بحث كامل عن مصادر المعلومات الالكترونية

بحث كامل عن مصادر المعلومات الالكترونية في الأونة الأخيرة كان الحديث عن مصادرالمعلومات المحوسبة أو الإلكترونية كثيراً للغاية و لكن السؤال الذي يطرح نفسه لا يزال قائماً دون إجابة و هو ما هي هذه المصادر؟ فهل هي تلك المصادر التقليدية المطبوعة التي تعودنا عليها في المكتبات و لكن بوعاء جديد أم أنها معلومات يتم بثها مِن منتجيها الأصليين سواء المؤلفين أو الباحثين و ما إلى ذلك و منهم إلى المستفيدين دون التدوين على ورق، فدعونا نتعرف معاً على بحث كامل عن مصادر المعلومات الالكترونية.

تعرف على:

بحث عن حالة استعمل فيها جهاز مطياف الكتلة

بحث كامل عن مصادر المعلومات الالكترونية

بحث كامل عن مصادر المعلومات الالكترونية
بحث كامل عن مصادر المعلومات الالكترونية

بحث كامل عن مصادر المعلومات الالكترونية ليكون كاملا يجب أن نوضح نقاط ولفريد لانكستر في حديثه عن النشر الإلكتروني في إتجاهين أساسيين و ما مِن ثالث لهما و هما:

الإتجاه الأول

أن كل ما هو متوفر في الوقت الراهن مِن مصادر المعلومات الإلكترونية ضمن الإتصال المباشر Online أو الأقراص المكتنزة CD-Rom هو في واقع الأمر نفس المصادر الورقية التقليدية التي لطالما إستخدمناها إلا أنه تم تخزينها و يتم بثها و إستراجاعها كمعلومات و لكن بشكل إلكتروني.

أي أنه و بعبارة أخرى فإن مصادر المعلومات الإلكترونية هي عبارة عن مطبوعات ورقية عادية تم تخزينها على الشبكة العنكبوتية و حينما تظهر للمستخدم على شاشته فإنها تكون بنفس الترتيب المعهود لها في صفحات الكتاب أو المطبوع الأصلي أياً ما كان.

هذا المفهوم أو الإتجاه يشمل فقط إستخدام الحاسوب مع وسائل الإتصال عن بعد لإنتاج و توفير المعلومات.

إقرأ أيضاً:

بحث كامل عن ريادة الاعمال

الإتجاه الثاني

وفي المفهوم المتطور و العصري فإن مصادر المعلومات الإلكترونية لا تلغي تواجد الوعاء الورقي فحسب و إنما تؤمن إتصال مباشر و دائم بين منتج المعلومات و المستفيدين و تهدف للتغيير الشامل في البنيان المألوف للشكل الورقي و شكل الكتاب بشكل عام ، و ضمن هذا المفهوم فإن مصدر المعلومات غير ورقي تماماً منذ بدايته و يظهر على شكل فقرات متعددة فكل مؤلف و بناءً على طرفيته سوف يقوم بإدخال البياقنات الخاص بمؤلفاته سواء مقالة أو بحث في مؤثتمر أو كتاب وفقاً لبرمجيات خاصة تم إعدادها بالفعل لهذا الغرض و تضمن التمييز بين الفقرات و الإسترجاع المنظم للمقتطفات مِن عِدة مؤلفين في موضوع واحد.

وبهذا فإنه يكون بإمكان المستفيد التجوال بحرية مطلقة ضمن المصادر المتاحه له عبر شبكة الإنترنت التي تربط ما بين الناشرين و المستفيدين و حتى وسطاء المعلومات في حلقة إتصالية إلكترونية متكاملة تجعل مِن النتاج الإنساني الفكري في متناول الجميع سواء بشكل مباشر أو غير مباشر ، و حتى إنه يُمكن فتح حوار إلكتروني بين الأطراف ( المقصود هنا ليس الشات و إنما إمكانية إضافة التعليقات و النقد و حتى التصحيح و التدقيق للمقالات و الكتب).

مصادر المعلومات الإلكترونية

مصادر المعلومات الإلكترونية
بحث كامل عن مصادر المعلومات الالكترونية .. مصادر المعلومات الإلكترونية

أولاً: مصادر المعلومات الإلكترونية طبقاً للمعالجة الموضوعية و التغطية

تنقسم مصادر المعلومات مِن هذا المنظور إلى:

1- مصادر المعلومات الموضوعية ذات التخصصات الدقيقة و المحددة:

وهي مصادر المعلومات التي التي تتحدث عن موضوع معين أو عِدة موضوعات معينة و لكنها كلها مرتبطة ببعضها البعض ، أو حتى تتناول فرع مِن فروع المعرفة و كل ما له علاقة بهذا الفرع ، و يُطلق على هذا النوع مِن المصادر مصطلع Boutique ، و مِن الجدير بالذكر أن عدد قواعد البيانات في هذا النوع في الغالب لا يزيد عن 25 قاعدة ، و في الغالب فإن المعالجة تكون موضوعية و متعمقة و أكثر مَن تُفيدهم هم المتخصصين.

قد يهمك:

بحث كامل عن التطوير الذاتي

2- مصادر المعلومات الموضوعية ذات التخصصات الشاملة و التي تُعرف بإسم المصادر الغير تخصصية:

تمتاز مصادر المعلومات هذه بالشمولية المطلقة و التنوع الموضوعي لقواعد البيانات التي تحتويها ، و مِن الجدير بالذكر أن هذا النوع مِن مصادر المعلومات منتشر للغاية و قواعدها تتجاوز الخمسين و تصل حتى للمئات في بعض الحالات ، و في الغالب فإنه يُطلق عليها مصطلع Supermarket ، و بإمكانها أن تُفيد كلاً مِن المتخصصين و غير المتخصصين على حداً سواء وهي نقطة هامة خلال بحث كامل عن مصادر المعلومات الالكترونية .

3- مصادر المعلومات العامة:

ومصادر المعلومات هذه تتمتع بكثرة التوجهات السياسية و الإعلامية و هي في الغالب تكون لعامة الناس بغض النظر عن التخصص أو المستوى العلمي أو الثقافي ، و يوجد منها مصادر معلوماتية إخبارية و سياسية ، و مصادر معلوماتية تلفزيونية و غيرهم الكثير.

ثانياً: مصادر المعلومات حسب الجهات المسئولة

=
مصادر المعلومات حسب الجهات المسئولة
بحث كامل عن مصادر المعلومات الالكترونية ..مصادر المعلومات حسب الجهات المسئولة

تنقسم مصادر المعلومات مِن هذا المنظور إلى :

1- مصادر المعلومات الإلكترونية التابعة للمؤسسات التجارية:

وفي الغالب فإن الهدف الأول و الأخير لهذا النوع مِن مصادر المعلومات الإلكترونية هو الربح المادي لا أكثر و لا أقل و تتعامل مع المعلومات على أنها سلعة تجارية.

إقرأ أيضاً:

بحث عن النمو الخلوي كامل … تعرف على النمو الخلوى وأهم مراحله

2- مصادر المعلومات الإلكترونية الغير ربحية أو الغير تجارية:

أما هذه المؤسسات فإنها لا تهدف للربح المادي على الإطلاق أو على الأقل لا تعتمد عليه كأساس في تقديمها للخدمات المعلوماتية بقدر أهدافها العلمية الأخرى مِن خدمة للباحثين و التثقيف و ما إلى ذلك ، و في الغالب فإن هذه المصادر تكون تحت إشراف المؤسسات الثقافية مثل المعاهد و الجامعات و المراكز العلمية ، أو الجمعيات و المنظمات الإقليمية و الدولية.

مصادر المعلومات الإلكترونية و مصادر المعلومات التقليدية

مصادر المعلومات الإلكترونية و مصادر المعلومات التقليدية
بحث كامل عن مصادر المعلومات الالكترونية .. مصادر المعلومات الإلكترونية و مصادر المعلومات التقليدية

قبل التطرق إلى نهاية بحث كامل عن مصادر المعلومات الالكترونية يجب العلم أنه وبعد إختراع جوتنبرج لألة الطباعة سنة 1450 ميلادياً و إنتشار الكتب المطبوعة تنوعت المطبوعات كثيراً و حتى إنها تعددت بشكل هول فظهر الكتاب اليدوي و المفردات و الكتب المرجعية و الكتاب الشعبي و غيرهم الكثير ، ثم إنتشرت المواد السمعية والبصرية كمصادر للمعلومات في المكتبات ، و حتى إنه صار لها موزعين وناشرين و أطلق عليها اسم المواد الغير كتبية أو المواد الغير مطبوعة أو المواد السمعية و البصرية ، و لأن بعضها يتطلب لأجهزة معينة لإستخدامها فإنها باتت تُعرف بإسم المواد و المصادر المعلوماتية الغير تقليدية وهي من أهم النقاط التي يجب معرفتها خلال بحث كامل عن مصادر المعلومات الالكترونية .

تعرف على:

بحث عن تطوير الذات .. تعرف على كيفية تطوير الذات وأهميته

وبالنسبة للمصغرات فإنه و بالرغم مِن إختلافها الشكلي عن مصادر المعلومات التقليدية فإنها و في واقع الأمر عبارة عن نصوص مصورة فيلمياً بنسبة تصغير عالية و بالرغم مِن هذا فإنها كانت ضمن مصادر المعلومات الغير تقليدية.

وبعد التطورات التكنولوجية المهولة التي غيرت مِن أشكال مصادر المعلومات المطبوعة إلى مصادر معلومات الكترونية لم تختفي المصغرات فهي و حتى يومنا هذا يتم إستخدامها في عمل قواعد البيانات البيليوغرافية لتوفير النصوص الكاملة بدلاً مِن المقالة أو النص الورقي ذو التكلفة العالية في البريد و النقل.

ثم ظهرت المواد البصرية و السمعية إلى مجموعة المصادر المحوسبة بعدما ظهر ما يُعرف بإسم تقنية الأوعية المتعددة و أصبح مِن الممكن الحصول على معلومات ثابتة و متحركة ناطقة و صامتة و كذلك ملونة و غير ملونة على أقراص ليزرية ، و أصبح مِن الممكن متابعة الأفلام السينمائية الكاملة مع إمكانية التحكم بالحركة و الألوان على أقراص ال DVD.

قد يهمك:

بحث عن العالم فيثاغورس

وفي نهاية بحث كامل عن مصادر المعلومات الالكترونية يجب التنويه إلى أنه وكما هو و اضح مِن التحول في أنماط مصادر المعلومات فإن المستقبل سوف يكون و بكل تأكيد مِن نصيب مصادر المعلومات الإلكترونية ، و سوف تكون هي المسيطرة خلال السنوات القليلة القادمة مع بقاء مصادر المعلومات التقليدية بالطبع و حتى مصادر المعلومات الغير تقليدية مثل المصغرات و المواد السمعية و البصرية و لكن استحدامها سيكون أكثر محدودية عما هو عليه الأن.