دواء كورونيت Coronit لعلاج القلب والذبحة الصدرية  

دواء كورونيت Coronit أو كما يعرف علميا باسم إيزوسوربيد ثنائي النترات ، كبسولات علاجية طبية للوقاية من الألم  في الصدر ، والناتج عن الذبحة الصدرية للمرضى الذين يعانون من مرض ضيق الشريان التاجي ، كما أن كورونيت Coronit ينتمي إلى فئة النترات الموسعة للشرايين ، والأوردة الطرفية.

تعرفوا على كبسولات كورونيت Coronit

دواء كورونيت Coronit

كبسولات Coronit
كبسولات Coronit

اقرأ أيضا

كولومنت Colomint كبسولات لعلاج إلتهابات القولون و التقلصات و حالات الإنتفاخ

تستخدم الكبسولات العلاجية في توسيع الشريان التاجي ، والسماح بمرور الدماء إلى عضلة القلب ، حيث أن الشريان التاجي هوا لشريان المغذي لعضلة القلب ، وفي حالة ضيقه لأي سبب من الأسباب ينتج عن ذلك  ، عدم قدرة عضلة القلب عن الحصول على ما يكفيها من الدماء ، الأمر المؤدي بدوره إلى مشكلة الذبحة الصدرية ، بأعراضها المعروفة بألم في الصدر والفك والذراع ، وضيق التنفس والتعرق ، ويسبب الدواء ارتخاء في العضلات الملساء في الأوعية الدموية والشرايين ، والأوردة  الطرفية الأمر الذي يقلل طلب القلب ، لمزيد من الأكسجين وتقليل التحميل عليه.

هل تعالج كبسولات Coronit ألم الصدر في الذبحة الصدرية

لا يقوم الدواء على علاج الألم في الصدر من الذبحة الصدرية التي حدثت بالفعل ، ولكن تستخدم أدوية تحت اللسان مثل النتيتروجلسرين  ، لعلاج نوبات الذبحة الصدرية ، ولكن الدواء يعمل على توسيع الشرايين ، ما يحد ويمنع وقوع الهجمات في الذبحة الصدرية ، أي أنه علاج وقائي في المقام الأول ، ويوجد منه كبسولات بتركيز 20 ملجم ، وكبسولات 40 ملجم.

إرشادات استخدام كبسولات Coronit

إرشادات استخدام كبسولات Coronit
إرشادات استخدام كبسولات Coronit

اقرأ أيضا

دواء جانتوليف Gantolief لعلاج عُسر الهضم

– يجب أن يتم استخدام الكبسولات بصفة منتظمة ، وفق الجرعة المحددة من الطبيب ،  للحصول على أكبر استفادة منه ،  ولا يستخدم بدون الرجوع للطبيب.

– لا يبج التوقف عنه بشكل مفاجئ بلا استشارة طبية ، لأنه ربما ينتج عن ذلك سوء الحالة المرضية للمريض ، ولكن يقوم الطبيب المعالج بخفض الجرعة بشكل تدريجي .

– لا يتم استخدام الدواء لفترات زمنية طويلة دون المراجعة الطبية ،  حتى لا تتناقص فاعليته المطلوبة ، وفي حالة الضرورة ، لذلك يقوم الطبيب بتخفيض الجرعة المطلوبة من العلاج .

– في حالة شعور المريض أن الدواء لا يؤدي فاعليته بشكل جيد  ، لابد من مراجعة الطبيب المعالج على الفور.

جرعة كبسولات Coronit

=
جرعة كبسولات Coronit
جرعة كبسولات Coronit

اقرأ أيضا

ازولفين Ezolvin دواء مُذيب للبلغم وللتقليل مِن حِدة السعال

– الجرعة المعتادة للكبسولات من مرتين إلى ثلاثة مرات يوميا ، وفق الحالة المرضية ، والجرعة المحددة من الطبيب .

– لابد من تناول الدواء بانتظام وفي نفس الوقت يوميا ، ولا يجب أن يتم تغيير موعد الجرعات إلا بعد استشارة الطبيب المعالج .

– تحدد جرعة الدواء على اساس الحالة الصحية للمريض ، واستجابته لفاعلية الدواء.

– يجب أن يقوم المريض الدواء ، ولا يتناوله مسحوقا أو عن طريق المضغ.

الأعراض الجانبية لكبسولات Coronit

– من أشهر الأعراض المعروفة عن الكبسولات الشعور بالدوار ، والدوخة والتي تظهر بشكل ملحوظ عند قيام المريض بالاستلقاء ، ومحاولة اتخاذ وضعية الجلوس بعد ذلك ، أو الوقوف وللتخفيف من هذا العرض ، عليه أن لا يقوم مرة واحدة من الوضع الحالي له ، بل يقوم ببطء وتزول الأعراض بشكل عام بعد اعتياد جسم المريض على تناوله.

– في حالة استمرار الأعراض لأسابيع ، لابد من مراجعة الطبيب المعالج ، لاتخاذ الاجراءات الطبية اللازمة في ذلك الأمر.

– شعور المريض بالصداع في الرأس ، ويمكن أن يقوم الطبيب بوصف الباراستيامول ، أو الاسبرين للتخفيف من حدته ، علما أن هذا العرض دليل على أن الدواء له المفعول المطلوب على الجسم.

– شعور المريض بالغثيان أو السخونة نتيجة تدفق الدم بشكل زائد ، وعدم انتظام في ضربات القلب ، وسرعة في النبض ، وغالبا ما تزول تلك الأعراض بعد اعتياد الجسم على الدواء.

– في حالة معاناة المريض من الحساسية لأحد مكونات  الدواء ، ربما يعاني من الطفح الجلدي وتورم الشفاه والحكة  ن وهو أمر نادر الحدوث.