بحث عن الذرة كامل جاهز للطباعة

بحث عن الذرة كامل جاهز للطباعة الذرة هي أصغر جزء مِن العنصر الكيميائي يُمكن الوصول إليه و يحتفظ هذا الجزء بكافة الخصائص الكيميائية للعنصر ، و مِن الجدير بالذكر أن كلمة ذرة  يرجع أصلها للكلمة الإغريقية أتوموس و التي تعني الغير قابل للإنقسام، فدعونا نتعرف معاً على بحث عن الذرة كامل جاهز للطباعة.

تعرف على:

 بحث عن علماء الرياضيات جاهز للطباعة

مقدمة بحث عن الذرة كامل جاهز للطباعة

مقدمة بحث عن الذرة كامل جاهز للطباعة
مقدمة بحث عن الذرة كامل جاهز للطباعة

الذرة هي و كما سبق و ذكر أصغر جزء لأي عنصر كيميائي أو أي عنصر موجود في الطبيعة بشكل عام فالذرة هي اللبنة الأولى و الأساسية التي منها يتكون أي عنصر أو مادة ، و بالرغم مِن أن كلمة ذرة مأخوذة مِن الكلمة الإغريقية أتوموس التي تعني الغير قابل للإنقسام كما هو كان معتقد سابقاً فإن العلم الحديث أثبت عكس هذا و أثبت أن إنقسام الذرة مِن الممكن تطبيقه و حتى أنه تم إكتشاف مكونات الذرة مما يعني أن الفكرة السائدة بأن أصغر شيء هو الذرة هي فكرة خاطئة هي الأخرى.

ومِن الجدير بالذكر أن هذا الإكتشاف المهم نجم عنه الكثير مِن الأحداث الضخمة التي غيرت مِن مجرى الحياة فيما يتعلق بالطاقة حيث أصبح بالإمكان الحصول على الطاقة عبر تفتيت الذرة و إستغلال هذه الطاقة بشكل جيد كطاقة بديلة للبترول الذي سوف يفنى في أحد الأيام ، كما تم إستغلال هذا الإكتشاف في صنع أسلحة الدمار الشامل فلكل شيئاً حدين و للإنسان حرية الإختيار بأي حداً سيتمسك.

إقرأ أيضاً:

 بحث كامل عن مصادر المعلومات الالكترونية

تعريف الذرة

تعريف الذرة
بحث عن الذرة كامل جاهز للطباعة

قبل التطرق إلى متن بحث عن الذرة كامل جاهز للطباعة لابد مِن التعرف أولاً على تعريف الذرة و الذي يُمكن تعريفها و ببساطة على أنها المكون الأصغر الذي يتكون منه أي عنصر كيميائي أو مادة ، و تتمتع الذرة بنفس السمات الكيميائية التي يتمتع بها العنصر الكيميائي أو المادة التي تُشكلها.

تكون الذرة

أغلب الإحصائيات و النظريات العلمية ترجع وقت تكون الذرة بوقت الإنفجار العظيم الذي نجم عنه هذا الكون الواسع الذي أخذ يبرد و يتمدد مع الوقت متيحاً الفرصة للنيوترونات و البروتونات التي تتكون منها الذرة ، و مِن الجدير بالذكر أن مدى برودة الكون جعل الظروف مهيأة للإلكترونات لتدور حول النواة ببطء و قد أخذت تجذب إليها الإلكترونات مما نجم عنه تكون الذرة الأولى في الكون.

وأغلب العلماء يميلون إلى أن أول الذرات التي تكونت و ظهرت في الكون هي ذرة غاز الهيليوم و غاز الهيدروجين و دليلاً على هذا فإنهما لا يزالا حتى الأن أكثرا لغازات إنتشاراً في الكون ، و مِن الجدير بالذكر أن الذرة مِن الداخل تتكون مِن نواة تتاوجد و بشكل دقيق في المركز و تحمل إشارة موجبة و حولها يدور عِدة إلكترونات تحمل إشارات سالبة و مجموعة مِن البروتينات تحمل إشارات موجبة و نيترونات تحمل إشارات متعادلة موجبة و سالبة و هذه الأشياء كلها تدور حول النواة في مسارات في قمة الدقة.

قد يهمك:

 بحث عن المركبات الايونية والفلزات

خصائص الذرة

=
خصائص الذرة
بحث عن الذرة كامل جاهز للطباعة

بالرغم مِن انه و كما سبق و ذكر فإن الذرة هي أصغر الأجسام الموجودة في الكون على الإطلاق فإن هذه الأجسام متناهية الصغر تتمتع ببعض الخصائص فكل ذرة تتمتع بعدد ذري خاص بها و العدد الذري الخاص بكل عنصر يختلف مِن عنصر لأخر  ، كما أن كتلة الذرة ذرية ، و يوجد عدد مِن الخصائص التي تتميز بها الذرة و تتعلق بالإلكترونات التي تدور حول و مِن هذه الخصائص عدد الإلكترونات التي تمتلكه كل ذرة و ماهية المدارات الخاصة بها و ماهية الخواص المغناطيسية و هذه الخصائص كلها هي ما يُميز كل عنصر عن الأخر.

حجم الذرة

حجم الذرة
بحث عن الذرة كامل جاهز للطباعة

علمياً فإنه يكاد يكون مستحيلاً و ليس فقط صعباً وصف حجم الذرة بشكل دقيق أو حتى وصفه بإستخدام الأرقام فالمسارات الإلكترونية الخاصة بالذرة تتغير بشكل مستمر فهي غير ثابتة على الإطلاق و لذلك فإن حجمها يختلف بإختلاف كيفية دوران الإلكترونات حول نواتها.

إلا أنه و في بعض الحالات الخاصة يتم تحويل مجموعة مِن الذرات إلى بلورات صلبة عبر عمليات و تقنيات صعبة و في قمة التعقيد و مِن خلالها يُمكن فقط قياس المسافة بين نواتين متقاربتين.

ومِن الجدير بالذكر أن حجم الذرة يختلف مِن عنصر لأخر و هذا الأمر يعتمد و بشكل كلي على قوة جذب البروتونات للإلكترونات بإتجاه النواة فكلما كان عدد البروتونات أكبر كلما كانت قوة جذب البروتونات للإلكترونات أكبر و بالتالي فإن حجم الذرة يكون أصغر و العكس صحيح بالطبع.

إقرأ أيضاً

بحث عن حالة استعمل فيها جهاز مطياف الكتلة

مكونات الذرة

مكونات الذرة
بحث عن الذرة كامل جاهز للطباعة

تتألف الذرة مِن عدد مِن المكونات الداخلية و هي البروتونات ، و قد تم إكتشاف البروتونات مِن قبل العالم إرنست رذرفورد سنة 1919 و قد قام بهذا الإكتشاف المهم عبر واحدة مِن أشهر التجارب في مجال الفيزياء و قد كانت التجربة على رقاقة مِن الذهب و قام بإطلاق أشعة ألفا عليها تحمل شحنة كهربية موجبة و نواة غاز هيليوم ، و قد لاحظ أن الشحنات ترتد مرة أخرى موجبة و مِن هذا فقد إستخلص أن البروتونات الموجودة في النواة تحمل شحنات ذرية موجبة و ليس هذا فحسب و إنما إستنتج أيضاً أن الرقم الذري هو نفسه عدد البروتونات الموجودة في الذرة ، و إستنتج أن كل عنصر في الكون له العدد الذري الخاص به.

كما تحتوي الذرة على مكون داخلي أخر و هو الإلكترونات و قد تم إكتشافها مِن قبل جون جوزيف تومسون سنة 1897 بعدما قام بالكثير و الكثير مِن التجارب العلمية التي إستخدم فيها أشعة الكاثود فقد كان يُقارن بين معدل الكتلة الخاصو بالمادة و مقدار شحنة الإلكترونات التي تنتطلق مِن أشعة الكاثود.

والمكون الثالث و الأخير للذرة هو النيترونات و قد تم إكتشاف هذا العنصر سنة 1932 مِن قبل العالم جيمس شادويك حينما أثبت أن الإشعاع المخترق يحتوي على عدد مِن الجزيئات المحايدة.

قد يهمك:

 بحث عن التأثير الكهروضوئي

الإنشطار و الإندماج النووي

الإنشطار و الإندماج النووي
الإنشطار و الإندماج النووي

بعدما توصل العلماء إلى حقيقة و إمكانية تقسم الذرة جاءت بعض النظريات التي تقول بأن هذا الإكتشاف و التطور المعرفي المهول مِن الممكن إستغلاله بطريقتين إحداهما تخدم البشرية جمعاء و تُساعد في جعل الحياة أكثر سهولة و توفير المزيد مِن مصادر الطاقة النقية النظيفة ، و الأخر هو صناعة الأسلحة الفتاكة و الإضرار بكل روح على هذا الكوكب.

ومِن الجدير بالذكر أنه و مِن أقوى الأمثلة على ذلك الأمر هو عملية الإنشطار النووي و التي هي عبارة عن تفكك لنواة ذرة كبيرة و غير مستقرة مما ينجم عنه نواة أصغر و خلال هذا الأمر فإنه يتم تحرير كم مهول مِن الطاقة و عمليات الإنشطار التي يُمكن أن يكون هنالك تحكم بها كتلك التي تحدث في المختبرات و قد يكون غير متحكم بها تماماً كما هو الحال مع القنابل الذرية.

تعرف على:

 بحث عن هاليدات الالكيل وهاليدات الاريل

خاتمة بحث عن الذرة كامل جاهز للطباعة

خاتمة بحث عن الذرة كامل جاهز للطباعة
خاتمة بحث عن الذرة كامل جاهز للطباعة

وفي نهاية بحث عن الذرة كامل جاهز للطباعة لابد مِن الإشادة مرة أخرى إلا أن التطبيقات العملية التي تتم على الذرة مِن الممكن إستغلالها بطرق مختلفة قد تفيدنا وقد تكون السبب في هلاكنا، ولا أتمنى سوى أن أكون في بحث عن الذرة كامل جاهز للطباعة قد تمكنت مِن إفادتك عزيزي القاريء وإثراء معلوماتك عن الذرة ولو قليلاً.