بحث علمي عن الطلاق واثره على الابناء

 بحث علمي عن الطلاق و اثره على الابناء .. الطلاق في حد ذاته لا يكون أي خطأ بل يمكن أن يكون هو إصلاح لوجود زيجة فاسدة مستمرة تضر إحدى الطرفين ولكن في نفس الوقت يمكن أن يكون هذا القرار مدمر للطرف الثالث في العلاقة الأسرية وهذا الطرف هو الأبناء لهذا يجب أتباع خطوات للحصول على طلاق سليم لا يضر الطرف الثالث، نتعرف اليوم على الطلاق بصورة أكبر وكيفية الحد من تأثيره على الأبناء.

الطلاق واثره على الابناء

بحث علمي عن الطلاق واثره على الابناء
بحث علمي عن الطلاق واثره على الابناء

الطلاق في العموم هو فسخ العقد الموقع بين الزوج والزوجة للحصول على حرية الطرفين في إتمام علاقة جديدة، تختلف الطرق التي يتم بها الطلاق على حسب ديانة الأشخاص المتزوجين وأيضاََ البلد التي تم عقد القران فيها حيث تختلف الإجراءات التي تتم بإختلاف العوامل السابق ذكرها كما يمكن أن يتم الطلاق بهدوء كبير ويمكن أن يصل إلى قاعات المحاكم في العديد من الأحيان. 

لا يتأثر الزوجين بعملية الطلاق بشكل كبير وهذا بسبب الإختيار الذي يتم بمنتهى السلاسة من قبل الطرفين في إتمام هذه الزيجة وأيضاََ يتم إختيار الطلاق بنفس السلاسة لهذا لا يتأثروا بشكل كبير عند إنهاء الزيجة، الطلاق و اثره على الابناء هو الأمر الذي يحدث في كل حالات الطلاق التي تتم في جميع أنحاء العالم وذلك بسبب الأنهيار الأسري الذي يحدث لهم والذي لم يستطيعوا تجاوز هذا الأمر العصيب عليهم. 

تعرف على:

بحث متكامل عن العنف الاسري

اثر الطلاق على الابناء 

الطلاق و اثره على الابناء يعتبر مدمر في العديد من حالات الطلاق كما يمكن أن يتم بشكل أفضل إذا تم الطلاق والأطفال في سن كبير مما لن يؤثر هذا الأمر عليهم بشكل كبير، الطلاق واثره على الأبناء يتم على الكثير من الأصعدة وهي:

بحث علمي عن الطلاق واثره على الابناء
بحث علمي عن الطلاق واثره على الابناء
  • تأثير نفسي وعاطفي، يحدث للأطفال بعد إتمام الطلاق بين الأبوين تأثير في نفسيتهم بشكل كبير حيث يفقدون الإحساس بالأمان بسبب عدم وجود أسرة كاملة يترعرع الأطفال فيها، يسود شعور بالحزن والأسي على النفس في عقل الأطفال وأيضاََ يمكن أن يصل إحساس الطفل بأنه يكره نفسه بسبب تخيله بأنه السبب وراء حدوث الطلاق مما يزيد حزن الطفل، يظل الطفل يفكر كثيراََ في أسباب الأنفصال التي هدمت الملاذ الآمن له وهذا الأمر سبب للطفل مرض الإجهاد النفسي وجلد للذات وكذلك الإجهاد المتكرر بسبب كثرة التفكير في هذه الأسباب، يمكن أن يصيب الطفل مرض التوتر المرضى والخوف من المستقبل وهذا بسبب خوفه من توقف حب الأبوين له لأنه يترسخ في ذهنه هو قدرة الأبوين على عدم حب الطفل كما توقفوا عن حب بعضهما البعض ويبث هذا الأمر فيه أيضاََ الإحباط وعدم الرغبة في الحياة كما يؤدي إلى حدوث اكتئاب. 
  • تأثير إجتماعي، يفقد الطفل قدرته على الإتصال بالأشخاص الآخرين من حوله كما يضعف إمكانية حصوله على أصدقاء مقربين أو حتى تكوين علاقات جدية مع أقاربه وهذا الأمر يتولد عند الطفل بسبب عدم قدرته على الثقة في التعامل مع أي شخص مما يؤدي إلى عدم القدرة على التحدث مع أي شخص براحة وأقتصار الكلام بشكل كبير على بعض الكلمات التي تنهي الحديث، يخاف الطفل بشدة على أن يفقد هذا الشخص الذي يدخل حياته وهذا السبب الرئيسي الذي يجعله لا يكون أصدقاء من الأول حتى لا يشعر بمرارة فقدانهم، قد أشارت الدراسات على أن الأطفال الذين يملكون آباء مطلقين أكثر عرضة للدخول في زيجات تنتهي بالطلاق وأيضاََ الدخول في علاقات عاطفية تنتهي بالفشل وهذا بسبب عدم ثقتهم بشكل كامل في شريك حياتهم كما أنهم يخافون من فقدانه وهذا السبب الذي يجعلهم يمرون بفترات عصيبة ويجعلهم هذا الأمر يتصرفون بقسوة على شريكهم مما يؤدي إلى أنهيار هذه العلاقة.
  • التأثير المادي، عند وقوع الطلاق يتأثر الأطفال بشكل عام بالتغيير الذي يحدث في حياتهم من الناحية المادية وهذا بسبب تغيير المكان الذي يسكن فيه الأطفال بسبب تواجدهم مع أحد الأبوين ويمكن أن يهبط المستوى المادي لهم من باقي النواحي الحياتية مما يؤثر عليهم بالسلب بشكل أكبر، هبوط المستوى المادي أو المعيشي الذي يكون فيه الأطفال يكون بسبب تغيير مصادر الدخل الذي كان يتواجد في الأسرة حيث أنه بدلاََ من تواجد مصدرين للدخل أصبح يتواجد مصدر واحد فقط. 
  • التأثير على المستوى التعليمي، الطلاق و اثره على الابناء من ناحية المستوى التعليمي يكون سلبي للغاية وهذا بسبب التشتت الذي يكون فيه الأطفال مما يجعل القدرة على التركيز في المواد العلمية منعدم، لا يقدر الطفل على تكوين علاقات مع الأطفال في المدرسة مثل باقي الأطفال وهذا أيضاََ يسبب العديد من المتاعب للطفل بسبب إحساسه بالإنطوائية وأنه ليس مثل باقي الأطفال من حوله. 
  • تأثير صحي، الطلاق و اثره على الابناء من الناحية الصحية يكون شديد جداََ حيث أنه يؤثر على الصحة النفسية بسبب وجود أمراض الأكتئاب والقلق المرضى والتوتر المرضي أيضاََ التي تصاحب الطفل في مراحل عمره كلها، يمكن أن يصيب الطفل أيضاََ السمنة المفرطة بسبب تناول الكثير من الأطعمة حتي يتخلص من إحساس التوتر الذي يصاحبه ويمكن أن يصاحب فقدان الشهية المرضى الذي يصيبه بالكثير من الأمراض من ضعف المناعة والضعف بشكل عام في الجسم، يمكن أن يصل الطفل إلى حالة من الغضب شديدة جداََ والتمرد أيضاََ وهذا بسبب إرادة الطفل في تفريغ غضبه المكنون في نفسه بسبب أزمة الطلاق. 

الطلاق واثره على الابناء صغار السن والرضع 

الطلاق واثره على الابناء يتخطى المراحل العمرية للأطفال كبار السن والمراهقين بل يصل إلى الأطفال الرضع والصغار في السن وهذا بسبب الأهتمام والعناية الذي يتطلبه الأطفال في هذا السن كما أنهم لا يمكن أن يقوموا بالإعتناء بنفسهم بأي شكل كما أنهم لا يدركون ما يحدث من حولهم من أحداث. 

يتأثر الأطفال بشكل غير مباشر حيث يتم زرع عدم الأمان وفقدان الحب من الأبوين منذ الصغر مما يجعلهم مدمرين نفسياََ ويعانون بشكل مستمر من هذه المشاكل، يفضل حل المشاكل التي تصل الأزواج إلى الطلاق عند تواجد طفل صغير عندهم وهذا للحد من التأثير السلبي جداََ الذي يعاني منه. 

إقرأ كذلك:

مواضيع تنمية بشرية للشباب .. تعرف على أهمها

نصائح للحد من تأثير الطلاق بشكل سلبي على الأطفال

الطلاق و اثره على الابناء مدمر على جميع النواحي مثل ما وضحنا سابقاََ ولاحد من هذه السلبيات يفضل في البداية اللجوء إلى الحلول الودية لتخطي مسألة الطلاق بأكملها وإذا لم يكن هناك فرصة للإستمرار في هذه الزيجة يفضل أتباع هذه النصائح للحد من الآثار السلبية على الأطفال:

=
بحث علمي عن الطلاق واثره على الابناء
بحث علمي عن الطلاق واثره على الابناء
  • إعطاء الأطفال كل الرعاية والحب من قبل الأبوين مع الحرص على معرفة أنهم الطرف الأضعف في هذه العلاقة لهذا يجب أن يتم الطلاق دون أن يكونوا الطرف الخاسر فيه. 
  • المتابعة الدورية من الأب للأبناء أمر يزيد من ثقتهم في نفسهم كما يحد من أمراض التوتر التي يمكن أن تصاحبهم. 
  • التحدث مع الأطفال بشكل عام عن الطلاق وأخبارهم بأنهم ليسوا المذنبين وليسوا السبب في الطلاق وأيضاََ يجب أن يؤكد الآبوين عليهم أنهم يحبونهم في كل الأحوال. 
  • يجب أن تكون مصلحة الأطفال هي التي تسود العلاقة بين الزوجين بعد الأنفصال وهذا حتي لا يتحمل الأطفال مسؤولة قرار الأنفصال الذي لا يد لهم فيه. 

بحث علمي عن الطلاق واثره على الابناء .. قراءة مقال اليوم سوف تكون على معرفة تامة بالطلاق، أثر الطلاق على الأبناء في كل النواحي الحياتية، تأثير الطلاق على الأبناء صغار السن والرضع كذلك قدمنا نصائح للحد من تأثير الطلاق بشكل سلبي على الأطفال وهذا حتي يتم التعامل مع هذه القضية الهامة بحرص من قبل الآباء.