال مثل لبس الحلقة و التمائم م عدم الاعتقاد فى أنها تنفع أو تضر بذاتها و إنما سبب يدف الشر و يجل بالخير مع الاعتقاد أن النافع و الضار و الله عز وجل ، و النوع الثانى الخفى يكون فى النية و الغرادة مثل الرياء و السمعة و لوازم هذا الشرك أنه لا يخرج عن الملة و لا يخلد صاحبه فى النار ، حيث يتعلق بمشيئة الله و لا يحبط كافة أعماله كما انه لا يبيح الدم و المال .

قد يفيدك أن تقرأ عن

 حديث يدل على محبه الرسول عليه الصلاه والسلام للانصار 

أقسام النفاق و لوازمه

=
أقسام النفاق و لوازمه
أقسام النفاق و لوازمه

النفاق هو اظهار الاسلام و بطلان الكفر و الشرك و هو نوعان :

  • نفاق اعتقادى : يعرف بالنفاق الأكبر و لوازمه الخروج عن الملة و صاحبه يكون فى الدرك الأسفل من نار جهنم ، كما أنه لا ينفع معه عمل و يكون فى المعتقدات فقط و هو لا يقع من مؤمن ، كما أنه لا يجوز اتهام احد به إلا من شهد عليهم الوحى فو من أعمال القلوب
  • نفاق عملى : يعنى أن عمل الانسان من قبيل أعمال المنافقين مع بقاء علقه الإيمان فى قلبه مثل اخلاف الوعد و الخيانة و التكاسل عن الصلاة مع أدائها و لوازمه الخروج من الملة و قد يجتمع به فى القلب الغيمان و النفاق و الطاعة و المعصية و قد يستحق العقوبة لكنه لا يخلد به فى النار و هذا النوع يظهر فى الاعمال و قد يقع من المؤمن لنقص ايمانه مع بقاء أصله .

أقسام الكفر و لوازمه

أقسام الكفر و لوازمه
أقسام الكفر و لوازمه

ينقسم الكفر إلى نوعين هما :

  • الكفر الأكبر : قد يخرج الإنسان عن ملته و يحبط كافة أعماله و لا يغفره الله سبحانه و تعالي إلا بالتوبة ، و هذا يوجب الخلود فى نار جهنم إذا مات قبل أن يتوب إلى الله 
  • الكفر الأصغر : لقد ورد تسميته من الذنوب كفرا و لكن هذا الكفر لم يصل إلى حد الكفر الأكبر ، فهذا تحت مشيئة الله و إن شاء غفر له ، كما أنه لا يخرج عن الملة و لا يحبط الأعمال ، و لا يوجب الخلود فى النار 

يمكنك أن تقرأ عن

اسئلة عن بر الوالدين للاذاعة المدرسية

شروط التوبة النصوحة 

شروط التوبة النصوحة
شروط التوبة النصوحة

 إن التوبة تكون مفتوحة أما العبد بشكل مستمر و لكن بشرط أن تكون مكتملة و مستجمعة لشروطها ، حيث أن من تاب تاب الله عليه و قبل منه التوبة و هذه الشروط هى :

  • الإقلاع عن الذنب و الكفر بالله
  • الندم على كل ما يمضى
  • رد المظلمة إلى أهلها إن كانت تتعلق بالناس ، فإن كانت تتعلق بالبدن سلم نفسه إن قتل لأولياء القتيل أو يسلم نفسه لطع طرف حتى يقتص منه أو يعفى عنه أما فى حالة إذا كانت المظلمة مال فلابد من رد المال إلى صاحبه
  • العزم على ألا يعود الشخص إلى هذا الذنب مرة أخرى

ما الفرق بين الكفر الاكبر والشرك الاكبر والنفاق الاكبر ؟ .. و فى ختام هذا المقال نكون قد تعرفنا على ما الفرق بين الكفر الاكبر والشرك الاكبر والنفاق الاكبر ؟ كما تعرفنا على اقسام كلا منهم و لوازمه فضلا عن الإشارة إلى شروط التوبة النصوحة التى يقبلها الله عز وجل .