النصب والاحتيال في القانون السعودي

النصب والاحتيال في القانون السعودي والتي تعرف أنها واحدة من جرائم الأموال ، عبر عملية اعتداء على مليكة الغير والتي منها السرقة وخيانة الأمانة ، ولكنها من الجرائم العقلية والمميزة في أسلوب الاعتداء ، والغرض منها يكون الحصول على منقعة لها قيمة مالية محصنة ، والنصب والاحتيال في القانون السعودي ، له خصائص وسمات محددة بشكل عام أنها جريمة يترتب عليها وقوع المجني عليه في خطأ ، وتسليمه ماله إلى المتهم الذي استولي عليه بنية التملك.

خصائص النصب والاحتيال في القانون السعودي

خصائص النصب والاحتيال في القانون السعودي
خصائص النصب والاحتيال في القانون السعودي

اقرأ أيضا

اجراءات نقل الكفالة من كفيل متوفي .. تعرف على الإجراءات ورسوم نقل الكفالة

هي جريمة لها طابع ذهني يستخدم الجاني فيها الذكاء والحيلة ، والعقل في تنويع وسائل الخداع ، ولا يستخدم العنف أو القسوة ، كما يصفها القانون السعودي أنها من الجرائم التي تقوم على تغيير الحقائق ، ليقنع المجني عليه بالوقوع في الخطأ ، وتشويه الحقيقة في ذهن المجني عليه ، كما أنها من الجرائم التي تتطلب أن يكون الجاني على كامل الدراية في مجال النشاط ، ومعتاد على استخدام تلك الأساليب ، ويدرس ضحاياه وطرق الخداع والنصب والاحتيال عليه ، وعادة ما ترتكب مثل هذا الجرائم في المدن والمناطق المتحضرة ، والمناطق التي تتنوع بها الأنشطة الاقتصادية والتجارية ، والتعاملات القائمة السرعة والثقة.

الفرق بين النصب والاحتيال والسرقة في القانون السعودي

الاحتيال هو جريمة تخص الاستيلاء على مال الغير بطرق الحيلة بنية التملك ، ولا يوجد فرق بين المفردتين في القانون ، حيث أن عملية الاحتيال هي الشريان الحيوي للجريمة ، والنصب هو عملية الوصف التي تؤثر فيها ، وتستخدم كلمة الاحتيال منفردة ، والنصب في جمل أخرى منفصلة ، إلا أن لم يتم تناول قضية النصب بشكل منفرد ، ولكن هناك فروقا جوهرية بين النصب والاحتيال والسرقة ، حيث أن عملية السطو تحت التهديد لا توصف عملية احتيال ، بل هي سرقة أما الاحتيال يتم فيه بالمراوغة لإدارة الضحية ، ليتسلم الجاني مال المجني في لحظة وهي الاحتيال.

عقوبة النصب والاحتيال في القانون السعودي

عقوبة النصب والاحتيال في القانون السعودي
عقوبة النصب والاحتيال في القانون السعودي

اقرأ أيضا

نموذج إصدار بطاقة هوية وطنية جديدة للنساء .. تعرف على كيفية الحصول عيلها

في الشكل التنظيمي في القانون السعودي ، لا يتم تناول جريمة الاحتيال بشكل مستقل ، ولكن تم إرجاعها لسلطة القاضي وحكمه في تعزيز الجاني ، بما يتناسب مع حجم عملية الاحتيال والآثار الناتجة عنها في حق المتضررين ،  واستيفاء القواعد الشرعية ، ويعاقب بالسجن لمدة لا تزيد على ثلاثة سنوات وبغرامة لا تقل عن مليوني ريال سعودي ، أو بواحدة من العقوبات فقط تبعا للحالة ، أو القضية لكل شخص يرتكب جريمة الاستيلاء لنفسه ، أو لغيره على مال منقول أو على سند أو توقيع هذا السند ، وذلك من خلال عملية احتيال أو اتخاذه اسما كاذبا ، أو انتحال صفة غير صحيحة.

أركان جريمة النصب والاحتيال

الركن المادي

=
أركان جريمة النصب والاحتيال
أركان جريمة النصب والاحتيال

اقرأ أيضا

تصديق الشهادات من وزارة الخارجية السعودية .. تعرف على شروط التصديق

هو ركن الجريمة المحتوي على فعل الاحتيال نفسه ، والنتيجة الإجرامية والعلاقة السببية ، والتي منها ييتم ربط النشاط الإجرامي مع المادي ، وبالنتيجة النهائية للجريمة ، حيث أنه يقصد بالنشاط الإجرامي ممارسة المحتال لمجموعة من الأساليب الاجرامية ، لمزاولة النصب والاحتيال ويتم استخدام الطرق الاحتيالية ، والتصرف مال الغير وانتحال اسم كاذب أو الصفة الغير صحيحة

الركن المعنوي

وفيه يستلزم وجود القصد الجنائي لعام بإدارة الجاني لعملية النصب والاحتيال ، وعلمه بما يقوم به من الطرق الاحتيالية أو يتسلم المال من المجني عليه ، وتوفر القصد الجنائي وهو توفر النية المحددة ، والخاصة بنية سلبه لمال الغير بشكل جزئي أو كلي ، وتوفر إثبات القصد الجنائي وأغلبها تكون مجموعة من الأكاذيب ، والطرق الاحتيالية المؤكدة على سوء المقصد ، حيث أن الأصل فيها هو الاستيلاء على سلعة ما بنية التملك دون الحق.