الكلوميد والحمل من أول شهر

الكلوميد والحمل من أول شهر من إستعماله هي فكرة إنتشرت مؤخرا بين عدد من السيدات الراغبات في الحمل بسرعة، فالكلوميد واحد من أشهر الأدوية التي تحفز حدوث حمل، ويرجع هذا لإحتوائه على هرمون الأستروجين الذي يساعد في تحفيز التبويض ويتسبب في إنتاج بويضات جيدة ومكتملة، مما يساعد في زيادة فرص التبويض.

الكلوميد والحمل من أول شهر

الكلوميد والحمل من أول شهر
الكلوميد والحمل من أول شهر

طريقة الإستعمال للكلوميد لضمان حدوث تبويض جيد وبالتالي حدوث حمل هي أن تقوم السيدة بتناول أقراص كلوميد من اليوم الثاني للدورة ولمدة خمسة أيام متتالية، ثم التوقف عن أخذ الأقراص، ويكون من المتوقع أن يحدث تبويض بعد التوقف عن تناول الدواء بحوالي سبعة أيام وقد تزيد الفترة لتصل إلى 12 يوم، وعموما عند حدوث التبويض سوف تشعر السيدة بألم في المبيض مع وجود أفرازات مهبلية كثيرة، وهذا نتيجة لزيادة هرمون الإستروجين، مع وجود إرتفاع في درجة حرارة السيدة.

وفي فترة التبويض هذه لابد من حدوث جماع يوم بعد يوم، وهذا لأنه في هذه الفترة تنزل البويضة إلى الرحم وحدوث جماع في هذه الفترة يزيد من فرص حدوث حمل، وبعد هذا تنتظر السيدة حتى موعد نزول الدورة، فإذا جاء وقتها ولم تنزل تنتظر ثلاث أو أربع أيام ثم تجري السيدة إختبار حمل، فلو كانت النتيجة إيجابية فقد حدث الحمل وتتوقف عن تناول الكلوميد، أما إذا كانت سلبية، فتنتظر السيدة حتى نزول الدورة وتتناول أقراص كلوميد من ثاني يوم للدورة.

تعرف على:

كلوميد Clomid لعلاج مشاكل الحمل لدي السيدات

طريقة الإستعمال الصحيحة لأقراص الكلوميد والحمل من أول شهر

يجب العلم بأن إستخدام أقراص كلوميد لابد من أن يكون تحت الإشراف الطبي، وهذه الأقراص تؤخذ من اليوم الثاني للدورة الشهرية ولمدة خمسة أيام ممتالية، ثم التوقف لمعاد الدورة القادمة فإذا حدث حمل يتم التوقف وإذا لم يحدث تؤخذ مرة أخرى من اليوم الثاني للدورة ولمدة خمسة أيام، وفي ميعاد الدورة يتم عمل إختبار حمل فإذا لم يحدث حمل ترتاح السيدة شهرين من تناول هذه الأقراص، ثم تعود لتناولها شهرين أخرين وبنفس الطريقة السابقة، ويتم أخذ أقراص كلوميد لمدة 6 أشهر بحد أقصى، فإذا لم يحدث حمل يجب التوقف والبحث عن منشط أخر لحدوث حمل، ولكن طبعا تحت إشراف الطبيب.

قد يهمك:

ادوية تسبب الاجهاض لابد مِن تجنبها طوال فترة الحمل

الأعراض الجانبية لأقراص كلوميد

الكلوميد والحمل من اول شهر
الكلوميد والحمل من اول شهر

1- قد تشعر السيدة ببعض الألم في منطقة المبيض، فهو يعمل على توسيع المبيض، كما قد تشعر بغثيان وقئ، و في بعض الحالات بأرق وضعف عام.

2- قد يتسبب في الشعور بتشويش في الرؤية وعدم القدرة على الرؤية بوضوح، كما قد يتسبب في صداع شديد في الرأس.

اقرأ أيضاً:

فوليرون Foliron لعلاج فقر الدم أثناء الحمل والرضاعة

3- قد تشعر السيدة في بعض الأحيان بعدم إنتظام في ضربات القلب و شعور بضيق في التنفس، كما قد يتسبب في بعض الحالات بحدوث إرتفاع في ضغط الدم.

4- من ضمن أعراضه الجانبية ظهور حب الشباب وشعور السيدة بحكة جلدية.

موانع استخدام أقراص كلوميد

الكلوميد والحمل من أول شهر
الكلوميد والحمل من أول شهر

1- كل من يعاني من حساسية إتجاه أي مكون من مكوناته.

2- إذا حدث حمل نتيجة لإستعماله، يجب التوقف نهائيا عن إستخدامه، فهو ممنوع نهائيا للحوامل، فليس له فائدة لهن أصلا.

3- إذا كانت السيدة مصابة بمشاكل في الكبد، أو كانت تعاني من ورم من الممكن أن يتأثر بزيادة الهرمونات.

4- الأشخاص المصابين بإكتئاب أو أمراض نفسية ويتناولون لها مهدئات وأدوية.

تعرف على:

طريقة استخدام الجدول الصيني للحمل بتوأم ومعرفة نوع الحمل

5- عند إستعماله يجب تجنب القيادة نهائيا، فهو يتسبب في حدوث تشوش في الرؤية.

6- إذا حدث أي سهو في الإستخدام، أو لم تأخذه السيدة في يوم من أيام العلاج، يجب أن تتوقف عن تناوله مع اللجوء للطبيب المختص ليقول لها ما يجب فعله لتجنب حدوث أي مضاعفات، فهو يؤخذ في أيام محددة ومحسوبة بدقة.

أضف تعليق