جنبريد Genprid دواء مُضاد للذهان

جنبريد هو أحد الأدوية مِن عائلة الفينوثيازينات و هو دواء فعال في علاج حالات الفصام و الدوران و حالات الإكتئاب الخفيفة ، كما يُستخدم في بعض الأحيان للحد مِن التقيؤ و الغثيان للأشخاص الذين يتناولون أحد العلاجا الكيميائية.

تعرف على:

ما هو الفرق بين العصاب والذهان ؟

ما هو دواء جنبريد ؟

ما هو دواء جنبريد
ما هو دواء جنبريد ؟

الاسم العلمي لدواء جنبريد هو سولبريد و عن الاسم التجاري الأكثر شيوعاً له فهو دوجماتيل ، و هو أحد الأدوية النفسية التي تنتمي للعائلة الدوائية مضادات الذهان النموذجية ، و مِن الجدير بالذكر أن جنبريد يعمل على الإرتباط بالناقلات العصبية مثل الدوبامين الذي يرتبط و بشكل كبير بالموصلات العصبية في الدماغ و يؤثر على هذه الناقلات العصبية و يُعيد نتظيمها في حالة كان هنالك ضعف في إفرازها أو يتم إفرازها بشكل غير منتظم.

يجب الإشارة إلى أن الدواء ينتمي لعائل الفينوثيازينات و يُعتبر مِن العلاجات المثالية لعلاج حالات الذهان حيث يتمتع الدواء بتأثير مُهديء يُساعد على تحسين السلوك و التفكير ، و عن ما يُميز هذا الدواء حقاً عن الأدوية التي تُشبهه هو أن أعراضه الجانبية أخف و أبسط مِن الأدوية الأخرى التي تقوم بنفس الوظيفة ، كما ان الدراسات أثبتت أن لدواء جنبريد تأثير جيد في تهدئة القولوون التشنجي لكن و في حالة استخدامه لهذا الغرض يجب استخدام جرعات بسيطة بعض الشيء.

قد يهمك:

كلوزابين Clozapine دواء مضاد للذهان

استخدامات دواء جنبريد

يُسخدم دواء جنبريد في علاج حالات الذهان ، و الفصام ، و القلق الشديد ، و القولون العصبي المتهيج ، و الإضطرابات المزاجية ، و تقرح الاثنى عشر ، و التخفيف مِن التقيؤ و الغثيان المصاحب للأدوية الكيميائية ، و الحد مِن الإكتئاب و الدووران.

إرشادات استخدام جنبريد

إرشادات استخدام جنبريد
إرشادات استخدام جنبريد

1- يجب تناول الدواء يومياً في نفس المواعيد لزيادة فعالية الدواء ، كما يُحبذ خلال الفترة الأولى مِن تناول الدواء أن يتم تناوله بعد الطعام للتخفيف مِن الأعراض الجانبية المحتملة.

2- يجب العلم أن الدواء يُمكن أن يأخذ بعض الوقت لكي يصل إلى تأثيرة الكامل في الجسم و لكن في الغالب سوف يتم ملاحظة بعض التحسن خلال الأيام الأولى مِن تناوله.

3- يتم التدرج في تناول الجرعات بناءً على شِدة الحالة و ماهيتها مِن الأساس ، و هنا يجب على الطبيب المختص أن يقوم بتشخيص الحالة و تحديد إذا ما كانت الحالة مقترنة بإضطراب أخر و تتطلب المزج بين الدواء و أخر أم أن هذا الدواء كافي.

4- خلال الأسابيع الاولى مِن تناول الدواء إن لم يتم ملاحظة أي تحسن على حالة المريض يجب مراجعة الطبيب المخص على الفور لتحديد خطة علاجية أفضل أو البحث عن بديل أنسب للحالة.

5- يجب أن يكون المريض في فترة مِن الراحة خلال الأيام الأولى مِن العلاج لتحديد مدة فعالية العلاج و أعراضه و إن لم يُمكن فيجب أن يكون المريض في حالة مِن الراحة لمدة يوم واحد على الأقل.

تعرف على:

اولابكس Olapex دواء لعلاج الذهان والاكتئاب

الجرعة و طريقة استخدام دواء جنبريد

=
الجرعة و طريقة استخدام دواء جنبريد
الجرعة و طريقة استخدام دواء جنبريد

يتم تناول دواء جنبريد مِن مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم بناءً على تعليمات الطبيب ، و فيما يخص الجرعة فإنها و للبالغين مِن 100 إلى 1600 ملليجرام خلال اليوم ، و للأطفال مِن ثلاثة إلى خمسة ملليجرام في اليوم بناءً على ماهية حالة المريض و مدى شدتها ، و مِن الجدير بالذكر أن الدواء بحاجة إلى ساعتين تقريباً حتى تبدأ فعاليته ، و عن مدة فعالية الدواء فإن تأثير الددواء على الجسم يستمر مِن ثمانية إلى اثنى عشر ساعة تقريباً ، و مِن المحتمل في بعض الحالات أن يمر إسبوع إلى إسبوعين حتى يبدأ الشخص في الشعور بكامل تأثير الدواء.

كما يجب الإشارة إلى أن دواء جنبريد يُمكن تناوله مع أو بدون الطعام و لكن مِن المُحبذ تناوله مع الطعام فهذا يحد مِن إحتمالية حدوث أي أعراض جانبية ، و في حالة نسيان الجرعة فإنه لابد مِن تناولها فور تذكرها إلا إذا ما كان موعد الجرعة التالية قد إقترب ففي هذه الحالة يجب تجاهل الجرعة المنسية و تناول الجرعة التالية في موعدها المُقرر حيث يُمنع و بشكل قاطع تناول جرعة مضاعفة لما قد ينجم عن هذا الأمر مِن أعراض جانبية خطيرة.

وفي حالة الرغبة في التوقف عن تناول جنبريد فإنه لابد مِن إستشارة الطبيب المختص أولاً حيث كما سبق و ذكر فإن هذا الدواء يرتبط بالنواقل العصبية في الجسم و لهذا فإن التوقف المفاجيء عن تناول الدواء يُمكن أن يتسبب في ظهور أعراض إنسحابية خطيرة و لهذا فإن التوقف عن تناول دواء جنبريد يكون بناءً على خطة ممنهجة يقوم الطبيب المختص بتحديددها.

قد يهمك:

أريبيبرازول Aripiprazole أقراص لعلاج الذهان والإكتئاب

الحالات التي يُمنع فيها تناول دواء جنبريد

الحالات التي يُمنع فيها تناول دواء جنبريد
الحالات التي يُمنع فيها تناول دواء جنبريد

1- الإصابة بحساسية مُفرطة إتجاه أحد مكونات الدواء سواء الفعالة أو الخاملة.

2- الإصابة بورم القواتم أو الإصابة بمرض البرفرية الحادة.

3- الإصابة بحالة مِن الهبوط الشديد في الجهاز العصبي المركزي.

4- كما لا يُمكن إعطاء هذا الدواء للمرضىى الذين يمرون بغيبوبة.

5- الإصبة بهبوط شديد في نخاع العظام أو الإصابة بأحد الأورام السرطانية المعتمدة على هرمون البرولاكتين.

6- فيما يخص الحوامل فإنه و حتى الأن لم يتم تحديد مدى أمان استخدام الدواء مِن قبل الحوامل و لهذا فإنه لابد مِن إستشارة الطبيب المختص أولاً.

7- و كذلك الأمر بالنسبة للمرضعات فلم يثبت مدى أمان الدواء على المرضعات و لهذا فيجب إستشارة الطبيب المختص أيضاً.

8- مِن غير المحبذ تناول الدواء مِن قبل كبار السن لما قد يُسبب لهم مِن أعراض جانبية ، لكن و في حالة الحاجة الملحة فإنه يجب تقليل الجرعة قدر الإمكان.

9- في بعض الحالات يتسبب الدواء في الإصابة بحالة مِن الضبابية في النظر و لهذا فإنه و طوال فترة الإستخدام يجب الإمتناع عن قيادة السيارات أو استخدام الألات الحادة.

تعرف على:

برانزا Pranza لعلاج الذهان وبعض حالات الإكتئاب والفصام

الأعراض الجانبية المحتملة للدواء جنبريد 

1- مِن الوارد أن يتسبب دواء في حدوث بعض الإضطرابات العقلية ، أو الإصابة بحالة مِن العصبية الغير مُبررة أو زيادة بسيطة في الوزن.

2- كما مِن الوارد و لكن بشكل نادر للغاية أن يتسبب الدواء في تضخم الثدي لدى الرجال ، أو إفراز الثدي للحيب ، أو الإصابة بحالة مِن العجز الجنسي ، أو حدوث حركات لا إرادية ، أو الإصابة بنزيف غير طبيعي.

قد يهمك:

برانزا Pranza لعلاج الذهان وبعض حالات ؤ الإكتئاب والفصام

التداخلات الدوائية مع جنبريد 

1- لا يُمكن تناول الدواء مع أياً مِن الأدوية المثبطة للجهاز العصبي الاخرى مثل مضادات الهيستامين و أدوية علاج الإختلالات العقلية و الأقراص المنومة و المشروبات الكحولية و الباربيوترات و المخدرات حيث تُزيد هذه الأدوية و الأشياء كلها مِن تأثير العلاج المثبط للجهاز العصبي المركزي.

2- الأدوية التي تُستخدم في علاج حالات الذهان و مضادات الحموضة و بخاصة تلك التي تحتوي على نسبة مِن أملاح الألمونيوم أو المغنيسيوم.

3- السكرلفات و الأدوية التي تُستخدم في علاج إضطرابات القلب.

4- المضادات الحيووية و الأدوية المميعة للدم و أدوية السكر و الأدوية المضادة للهيستامين.

5- الأدوية التي تُستخدم في علاج الإكتئاب مثل الفلوكسيتين و الباروكسيتين و أدوية الباركينسون.

6- أدوية علاج الشقيقة و أدوية علاج ضغط الدم المرتفع و أدوية علاج مرض الملاريا.