بحث عن الصخور الرسوبية

بحث عن الصخور الرسوبية أحد أنواع الصخور المتكونة على سطح الأرض بفعل درجات الحرارة المنخفضة على سطحها،  لهذا غالبا ما تتكون تحت سطح كان به أو مازال به ماء، وفي الأغلب تتكون على شكل طبقات، ونفصلها لكم في بحث عن الصخور الرسوبية التعريف ، والأنواع والتكوين تابعوا القراءة.

بحث عن الصخور الرسوبية بالتفصيل 

بحث عن الصخور الرسوبية بالتفصيل 
بحث عن الصخور الرسوبية بالتفصيل

ما هي الصخور الرسوبية 

تعتبر الصخور الرسوبية هي المكون الرئيسي في معظم التضاريس التي يتكون منها كوكب الأرض،  مع الصخور النارية والصخور المتحولة،  وما يفرق الأنواع الثلاثة عن بعضهم البعض هو المواد المكونة لتلك الصخور، حيث أن الصخور الرسوبية هي تراكيب طبيعية من مزيج من المعادن المختلفة ، تكونت على شكل حبيبات انفصلت عن صخور سابقة التكوين،  وترسبت والتحمت أجزائها ،مكونة هذا الشكل من الصخور الرسوبية الذي يمثل 75% من سطح الأرض،  وأهم ما يميزها أن تتكون من طين ورمل وحصى، وصلصال ولها لون على شكل الراسب من البني الفاتح إلى اللون الرمادي الغامق،  وقد تحتفظ هذه الصخور بعلامات الحياة، والنشاطات الحياتية على سطحها ، مثل الأحافير والآثار وأثار تموجات المياه مرسومة على الصخور.

شاهد كذلك

بحث عن اهمية الامن السيبراني

خصائص الصخور الرسوبية

خصائص الصخور الرسوبية
خصائص الصخور الرسوبية

تتميز الصخور الرسوبية بمجموعة من الخصائص التي تميزها من الوهلة الأولى،  عن باقي أنواع الصخور،  ويقدم منها بحث عن الصخور الرسوبية أنها تتكون من مجموعة من الطبقات التي تظهر جلية في صورها ، أو أشكالها حتى أنها تسمى باسم الصخور الطبقية.

– تحتوي الصخور الرسوبية على الأحافير النباتية والحيوانية ، الأمر الذي يساعد على تحديد العمر الزمني للصخور، ويتضح ذلك في دراسة التطور التاريخي للنبات والحيوان.

– تحتوي الصخور الرسوبية على الكثير من المسامات،  والسبب في تكوينها أن تكونت في الأصل من مجموعة من الحبيبات المختلفة في الحجم، وهو الأمر الذي سمح لها بالقدرة على تخزين المياه الجوفية بين طبقات الصخور الرسوبية .

– الصخور الرسوبية تظهر عليها علامات النيم ، وهي أشكال متموجة الشكل يتشكل فيها حركة الأمواج البحرية ، وعلامات ارتطام المياه بالصخور.

– تتميز الصخور الرسوبية أنها هشة سهلة التأثر بعوامل المناخ من التعرية والتهوية، ما يؤدي إلى سهولة تآكلها.

قد يهمك أيضا

بحث عن القطوع المخروطية

أنواع الصخور الرسوبية في بحث عن الصخور الرسوبية

=
أنواع الصخور الرسوبية في بحث عن الصخور الرسوبية
أنواع الصخور الرسوبية في بحث عن الصخور الرسوبية

يستعرض بحث عن الصخور الرسوبية ، وهي تضم ثلاثة أنواع رئيسية الصخور الفتاتية، والصخور الكيمائية والصخور العضوية ، ونوضحها كالتالي:

الصخور الفتاتية

الصخور الفتاتية أو كما يُطلق عليها الصخور الميكانيكية، وهي عبارة عن صخور تتكون من فتات الصخور التي انفصلت عن بعضها البعض، ويكون هذا بسبب عمليات التجوية الميكانيكية التي تتعرض لها الصخور، ولا يقصد بها التعرض لتغيرات كيميائية ، ومن ثم تعرضت مرة أخرى للتحجر، والتصقت ببعضها البعض نتيجة للضغط، مُكونة مجموعة داخلية من أنواع الصخور الفتاتية ومنها:

– الكلونجلوميرات وهي عبارة عن صخور تكونت من الصخور التي تعرضت للتآكل، وانتقلت لأي سبب من الأسباب بعيدا عن مصدرها ، الأمر الذي ينتج عنه استدارة الحبيبات مكونة حبات قريبة من حجم حبة البازلاء.

– صخور البريشيا في بحث عن الصخور الرسوبية ، عبارة عن حبيبات من الصخور حادة الزوايا تكونت نتيجة أن الصخور ترسبت قريبة من مصر تكونها مكونة حبيبات، وتتواجد عادة في مناطق الصدع بمجموعة مختلفة الألوان.

– صخور الغرين وهي عبارة عن فتات الصخور التي تكون لها حبيبات أنعم من الرمل، وخشنة قليلة عن الطين ولها ألوان متنوعة.

– الحجر الرملي وهو عبارة عن صخور من الحجر الرملي متنوعة في الألوان، تتكون بصفة أساسية من الكوارتز، والحبيبات الخاصة مستديرة ولها لون فاتح عادة ،وهي حجر رملي ناضج بينما الحبيبات التي لها زوايا وليست كاملة  الاستدارة، وهو حجر رملي غير ناضج.

– الحجر الطيني الطفحي ألوانه مختلفة منها الأحمر والبني والأسود، ويختلف اللون مع إختلاف المادة الغالية في التكوين، والتي منها المواد العضوية والأكاسيد المختلفة ، وعادة ما تكون في قاع البحيرات أو المحيطات.

الصخور الكيميائية في بحث عن الصخور الرسوبية

الصخور الكيميائية في بحث عن الصخور الرسوبية
الصخور الكيميائية في بحث عن الصخور الرسوبية

الصخور الكيميائية تنتج عن مكان كان يوجد به ماء، وتبخرت المياه لأي سبب من الأسباب تاركة ورائها المعادة الذائبة في أرض قاحلة متفاعلة معا، ومكونة ما يأتي:

الحجر الجيري 

وهو صخور رسوبية ناتجة من معدن الكالسيت له ألوان ما بين الرمادي الفاتح والغامق والبني،  ومن أنواعه الترافرتين حجر جيري تكون نتيجة لحركة المياه السطحية، بينما الحجر الجيري الأحفوري لأنه غني الأحافير 

– والحجر الجيري الليثوغرافي له شكل حبيبي ناعم وحجر جيري جيري صدفي،  لأنه أشبه بالأصداف المحطمة والحجر الجيري إنكرينال،  والذي يتكون من بقايا الزنابق البحرية 

– الملح الصخري هو عبارة عن الحجر الرسوبي الذي تكون من أملاح كلوريد الصوديوم،  وله طعم مالح كما يذوب في الماء ، وليس له لون إلا إذا اختلطت الملح مع شوائب الطين أو أكاسيد الحديد،  كما يوجد الجبس الذي يتكون من صخور رسوبية بيضاء اللون،  ولها قوام لين وقابلة للعجن والتشكيل.

– صخر الدولوميت ، وهو يتشكل على شكل حجر جيري، ومن يحدث له تفاعل كيميائي عبر تبديل الكالسيوم الموجود به إلى ماغنسيوم .

– حجر الشيرت وهو صخر من الصخور الرسوبية في بحث عن الصخور الرسوبية ، يتكون من السيلكا وله لون رمادي،  ويتواجد في الطبيعة على شكل حبات عقد في الصخور الجيرية، كما يعرف هذا النوع بالحجر الصوان في حالة تميز الحجر بالبريق الشمعي،  أو الجاسبر في حالة كان لونه أحمر أو بني،  أو بني اللون مائل للحمرة.

الصخور الرسوبية العضوية 

يستعرض بحث عن الصخور الرسوبية النوع الثالث من الصخور الرسوبية النوع الذي تكون من رواسب نباتية أو الرواسب الحيوانية،  ومنها العظام أو الأصداف التي تحتوي على أملاح الكالسيوم في قاع البحر، ومع الوقت حدث لها تصلب ومنها:

– صخر الكهرمان  وهو نوع من أنواع الحجر يتكون من نسغ نباتية حدث لها تصلب،  ويتراوح لونه بين الأصفر والشفاف والأصفر الكريمي 

– الفحم وهو صخر يتكون من الترسب والتصلب البقايا النباتية داخل المستنقعات المائية، وله لون بني أو أسود وقابل للاحتراق ، ويتم استخراجه على شكل وقود ومنه الخث والليجنيت،  والفحم القاري أو الفحم الجيري

اقرأ أيضا

بحث عن انواع التفاعلات الكيميائية .. تعرف على 4 أنواع للتفاعلات الكيميائية

بحث عن الصخور الرسوبية ومراحل التشكيل

بحث عن الصخور الرسوبية ومراحل التشكيل
بحث عن الصخور الرسوبية ومراحل التشكيل

يستعرض بحث عن الصخور الرسوبية طرق تشكل تلك الصخور، بداية من عمليات التجوية والتعرية التي حدثت على مر الزمن ، بما في ذلك عمليات التفتيت التي نتجت عن الماء ، أو التمدد الحراري ونمو البلورات الملحية بين شقوق الصخور، والجاذبية والرياح والثلوج وخلافة ،وتنقسم إلى نوعين:

– التجوية الفيزيائية  التي ينتج عنها تفتت الصخور دون أن تتعرض لتغيرات في تركيبها الكيميائي،  أو المكونات المعدنية ، أو التجوية الكيميائية وهي التي تنتج عن التحلل الكيمائي لأغلب تلك المعادن.

– النقل وهو عبارة عن نتنقل فتات الصخور من رمال وطين ، والمعادن التي تذوب فيها نتيجة تآكلها حتى تكتسب شكلها المستدير.

– الترسيب وهو عبارة عن مواد انتقلت، وتترتب على شكل طبقات متتالية، ويتكون منها فراغات مسامية  ،ومن ثم يحدث لها تماسك رواسب مفككة نتيجة الضغط، والمواد اللاحمة لهم منها الأكسيد مثلا أو الكربون 

– التصلب وهو عبارة عن التصلب لكل مكونات الصخور المفتتة،  وتتحول فيما بعد إلى الصخور الرسوبية، وبذلك نكون فصلنا لكم بالتفصيل بحث عن الصخور الرسوبية