بحث عن المخاليط والمحاليل والفرق بينهما

بحث عن المخاليط والمحاليل ، بشكل عام فإن الخليط هو عبارة عن عملية فيها يتم مزج مادتين مختلفتين تماماً مِن حيث الطعم و الخصائص و بعد عملية الخلط ينتج لنا مادة جديدة تماماً مِن حيث الطعم و الشكل و حتى الخصائص و القوام ، أما المحلول فهو عبارة عن مزيج متجانس مِن مادتين او أكثر تتسمان بالنقاء و تنقسم المحاليل إلى محاليل متجانسة و أخرى غير متجانسة و لا يُمكن عزل مكونات المحلول عن بعهما البعض بأي إسلوب ميكانيكي كالترشيح مثلاً.

تعرف على:

 بحث عن علماء الرياضيات جاهز للطباعة

بحث عن المخاليط والمحاليل و الفرق بين المحلول و المخلوط

بحث عن المخاليط والمحاليل و الفرق بين المحلول و المخلوط
بحث عن المخاليط والمحاليل و الفرق بين المحلول و المخلوط

في بحث عن المخاليط والمحاليل لا يُمكن تجاهل أوجه الفرق بين المحاليل و المخاليط و لعل أهم أوجه الفرق و الإختلاف بينهما:

1- المخلوط هو عبارة عن مادتين أو أكثر تختلطان مع بعضهما البعض و تُحافظ كلاً منهما على صفاتها الكيميائية الأصلي ، في حين أن المحلول هو عبارة عن مخلوط مكون مِن مادتين أو أكثر و ممتزجتان معاً إمتزاجاً تاماً و لا يُمكن الفصل بين مكوناته.

2- مِن الأمثلة على المخاليط الشامبو و السلطة و المكسرات و مساحيق التجميل ، و مِن الأمثلة على المحاليل محلول الملح و السبائك و الشاي.

3- تُحافظ المخاليط على خصائصها الكيميائية و لا تفقدها ، في حين أن المحاليل يُمكنها أن تكتسب خصائص كيميائية جديدة لم تكن موجودة في مكوناتها كلاً على حدة.

4- مِن الممكن الفصل بين أجزاء المخاليط بواسطة بعض الطرق الفيزيائية مثل المغناطيس و الترشيح و الترسيب ، في حين أن الفصل بين أجزاء المحاليل يكون بطرق مختلفة مثل التبخر و التقطير.

إقرأ أيضاً:

 بحث عن البرمجة فى الحاسب الالى

تعريف المخلوط

تعريف المخلوط
بحث عن المخاليط والمحاليل

في بحث عن المخاليط والمحاليل سوف نتعرف على تعريف كلاً مِن المحاليل و المخاليط و لكن دعونا نبدأ بالمخاليط ، و مِن الجدير بالذكر أن المخلوط يُمكن أن يُعرف بإسم المزيج الذي تم خلطه و هذا يُعتبر أحد التصنيفات الكيميائية للمخالط فبالنسبة للكيميائية فإن المادة تنقسم إلى ثلاثة أقسام أساسية و هي المخلوط و العنصر و المركب.

وعند مزج عنصرين أو خلطهما أو مزج أكثرم ن عنصرين أو مركبين مع بعضهم البعض دون حدوث أي تفاعل كيميائي فإن كل عنصر أو مُركب يكون مُكون أساسي للمخلوط مع المحافظة طبعاً على الخواص الفيزيائية و الكيميائية لكل عنصر.

تعرف على:

 بحث عن دور الاخصائى الاجتماعى فى المجال المدرسى موثق بالمراجع

أنواع المخاليط

=
أنواع المخاليط
بحث عن المخاليط والمحاليل

تنقسم المخاليط إلى نوعين أساسيين و هما:

1- المخلوط المتجانس

وهو مخلوط يتكون مِن مادتين نقيتين أو أكثر بحيث يكون بإستطاعتنا تحديد المادة المذابة مِن المادة المُذيبة و حتى الوسط المادي التي يذوب فيه الخليط و هذا النوع مِن المخاليط يُعرف في الغالب بإسم المحاليل.

ومِن أهم الأمثلة ماء البحر الذي يتكون مِن ماء سائل (مُذيب) و كلوريد الصوديوم الصلب (مُذاب) ، و مِن الجدير بالذكر أن المخاليط المتجانسة يُمكنها أن تكون غازية مثل الهواء حيث أن الهواء يتكون مِن مجموعة غازات مذابة في غاز النيتروجين ، و تشمل المخاليط المتجانسة عدد مِن السبائك مثل الفولاذ الذي يتكون مِن الحديد الصبي و الكربون الصلب.

2- المخلوط الغير متجانس

وهو المخلوط الذي يتكون مِن مادتين أو أكثر بنسب غير مُحددة و لكن يُمكن التمييز بين مكوناته بالعين المجردة و ينقسم هذا النوع مِن المخاليط إلى:

  • المخلوط المُعلق

وهو مخلوط يتكون مِن مادتين و يُمكن أن يتم فصلهم عن بعضهم البعض عبر وضع المخلوط فترة مِن الزمن دون تقليب و هو ما يُعرف بإسم الترويق ، و مِن الدير بالذكر أن هذا النوع مِن المخاليط الغير متجانسه يُمكن فصله عبر الترشيح و سكب المخلوط على و رقة ترشيح حيث أن المادة السائلة تنفذ و تظل المادة الصلبة على و رقة الترشيح.

ومِن الأمثلة الشائعة على المخاليط المُعلقة: مخلوط الماء و الرمل و القهوة المغلية.

  • المخلوط الغروي

وهو المخلوط الذي يتكون مِن مادتين أو أكثر و قطر جسيمات المادة يكون صغيراً للغاية و لا يتجاوز 1000 نانومتر ، كما أن المادة الصلبة تظل هائمة في المادة السائلة و الفصل بينهما يكاد يكون مستحيلاً حيث لا يُمكن الفصل بينهم لا بالترويق أو الترشيح ، و يتمتع هذا النوع مِن المخاليط بعدد مِن الخواص الكهربية.

ومِن أهم الأمثلة عليه الدم و الجيلاتين و الحليب السائل.

قد يهمك: 

بحث عن علم النفس التربوي

خصائص المخلوط

خصائص المخلوط
بحث عن المخاليط والمحاليل

مِن أهم خصائص المخلوط المعروفة:

1- يُمكن الفصل بين مكونات الخليط بإستخدام عدد مِن الطرق الفيزيائية مثل الترشيح و التقطير و الترويق و التسامي و التبلور.

2- يتألف المخلوط مِن مكونات بنسبة مختلفة و غير مُحددة.

3- عملية تكوين الخليط هي أحد العمليات الفيزيائية لا الكيميائية حيث لا تتكسر أياً مِن الروابط بين المكونات و لا تتكون أي روابط جديدة ، كما أنه لا تنتج عن هذه العملية أي قدر مِن الطاقة الحرارية أو إنتشار الغازات أو أياً مِن الأدلة الأخرى على التفاعل الكيميائي.

4- كافة المكونات الداخلة في تكوين المخلوط تحتفظ بخواصها.

5- المخلوط هو جزء أساسي مِن حياة أي إنسان فكل ما يُمكن مزجه و خلطه يُمكن تصنيفه كمخلوط و هو أمر كثيراً ما نتعرضه له في الحياة اليومية و بخاصة في المطبخ.

تعريف المحلول

تعريف المحلول
بحث عن المخاليط والمحاليل

في بحث عن المخاليط والمحاليل تعرفنا على تعريف المخلوط وكل ما يخصه فدعونا نتعرف على المحلول وكيميائياً فإن المحلول هو عبارة عن مزيج متجانس يتكون مِن مادتين نقيتين أو أكثر و تنقسم المحاليل إلى محاليل متجانسة و أخرى غير متجانسة و لا يُمكن الفصل بين مكونات المحلول بأي إسلوب ميكانيكي مثل الترشيح ، كما أن المحلول يتكون مِن مُذيب و مُذاب و في الغالب فإن المُذيب تكون نسبته أعلى مِن المذاب مثل محلول السكر في الماء.

إقرأ أيضاً:

بحث عن التبرير الاستقرائي والتخمين

أنواع المحاليل

أنواع المحاليل
أنواع المحاليل

يتكون المحلول مِن ثلاث أنواع و هي:

1- المحلول السائل

وينتج المحلول السائل عن ذوبان صلب في سائل أو ذوبان غازي في سائل و مِن أهم الأمثلة على المحاليل السائلة ذوبان الملح في الماء و ذوبان السكر في القهوة.

2- المحلول الغازي

وهو المحلول الذي ينجم عن إذابة مادة صلبة أو سائلة أو غازية في مادة سائلة مثل الهواء فهو عبارة عن محلول غازي يتكون مِن الأوكسجين و النيتروجين و كميات ضئيلة مِن الأرجون و ثاني أوكسيد الكربون.

3- السبائك

مصهورات المعادن هي أحد أنواع المحاليل و في الغالب فإنها السبيكة تتكون مِن عِدة فلزات و لا فلزات مثل أنواع معينة مِن مصهورات الفولاذ حيث يتكون مِن الكروم و الفاناديوم و الكربون في حديد.

قد يهمك:

 بحث عن المتطابقات المثلثية 

خواص المحاليل

خواص المحاليل
بحث عن المخاليط والمحاليل

1- الحصول على محلول يتطلب و جود مادة أو أكثر لإذابتهم في بعضهم البعض.

2- المادة القابلة للذوبان يُطلق عليها إسم المُذاب في حين أن المادة التي تذوب فيها المادة المذابة تُعرف بإسم المُذيب.

3- إضافة ملح الطعام إلى كأس مِن الماء هو المثال الأكثر شيوعاً للمحاليل حيث يذوب ملح الطعام في الماء و الماء هو العنصر المُذيب.