العناصر اللازمة لإكتمال جريمة خيانة الامانة في النظام السعودي

خيانة الامانة في النظام السعودي في النظام السعودي لم يرد تعريف مباشر و صريح لخيانة الأمانة أو حتى وصف لحالاتها في الأنظمة السعودية الجنائية و لكن و رد لها عدد مِن العقوبات في نظام المحكمة التجارية بالمملكة و تو توضيح عنصرين مهمين لابد مِن توافرهما لإكتمال جريمة خيانة الامانة في النظام السعودي فدعونا نتعرف على هذه العناصر اللازمة لإكتمال جريمة خيانة الامانة في النظام السعودي.

تعرف على:

مسؤولية المدير في الشركة ذات المسؤولية المحدودة في النظام السعودي

العناصر اللازمة لإكتمال جريمة خيانة الامانة في النظام السعودي

العناصر اللازمة لإكتمال جريمة خيانة الامانة في النظام السعودي
العناصر اللازمة لإكتمال جريمة خيانة الامانة في النظام السعودي

إكتمال جريمة خيانة الامانة في النظام السعودي يتطلب توافر ركنين أساسيين و هما كالأتي:

1- الركن المادي

الركن المادي
الركن المادي

والمقصود بالركن المادي هو ممارسة الشخصلأي نشاطات يُمكن أن تكون ركن مادي للجريمة سواء بالقيام بأي عمل غير مشروع أو الإمتناع عن القيام بعمل غير مشروع ، و مِن الجدير بالذكر أن الركن المادي للجريمة يقع و لو لم يتوافر حتى قصد جنائي و كان السبب خطأ أو إهمال ، و مِن الجدير بالذكر أن الركن المادي لجريمة خيانة الامانة في النظام السعودي هو الفعل الذي يستولى به الجاني على الشيءويتصرف به كما لو كان مِن ممتلكاته الخاصة أي التصرف فيه أو تأجيره.

حيث يقوم الأمين و بعدما كان إمتلاكه للشيء حيازه ناقصة و ملزوم برده لصاحبة بعد الإنتهاء منها تتغير نظرته له و يعتبره ملكاً له و يتصرف فيه سواء بالرهن أو البيع أو الإستخدام لأغراض شخصية أخرى.

قد يهمك:

اصابة العمل في القانون السعودي إليك أهم 10 بنود تتعلق بهذا الأمر

2- الركن المعنوي

=
الركن المعنوي
الركن المعنوي

أما و عن الركن المعنوي في أركان إكتمال جريمة خيانة الامانة في النظام السعودي فإنه يتمثل في الرابطة النفسية ما بين الفاعل و الفعل الذي فعله و هل كان الفاعل يرغب حقاً في فعلها أم لا ، و هل كان ليقبل بحدوث ما حدث أم لا و هل توقع حدوثها أم أن الأمر كان مُفاجيء و غير متوقع ، و مِن الجدير بالذكرأن القانون يُعاقب على كافة الجرائم المقصودة و كذلك تلك الغير مقصودة و لكن ليس دائماً.

تعرف على:

شهرين الانذار في نظام العمل السعودي

أي أنه و لو كان الشخص الأمين قام بخيانة الأمانة بعلم بما يفعل و قصد و تخطيط مسبق فإنه و في هذه الحالة ستكون العقوبة أكثر قسوة عما إذا كان الفعل في لحظة و ذ شياطني دون تخطيط مسبق ، و بإختصار شديد فإن الركن المعنوي في جريمة خيانة الأمانة يعني قصد الجاني تغير حيازته الناقصة لحيازة كاملة و التصرف في الأمانة بيديه كما لو كانت ملكاً له مع علمه بأن حيازته للأمانة مِن المفترض بأنها حيازة ناقصة و مؤقتة.

وكما هو و اضح مما سبق فإن النظام السعودي مثله مثل الشريعة الإسلامية تماماً حيث يشترط لخيانة الأمانة توافر ركنين و هما الركن المادي و المعنوي بالإضافةً طبعاً لعناصر الإرادة و العلم و القصد الجنائي و الإختيار و التكليف و هي كلها شروط أساسية لابد مِن توافرها لتكون جريمة خيانة الأمانة كاملة و يتم تطبيق العقوبة المقررة.

قد يهمك:

شروط الاستثمار الاجنبي في السعودية

ومِن الجدير بالذكر أن النظام السعودي و بالرغم مِن أنه لم يُحدد نظام معين مُخصص لتجريم خيانة الأمانة إلا أنه ذكر تجريم خيانة الأمانة عبر تجريم الجرائم التي تندرج تحتها و تتعلق بها سواء الجرائم المرتكبة مِن قبل الموظفين العموميين في الخدمة المدنية أو تلك التي يتم إرتكابها مِن قبل التجار في نظام المحكمة التجارية ، و لأن التداخل بين هذه الجرائم بالغ الشدة فإن خيانة الأمانة ذات نطاق و اسع و ممتد و لهذا فإن كل مخالفة و حيادة عبر الحق و الصواب تُعد خيانة للأمانة.