حليب رونالاك Ronalac للأطفال الرضع

حليب رونالاك للأطفال الرضع كثيراً ما تلجأ له الأمهات اللاتي لا يستطعن إرضاع أطفالهن بشكل طبيعي حيث أن حليب رونالاك يُعد حليب ممتاز للرضاعة الصناعية حيث يحتوي الحليب على كافة العناصر الغذائية التي قد يحتاجه الرضيع فدعونا نتعرف على كل ما يخص حليب رونالاك.

تعرف على:

مكونات حليب بريمالاك وأهم الفوائد 

مكونات حليب رونالاك

مكونات حليب رونالاك
مكونات حليب رونالاك

الغرض مِن الحليب الصناعي بشكل عام هو أن يكون أقرب ما يُمكن لحليب الأم الطبيعي ، و مِن الجدير بالذكر أن حليب رونالاك بأنواعه المختلفة يُعد أحد أقرب الألبان الصناعية لحليب الأم حيث يحتوي هذا الحليب على:

1- ألفا لاكتوألبيومين

وهي مادة ضرورية تعمل على تحسين هضم الجسم للمواد البروتينية ، كما تدعم وظائف الكلى.

2- اللاكتوفرين

أما هذه المادة فهي مِن اهم مضادات الأكسدة على الإطلاق حيث تعمل هذه المادة على ححماية الطفل مِن ملوثات البيئة المختلفة و حمايته مِن أنواع عديدة مِن الفيروسات ، كما تُساعد على إمتصاص الجسم للحديد بشكل جيد و تدعم المناعة و تُساعد على النمو بشكل طبيعي مع زيادة و زن الطفل بشكل جيد.

3- الكربوهيدرات

يحتوي حليب رونالاك على أنواع مختلفة مِن الكربوهيدرات المُفيدة للجسم و التي تُساعد على زيادة كفاءة الجهاز الهضمي و علاج إضطراباته المختلفة مِن تقلصات و إنتفاخ ، كما تُساعد النشويات التي يحتويها هذا الحليب على دعم البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء و يقي مِن البكتيريا الضارة و يُسهل مِن حركة الأمعاء.

4- تركيبة إيميونوبوستر

وهي تركيبة مُهمة و ضرورية تدعم الجهاز المناعي و تقي الطفل مِن الكثير مِن الأممراض و تحد مِن إحتمالية الإصابة بالإسهال.

5- البيتا كاروتين

هي أحد أهم العناصر المضادة للأكسدة و التي تُساعد على حماية الطفل مِن الأراض و تعزز نمو حاسة النظر لدى الطفل بشكل طبيعي و جيد.

6- البريبيوتيكس

تُساعد هذه المادة على نمو البكتيريا النافعة في الأمعاء و تحد مِن نمو البكتيريا الضارة مما يُساعد الجهاز الهضمي على العمل بشكل أسهل و أكثر سلاسة ، كما تُساعد هذه المادة على الحد مِن إحتمالية الإصابة بالإمساك.

ملحوظة: كما يحتوي حليب رونالاك على عدد مِن المعادن و الفيتامينات مثل السيلينيوم و الليوتايد و الكولين و الفسفور و الحديد و الكالسيوم و الوالتورين و فيتاميند و هي كلها مواد تُساعد على نمو العظام بشكل طبيعي و تدعم النمو العقلي و الجسدي بشكل عام و تحد مِن إحتمالية الإصابة بفقر الدم و تُعزز مِن كفاءة الجهاز المناعي.

تعرف على:

حليب فبي ميلك للأطفال حديثي الولادة

أنواع حليب رونالاك

أنواع حليب رونالاك
أنواع حليب رونالاك

1- رونالاك إل إف Ronalac LF

يتمتع هذا النوع بطعم جيد يتقبله الطفل بشكل كبير ، كما أنه يحتوي على نسبة كبيرة مِن الأملاح التي تعوض الجسم عما يفقده مِن أملاح طوال اليوم مما يُساعد على الحماية مِن إحتمالية الإصابة بالجفاف ، كما يُساعد هذا الحليب على إمداد الطفل بالتغذية السليمة و التي تُشبه إلى حداً كبير التغذية التي يمنحها حليب الأم ، و إضافةً إلى ما سبق فإنه يقي مِن إحتمالية الإصابة بالإسهال و يدعم الجسم خلال فقدانه للسوائل و يقي مِن الإنتفاخات و المغص.

كما يحتوي حليب رونالاك إل إف Ronalac LF على مادة الملاتودكسترين التي تُساعد على الهضم و الحد مِن إحتمالية الإصابة بالمغص و تكون الغازات ، بالإضافة إلى نسبة جيدة مِن فيتامين A ، و النيوكليوتايد ، و البيتاكروتين ، و السيلينيوم و هي كلها مواد ضرورية لتقوية مناعة الجسم.

2- رونالاك إي سي Ronalac AC

ويحتوي هذا النوع على نسبة جيدة مِن الدهون و الأحماض التي تُساعد على تسهيل عملية الهضم و الإخراج ، بالإضافة إلى نسبة مِن مادة البريبيوتكس التي تُسهل و بشكل كبير مِن حركة الأمعاء و تُزيد مِن ليونة الأمعاء ، و نسبة مِن مادة التورين التي تُسهل إمتصاص الجسم للدهون ، و مِن الجدير بالذكر أن هذه المواد كلها تجعل مِن هذا الحليب قريب للغاية مِن حليب الأم.

3- رونالاك 1 Ronalavc 1

أما هذا النوع فهو الأساسي للأطفال في المرحلة الأولى فهو الأفضل للأطفال حديثي الولادة و حتى ستة أشهر ، لكن و مِن ناحية أخرى يجب التنويه إلى أنه و في العام 2012 تم صدور توجيه مِن قبل و زارة الصحة إلى كافة المستشفيات بالتوقف عن استخدام هذا النوع بسبب ثبوت إحتوائه على تكتلات بكتيريا تتسبب في الكثير مِن المشاكل الصحية للطفل مثل الإسهال و الإنتفاخ و مشاكل أخرى في الجهاز الهضمي

4- رونالاك 2 Ronalac 2

أما هذا النوع فهو مُخصص للأطفال في المرحلة الثانية و هي مِن عمر ستة أشهر و حتى سنة.

5- رونالاك بريماتيور Ronalac premature

وهذا النوع يتمتع بتركيبة مُميزة مُخصصة لزياددة و زن الطفل و لهذا فهو ممتازة للأطفال الذين يُعانون مِن نقص الوزن و الأطفال المبتثرين و الأطفال الخدج.

6- رونالاك إتش إيه HA

وهذا النوع يتمتع بتركيبة ممتازة للأطفال الذين يُعانون مِن الحساسية إتجاخ حليب البروتين.

7- رونالاك جنتل Ronalac Gentle

وهذا النوع هو الأفضل على الإطلاق للأطفال الذين يُعانون مِن مغص في المعدة و تقلصات الأمعاء.

8- رونالاك أي أر Ronalac AR

وهذا النوع الأخير مِن حليب رونالاك يتمتع بتركيبة ممتازة للأطفال الذين يُعانون مِن إرتجاع المريء.

قد يهمك:

تعرف علي فوائد حليب بدياشور للتسمين وكل ما يتعلق به

هل يتسبب حليب رونالاك في الإصابة بالسمنة ؟

=
هل يتسبب حليب رونالاك في الإصابة بالسمنة
هل يتسبب حليب رونالاك في الإصابة بالسمنة ؟

حسناً بدايةً يجب الإشارة إلى أن الحليب يُساعد على زيادة و زن الطفل و لكن ضمن النطاق الطبيعي لكي ينمو الطفل بشكل طبيعي و بوزن مُعادل لسنه الحالي ، حيث يحتوي هذا الحليب على نسبة كبيرة مِن المواد المغذية و المهمة للطفل مثل الأملاح و الفيتتامينات و ما إل ذلك مِن مواد تُعزز مِن عمل الجهاز الهضمي في الجسم و تُحسن مِن إمتصاص الجهاز الهضمي للطعام مما يُساعد الطفل على الحصول على أقصى إستفادة ممكنة مِن الحليب ، و بشكل عام فإن الحليب لا يتسبب في السمنة و إنما يتسبب فقط في زيادة الوزن بالشكل الطبيعي الذي يجب أن يحدث.

تعرف على: حليب روناجرو حليب صحي للأطفال

فوائد الحليب الصناعي بشكل عام

فوائد الحليب الصناعي بشكل عام
فوائد الحليب الصناعي بشكل عام

تلجأ الأمهات لإستخدام الحليب الصناعي في حالة العجز عن إرضاع أبنائهن سواء لأسباب صحية أو بسبب ظروف عملهن و ما إلى ذلك ، لكن و بشكل عام فإن الحليب الصناعي يتمتع بعدد مِن الفوائد المهمة مثل:

1- يُعد بديل مثالي لحليب الأم .

2- يوفر على الأم القليل مِن الراحة حيث يُمكن لأي شخص أخر أن يتولى عملية الإرضاع.

3- يُساعد على إشباع الطفل أكثر حتى مِن الحليب الطبيعي.

قد يهمك:

حليب هيومانا Humana البديل الأفضل لحليب الأم

أضرار الحليب الصناعي بشكل عام

أضرار الحليب الصناعي بشكل عام
أضرار الحليب الصناعي بشكل عام

1- الرضاعة الصناعية تؤثر و بشكل سلبي على قوة الجهاز المناعي للطفل مما قد يتسبب في إصابة الطفل بحالة مِن الضعف المناعي و عدم القدرة على مقاومة أبسط الأمراض.

تعرف على:

علاج ارتفاع هرمون الحليب بالاعشاب

2- حرمان الطفل مِن الكثير مِن العناصر الغذائية المهمة التي لا تتواجد سوى في حليب الأم مثل الكالسيوم و الحديد و الأحماض الدهنية و أوميجا 3 و كثيراً مِن الهرمونات و الأنزيمات الأخرى.