بحث عن القراءة التحليلية الناقدة

بحث عن القراءة التحليلية الناقدة لطالما كانت القراءة و احدة مِن أفضل و أمتع الهوايات على الإطلاق و حتى إنها تُعتبر و احدة مِن أفضل الوسائل التثقيفية فحينما يقرأ الإنسان لشخصاً أخر أو لعدد مِن المؤسسات فإنك و بهذا تُضيف عقولاً إلى عقلك و معلومات إلى معلوماتك فالقراءة تُعد بمثابة تبادل للتباين في الثقافة بين الأشخاص فحينما تقرأ فإنك و بحهذا تحصل على الخلفية الثقافية للمؤلف و تحصل على معلومات جديدة مِن شخصاً أخر ذو مستوى ثقافي و تعليمي مختلف ، و مِن الجدير بالذكر أن القراءة أنواع فهناك القراءة المدققة و السريعة و غيرهم الكثير و لعل أبرزهم و أهمهم في الوقت الراهن هي القراءة التحليلية الناقدة.

تعرف على:

بحث عن مهارات استثمار الوقت و15 نصيحة لإستثمار الوقت بفعالية

مقدمة بحث عن القراءة التحليلية الناقدة

مقدمة بحث عن القراءة التحليلية الناقدة
مقدمة بحث عن القراءة التحليلية الناقدة

في بحث عن القراءة التحليلية الناقدة سوف يتم تعريف القراءة التحليلية الناقدة على أنها القراءة القائمة على مهارة التحليل و الإستكشاف بالعقل و القلب و ليس العين فقط ، حيث يقوم القاريء بسبر أغوارما بين السطور و إكتشاف مضمون الألفاظ و ما بين السطور مِن أفكار ، و ملاحظة كل كبيرة و صغيرة في المحتوى ، و تصور كافة التساؤلات التي يُمكن أن تنتج عن الأفكار المقروئة ، و تفكيك كافة المفاهيم و هضمها بمهارة.

قد يهمك:

بحث عن السلوكيات البيئية وأنواعها

القراءة التحليلية الناقدة

القراءة التحليلية الناقدة.
القراءة التحليلية الناقدة

القراءة التحليلية الناقدة ما هي إلا أحد أنواع القراءة و التي يوجد لها الكثير و الكثير مِن الأنواع المختلفة ، إلا أن ما يُميز هذا النوع مِن القراءة هو أنها و احدة مِن أفضل أنواع القراءة بشهادة الكثير و الكثير مِن الخبراء و المحللين و علماء اللغة ، و مِن الجدير بالذكر أن القراءة التحليلية تُعرف بأنها القراءة التي يقوم أساسها على مهارة إكتشاف و تحليل ما بين السطور و معرفة مضمون الألفاظ و المقصود بها حقاً و الفكرة التي تقف خلفها و هذا عن طريق ملاحظة أدق التفاصيل و أصغرها و تصور كافة التسائلات الممكنة و التي يُمكن أن تخرج عن الأفكار المقروءة.

تعرف على:

بحث عن تطبيق النظام والمحافظة عليه

مهارات ضرورية لتكون القراءة التحليلية الناقدة فعالة

=
مهارات ضرورية لتكون القراءة التحليلية الناقدة فعالة
مهارات ضرورية لتكون القراءة التحليلية الناقدة فعالة

تُعتبر القراءة التحليلية الناقدة و احدة مِن أهم المهارات التي تتعلق و بشكل و ثيق بالتفكير فهي لا تقل أهميةً عن كثيراً مِن المهارات اليدوية ، حي في الوقت الذي تُساعد فيه المهارات اليدوية على تسهيل حياة الإنسان و طريقته في العيش فإن القراءة التحليلية الناقدة تُساعد في تطوير الذات و الإرتقاء بالإنسانية ، و مِن الجدير بالذكر أنه يوجد عدد مِن المهارات التي لابد على الفرد مِن تحقيقها لتكون قرائته فعالة و مؤثرة و في بحث عن القراءة التحليلية الناقدة هذه المهارات كالأتي:

1- القدرة على التحقق مِن قيمة المصدر الذي أخذ منه المحتوى أو المادة المقروئة بشكل عام فهذه المهارة أساسية للوصول للمعلومة في شكلها الأصلي المثالي.

2- القدرة على التفريق ما بين الأراء الشخصية و الحقائق المثبتة و المسلمات و الفرضيات فشتان بين ذلك و ذاك.

3- التمتع بالملكة النقدية و المقصود هنا هو القدرة على نقد ما و قع فيه الكاتب مِن أخطاء في رحلته نحو إيصال الأفكار التي يدور حولها المحتوى ، و مِن ناحية أخرى القدرة على إظهار نقاط القوة التي إمتاز بها الكاتب.

4- القدرة على التمييز بين المعلومات الحقيقية و غيرها و المعلومات الوثيقة بالموضوع و التي تُفيده حقاً و تلك التي لا علاقة لها به.

5- القدرة على معرفة ما يُريد الكاتب مِن إيصاله للقاريء مِن مفاهيم و مصطلحات ، و التفريق بين المعلومات التي تُفيد الموضوع و تلك التي لا تُفيده.

6- معرفة الأخطاء التي قد و قع فيها الكاتب و لا تتفق مع أساسيات الموضوع.

قد يهمك:

بحث عن الاطعمه الطازجه للصف السادس

خطوات القراءة التحليلية الناقدة

خطوات القراءة التحليلية الناقدة
خطوات القراءة التحليلية الناقدة

لكي يتمكن الشخص مِن ممارسة القراءة التحليلية الناقدة بشكل سليم فإنه لابد له مِن إتباع عدد مِن الخطوات الهامة و التي سيتم تناولها في بحث عن القراءة التحليلية الناقدة على النحو التالي:

1- الخطوة الأولى

البداية هي بداية اللقاء ما بين القاريءوالكاتب أو المحتوى و الأفكار التي سيتم قرائتها ، و في هذه الخطوة يتم التعرف على كافة أنواع النصوص و معرفة الشكل الخارجي له و الإحاطة به و عتباته و معرفة كافة النصوص المصاحبة له ، و مِن الجدير بالذكر أن هذه الخطوة تُعرف كذلك باسم القراءة الإستكشافية و فيها يُحبذ إتباع استراتيجية المفاجأة في التعرف على النصوص.

2- الخطوة الثانية

وفي هذه الخطوة يتم الإنتقال مِن الإكتفاء بملاحظة الشكل الخارجي للقراءة الأولى التي بها تُصحح الإنطباعات الأولية حول النص و الأفكار المكتوبة ، و مِن الجدير بالذكر أنه و في هذه المرحلة سوف تواجه بعضاً مِن حالات عدم الفهم و الإنسياق و راء عدد مِن التفاصيل المضللة الغير مُفيدة ، و مِن الممكن أن يُطلق على هذه المرحلة اسم بدابة التعرف على النص.

3- الخطوة الثالثة

تُعرف هذه الخطوة في بحث عن القراءة التحليلية الناقدة باسم مرحلة القراءة المنهجية و فيها يتم دراسة ما تم قرائته مِن حيث العلاقة العلمية بالعلاقة اللغوية بما سبقه ، و هذه المرحلة تتم عبر استخراج كافة الأفكار التي تستتر خلف الألفاظ و ربطها بما سبقها مِن أفكار ، و في عملية القراءة التحليلية الناقدة تُعتبر هذه المرحلة الأهم دون شك.

4- المرحلة الرابعة

وهذه المرحلة في بحث عن القراءة التحليلية الناقدة هي المرحلة التالية للقراءة و تُعرف باسم مرحلة إعادة القراءة ، و فيها يتم إعادة كافة المراحل السابقة و لكن بنطاق أوسع ، حيث يتم دراسة النص مع نصوص أخرى تُشبهه و رؤية الأفكار التي تم اكتشافها عبر منظور جديد ، و اكتشاف أفكار تتطلب المزيد مِن البحث و لكن النص أشار إليها في عجلة مِن أمره أو دون إحاطة.

تعرف على:

بحث عن موسى عليه السلام

أهمية القراءة التحليلية الناقدة

أهمية القراءة التحليلية الناقدة
أهمية القراءة التحليلية الناقدة

1- إمتلاك القدرة على التحقق مِن المصدر.

2- التمتع بمهارات النقد اللازمة.

3- تنمية القدرة على إيجاد الأخطاء الإملائية و النحوية.

4- التفريق ما بين المسلمات و الحقائق و التفريق بين المعاني و الجمل.

5- تمييز المعلومات المدرجة.

6- فهم معاني الكلمات و ما تدل عليه حقاً و بخاصة المبهم منها.

قد يهمك:

ابحث حول احد العناصر التي تدخل في صناعة الالكترونيات واكتب تقريرا عن اهميتها وكيفية استخدامها

خاتمة بحث عن القراءة التحليلية الناقدة

خاتمة بحث عن القراءة التحليلية الناقدة
خاتمة بحث عن القراءة التحليلية الناقدة

وبهذا نكون قد و صلنا إلى نهاية بحث عن القراءة التحليلية الناقدة و الخطوات اللازمة لتكون عملية القراءة التحليلية الناقدة فعالة و المهارات اللازمة ، و في النهاية و في خاتمة بحث عن القراءة التحليلية الناقدة يجب الإشارة إلى أنه و أياً ما كانت الوسيلة و الخطوات التي يتم إتباعها في القراءة التحليلية الناقدة فإن الهدف و احد و هو التحليل و الفهم و الإبداع.