بحث عن مهارة معالجة الافكار 

بحث عن مهارة معالجة الافكار أحد أنواع مهارات التفكير عند الإنسان والمعنية بالنظر من خلال الفكر البشري إلى الجوانب، والاتجاهات الإيجابية في هذا التفكير مع دراسة الجوانب السلبية والمثيرة والشيقة ،ونستعرض من خلال بحث عن مهارة معالجة الافكار كيفية التفكير الموضوعي لموضوع ما، أو فكرة ما دون الرفض أو القبول لها ،وفق المشاعر والميول، الأمر الذي ربما يعطي حكم خاطئ للإنسان.

بحث عن مهارة معالجة الافكار متكامل 

بحث عن مهارة معالجة الافكار متكامل 
بحث عن مهارة معالجة الافكار متكامل

يتم تعريف التفكير على أنه سمة من سمات العقل البشري، يتم في صورة عملية معقدة داخل العقل متداخل فيها الكثير من العوامل، كما أنها عملية تتم داخل خلايا الدماغ في شكل تفاعلي بين الإحساس والذكاء، والخبرات الحياتية المكتسبة من حياة الإنسان، والدافع لعملية التفكير عند الإنسان هو تحقيق هدف معين من ورائه، ويختص بدراسة التفكير بشكل عام كلا من علم النفس وعلم الأعصاب، وعلم الفلسفة، ويحتوي التفكير كعملية انسانية على الكثير من المهارات منها، مهارة معالجة الافكار التي نشرحها لكم في بحث عن مهارة معالجة الافكار.

اقرأ أيضا

بحث عن السياحة في المملكة العربية السعودية وأنواعها

تعريف مهارة معالجة الافكار

– مهارة معالجة الأفكار هي عملية فكرية بحتة في العقل، يقوم فيها العقل ببلورة نظرة العقل المتفتح نحو الأداة التي يمكنه أن يستخدمها فكريا في علام موقف فكري ما، عبر معرفة الأمور السيئة ،والنقاط الجيدة والنقاط الملفتة للنظر في الفكرة، أو موضوع التفكير .

– يتم تعريف النقاط الملفتة في بحث عن مهارة معالجة الافكار على أنها النقاط المثيرة التي لا يوجد لها تصنيف في النقاط ، أو الأمور السيئة أو الأمور الجيدة، ولكنها نقاط لا يمكن إغفالها أو أهمالها، بل إنها تستحق الملاحظة والنظر فيها.

– ولا يُقصد بمعالجة الافكار أن يقوم الشخص بكبح قرار ما، أو التسليم بهذا القرار، ولكن المقصود بمعالجة الافكار أن الشخص الذي يقوم على اتخاذ قرار ما، يقوم به بعد أن ينظر في كل جوانب الموضوع، وليس قبل تلك المعالجة بأي صورة كانت.

–  كما أن معالجة الافكار تقوم على توسيع النظر إلى الموقف، أو موضوع الدراسة والتفكير من جانبيه السلبي والإيجابي، ولكن معالجة الافكار هنا عبارة عن ردة فعل انفعالية، أو محدودة التفكير أو ضيقة الأفق.

طريقة ممارسة مهارة معالجة الافكار 

طريقة ممارسة مهارة معالجة الافكار 
طريقة ممارسة مهارة معالجة الافكار

– يستعرض بحث عن مهارة معالجة الافكار كيفية الاستفادة من تلك المهارة عند التفكير في أمر ما، أو موضوع ما، ويتم ذلك من خلال استهداف ثلاثة نقاط رئيسية في هذا الموضوع:

– وهي أن يتعرف الإنسان على الجوانب الإيجابية في الموضوع، والجوانب السيئة التي يحتوي عليها ،ومن ثم النقاط المتبقية توضع في بند الجوانب، أو النقاط المثيرة والشيقة أو الملفتة

–  ومن ثم يقوم الشخص بالتفكير في كل نقاط على حدة، وبصورة منفصلة قبل أن يجمع النقاط في صورة تجميعية في عقله لبناء قرار واضح وسليم يخص الفكرة، أو الموضوع محل الدراسة، أو النقاش أو التفكير.

– وكل تلك الخطوات هي البديل عن قيام الإنسان بالحكم على موضع الدراسة كاملا أنه جيد أو العكس دون المراجعة للفكرية له،  وعدم ترك الحكم هنا للمشاعر الإنسانية التي هي بطبيعة الحال متغيرة، وفي مجموعة من العوامل أهمها العمر، والخبرات المكتسبة التي تصقل مع مرور الإنسان في الزمن،  مع الكثير من المواقف الحياتية الجديدة.

– أي أن مهارة معالجة الأفكار تعني بشكل مباشر ابتعاد الشخص في حكمه أو فكره على الابتعاد عن الذاتية في تناول أفكاره، أو في الحكم عليها، أو ما يُعرف بالذاتية، واهمال كل جوانب الموضوع محل الدراسة.

شاهد كذلك

بحث عن العدسات المحدبة والمقعرة والفرق بينهما

فوائد مهارة معالجة الافكار

=
فوائد مهارة معالجة الافكار
فوائد مهارة معالجة الافكار

– يقدم بحث عن مهارة معالجة الافكار أهم ما يستفيد الشخص من تلك المهارة، بداية من تنمية القدرة لديه على التفكير الناقد في الموضوعات الحياتية والعملية المختلفة.

– اكتساب الشخص مهارات اكتشاف الأخطاء في التفكير، وما هي عناصر القوة في هذا الفكر.

– تنمية القدرة على علاج مواضيع التفكير، ورفع زيادة الانتباه لديه من خلال التركيز على الهدف من خلال الخلفية العلمية، والتفكير العلمي الصحيح.

– تنمية مهارات الملاحظة والقدرة على الاستماع الجيد، وربط مهارات التفكير بالخبرات الجديدة عند الإنسان ، مع رفع القدرة على تخزين المعلومات، واسترجاعها بصورة منظمة لا ترهق الذهن، أو العقل البشري.

– تساهم في تنمية مهارات إزالة العقبات، وتجنب الأخطاء في عمليات التفكير عند الإنسان، والقدرة على حل المشكلات بصورة علمية، وبالتالي تنمية قدرة التحصيل العملية في حالة الطلاب في مراحل الدراسة المختلفة.

بحث عن مهارة معالجة الافكار عبر التطبيق بمثال

بحث عن مهارة معالجة الافكار عبر التطبيق بمثال
بحث عن مهارة معالجة الافكار عبر التطبيق بمثال

نستعرض كيفية التطبيق مهارة معالجة الافكار من خلال، مثال مشروح في بحث عن مهارة معالجة الافكار عن تعميم فكرة التقويم المستمر على كل المراحل الدراسية، وعدم الاكتفاء به في الصوفص الثلاثة الأولية:

النقاط الإيجابية بحث عن مهارة معالجة الافكار عن التقويم

النقاط الإيجابية بحث عن مهارة معالجة الافكار عن التقويم
النقاط الإيجابية بحث عن مهارة معالجة الافكار عن التقويم

بداية لابد من توضيح النقاط الإيجابية في تعميم التقويم وهي كالتالي:

– التقويم المستمر يساهم في التغلب على مشكلة الرهبة من الاختبارات التي يعاني منها بعض المتعلمين.

– التقويم المستمر يوفر نتائج أكثر مصداقية من الاختبارات العادية التي تتم بنهاية كل عام دراسي.

– يوضح التقويم المستمر للطلاب المهارات المطلوبة منهم بصورة واضحة.

قد يهمك أيضا

بحث عن القراءة التحليلية الناقدة

النقاط السلبية في بحث عن مهارة معالجة الافكار عن التقويم المستمر

– يحتاج التقويم المستمر إلى مجهود كبير من المعلم داخل الغرفة الصفية، وربما يفتقد بعض المعلمين لمثل تلك المهارات.

– يعتبر التعليم المستمر من الأمر الصعب تطبيقها، في حالة وجود أعداد كبيرة داخل الغرفة الصفية الواحدة.

– لا يناسب التقويم المستمر بعض المواد الدراسية.

قد يهمك كذلك

بحث مصغر بعنوان علاج البطالة في المجتمع

النقاط المثيرة أو الملفتة في بحث عن مهارة معالجة الافكار عن التقويم المستمر 

– كما سبق وذكرنا أو النقاط الملفتة، هي نقاط لا توجد في النقاط الإيجابية أو في النقاط السلبية، ولكنها تستحق النظر إليها، ومنها في التقويم المستمر أنه لا يضيع حق الطالب في حالة تعرضه لظروف آخر العام، ولم يتمكن من الدخول للامتحان بنفسه، وتكون النتيجة رسوب الطالب.

– بعد ذلك نقوم بربط النقاط الثلاثة معا لتكوين صورة مجمعة في التفكير، وتكوين رأي صحيح في مدى مناسبة هذا النوع من التقويم مع الصفوف الأكبر من الصفوف الأولية.

كيفية الاستفادة من مهارة معالجة الافكار

يمكن الاستفادة من مهارة معالجة الافكار في حياته العلمية والمهنية وحتى الشخصية، لأنها تساهم في تحسين رؤية الشخص لكل الموضوعات، أو الأفكار التي يكون بحاجة لها بصورة ملحة، أو ربما يكون لها تأثير حقيقي في حياته مثل بعض القرارات المصيرية، مثل اختيار المهنة أو اختيار التخصص العلمي، كما تعمل مهارة معالجة الأفكار بالتعاون مع باقي مهارات التفكير على دعم الثقة بالنفس، وزيادة القدرة على التصميم وتقوية الإرادة، وتحديد طريقة العمل، الأمر الذي يترتب تحقيق النجاح على مستويات الحياة عند الإنسان، من خلال تنمية قدرات العقل على التفكير بصورة علمية صحيحة.