بحث عن التدخين والادمان جاهز للطباعه

بحث عن التدخين والادمان جاهز للطباعه أصبح التدخين مِن الظواهر المنتشرة للغاية في كافة دول العالم حيث يُمكن القول بأنه ما مِن مجتمع يخلو مِن المدخنين، و لكن هذا ليس أسوء ما في الأمر فالأسوء هو أن دائرة المدخنين إتسعت كثيراً حتى شملت ملايين الأفراد مِن كافة الفئات و المستويات الإجتماعية و مِن كافة الأعمار و حتى مِن الجنسين، و طبقاً لتقرير منظمة الصحة العالمية فإن نسبة كبيرة مِن المدخنين أما يلاقون حتفهم بسبب التدخين أو يعيشون حياتهم مليئة بالأمراض المزمنة، و إذا ما إعتبرنا الإنسان عصب التنمية فإن التدخين يؤثر و بشكل ملحوظ على إنتاجية الفرد مما يؤثر و بشكل سلبي على برامج التنمية في المجتمع، فدعونا نتعرف معاً على بحث عن التدخين والادمان جاهز للطباعه .

تعرف على:

بحث متكامل عن العنف الاسري

مقدمة بحث عن التدخين والادمان جاهز للطباعه

مقدمة بحث عن التدخين والادمان جاهز للطباعه
مقدمة بحث عن التدخين والادمان جاهز للطباعه

التدخين هو إستنشاق الدخان الناتج عن إحتراق السجائر أو الشيشة، و مِن الممكن أن يكون الإستنشاق أما فموي أو بلعومي أو رئوي حويصلي يصل لأقصى أعماق الرئتين و هذا يرجع إلى المدخن نفسه و مدى إقدامه على التدخين، و مِن الجدير بالذكر أنه و إضافة إلى كل الأمراض التي تتسبب بها السجائر فإنها كذلك تتسبب في الإصابة بالإدمان بحيث لا يستطيع الشخص أن يتم يومه أو يقوم بأي شيء دون التدخين حيث يُصبح التدخين جزء أساسي مِن حياة الشخص.

قد يهمك:

بحث كامل عن التدخين جاهز للطباعة

تاريخ و نشأة التدخين

تاريخ و نشأة التدخين
بحث عن التدخين والادمان جاهز للطباعه

عام 1942 كانت بداية معرفة الناس بالتدخين حينما تم إكتشاف شجرة الدخان للمرة الأولى في أمريكا مِن قبل البحارة الإسبان، و قد كان الأشخاص الذين يقنطون سلفادور يُدخنون التبغ و يحرقون جذورها لكي تتصاعد رائحة الدخان، و هذا الأمر إكتشفه البحار كولومبس.

فرانشكوهر نانديز هو أول مَن أدخل الدخان إلى أوروبا، و مِن ثم إنتقلت هذه العادة إلى المكسيك و مِن ثم إلى إسبانيا، و لكن في بريطانيا فإن أول مَن دخن التبغ كان السير راللي سنة 1586 ميلادياً، و بالنسبة للدول الإسلامية فإن الدخان أو التبغ لم يظهروا فيها سوى في أواخر العام 120 هجرياً و قد تم جلب الدخان إلى بلاد المسلمين مِن قبل النصارى.

إقرأ أيضاً:

بحث عن علماء الرياضيات جاهز للطباعة

أهم ما يجب معرفته عن التدخين

=
أهم ما يجب معرفته عن التدخين
أهم ما يجب معرفته عن التدخين

1- التدخين هو عملية فيها يقوم المدخن بإشعال كمية مِن التبغ تتواجد بداخل السجائر، و بعض الأشخان يظنون و بسبب صغر حجم السجارة بأن كمية التبغ الموجودة في السيجارة كمية بسيطة و لكن في واقع الأمر فإن هذا الظن خاطيء تماماً فالسيجارة الواحدة التي تدخل إلى الرئة تحوي على كمية تبغ قادرة على تدمير عدد مهول مِن خلايا الرئة و حتى إن الأمر قد يصل إلى السرطان.

2- الإفراط في التدخين و بخاصة خلال ساعات الصباح حينما يستيقظ الشخص مِن الممكن أن تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بكثيراً مِن أمراض القلب حيث أن كثيراً مِن الحالات أصيبت بأزمة قلبية مزمنة و جلطة بسبب التدخين المفرط خلال ساعات الصباح الباكرة.

3- مِن الممكن تمييز المدخنين و بسهولة بالغة بالنظر فقط إلى أسنانهم حيث دائماً ما تكون صفراء و شكلها مُقزز بعض الشيء مما يجعل المدخنين عديمي الجاذبية و شكلهم خالي مِن الإثارة و الجمال.

4- كثيراً مِن الحالات يُسبب لها التدخين فرط العصبية بحيث لا يستطيع الشخص أن يتحكم في أعصابه حينما يتعرض لمشكلة ما و إن كانت مشكلة صغيرة فإنه يقوم بإظهار مقدار كبير مِن العصبية مما يتسبب للمدخن في الكثير مِن المشاكل المختلفة مع الأخرين و مع نفسه حيث يرتفع ضغطه كثيراً.

قد يهمك:

بحث كامل عن مصادر المعلومات الالكترونية

أسباب التدخين

أسباب التدخين
بحث عن التدخين والادمان جاهز للطباعه

1- التقليد الأعمى

أغلب المدخنين بدأوا في هذه العادة السيئة حينما كانوا في فترة المراهقة و حينما إستجاب بعض المدخنين لهذا الموضوع فقد صرحوا بأن تجربتهم للسجائر لم تكن لإعتقادهم بأنها شيء رائع و إنما لرغبتهم في تجربتها كما يفعل مَن حولهم، و مِن الجدير بالذكر أن الأشخاص الذين لديهم أصدقاء أو أفراد مِن العائلة يُدخنون السجائر هم الأكثر عرضة للتدخين مِن أولائك الذين يعيشون في بيئة خالية مِن التدخين و المدخنين.

2- وسائل الإعلام

التدخين يظهر و بشكل كبير و مُفرط في الوسائل الإعلامية المختلفة فهو يظهر على الإنترنت و في ألعاب الفيديو و شاشات التلفاز و في الأفلام و المسلسلات و ما إلى ذلك، و مِن الجدير بالذكر أن الدراسات أثبتت أن أولائك الذين يُشاهدون التدخين و المدخنين هم الأكثر عرضه لتجربته، و بجانب هذا فإن بعض الوسائل الإعلانية تقوم بعرض إعلانات لصناعة التبغ و الترويج له.

3- الحد مِن الألام سواء النفسية أو الجسدية

البعض يلجأ إلى التدخين و بخاصة المخدرات و الكحوليات في المواقع الصعبة حينما يشعرون بألماً جسدياً أو نفسياً حيث تُساعدهم هذه الأشياء على تخفيف الألم بعض الشيء فهي تُخفف مِن الألم العقلي و الإكتئاب و التوتر و القلق، فقد صرح كثيراً مِن مدمني التبغ بأن هذه الأشياء تمنحهم مشاعر إيجابية كثيرة و تتراوح هذه المشاعر الإيجابية مِن خفض القلق و التوتر و حتى الشعور بالمزيد مِن الرفاهية.

هذا كما أن الباحثون يُشيرون إلى أن مادة النيكوتين الموجودة في السجائر تؤثر و بشكل كبير على الجهاز العصبي مثلها مثل أي دواء أخر غير مشروع كما أنها تؤثر على وظائف الجسم المختلفة بمجرد دخولها الجسم.

4- الإدمان

تحتوي السجائر على نسبة عالية مِن النيكوتين و هي مادة مُسببة للإدمان حيث أن حوالي 85% مِن المدخنين الذين يُدخنون بشكل منتظم يُدمنون مادة النيكوتين، و مِن الجدير بالذكر أن النيكوتين يصل إلى الدماغ خلال عشر ثواني فقط مِن دخوله الجسم مما يتسبب في إفراز الدماغ لمادة الأدرينالين ما يجعل الجسم يدخل في حالة مِن المتعة و الطاقة التي تتلاشى بعد القليل مِن الوقت، و حينما يبتعد المدخنين عن التدخين و لو بعض الوقت فقط فإنه يظهر عليهم أعراضاً إنسحابية خطيرة تتراوح بين الحزن و صعوبة النوم و إضطراب التركيز و قد يصل الأمر إلى تباطؤ نبض القلب.

إقرأ أيضاً:

بحث عن الذرة كامل جاهز للطباعة

كيف يُمكن التوقف عن التدخين

كيف يُمكن التوقف عن التدخين
بحث عن التدخين والادمان جاهز للطباعه

يوجد عدد مِن الإجراءات التي يُمكن أن تُساعد على التخلص مِن عادة التدخين مثل:

1- بداية فإن قرار التوقف عن التدخين لابد و أن يكون نابعاً مِن الذات حيث لابد و أن يُقرر الشخص بأنه يرغب في التوقف عن التدخين.

2- يتم تدريب الجسم على فقدان النيكوتين شيئاً فششيء و هذا عبر تدريب المخ.

3- إستبدال عادة التدخين بعادة أخرى مفيدة.

4- الصبر على التخلص مِن هذه العادة فالتخلص منها لن يكون بين ليلة و ضحاها.

5- تعلم السيطرة على الذات و هزم النفس و الرغبات.

6- وجود حافز قوي بما فيه الكفاية للتوقف عن التدخين.

تعرف على:

بحث عن عيد الام جاهز للطباعة

خاتمة بحث عن التدخين والادمان جاهز للطباعه

خاتمة بحث عن التدخين والادمان جاهز للطباعه
خاتمة بحث عن التدخين والادمان جاهز للطباعه

وفي خاتمة بحث عن التدخين والادمان جاهز للطباعه يجب الإشارة مرة أخرى إلى أن التدخين و بالرغم مِن المشاعر الإيجابية التي يمنحها لبعض الوقت فإنها مجرد مشاعر مؤقتة و الضرر الذي تُخلفه جسيم للغاية، و في نهاية بحث عن التدخين والادمان جاهز للطباعه لا أرجو سوى أن تكون عزيزي القاريء قد إستفدت و أن تكون معلوماتك حول هذا الأمر قد أثريت و لو قليلاً.