دور الاسره والمدرسه في المحافظه على الامن

دور الاسره والمدرسه في المحافظه على الامن خاصة وأن كلا منهما يلعبان أهم دور في حياة الإنسان بشكل عام من خلال ترسيخ المبادئ والقيم الهادفة، والعمل على تكوين شخصية منتمية للمجتمع ،ومحافظة على التقاليد والعادات الإسلامية، وزرع حب الوطن، وكذلك دور الاسره والمدرسه في المحافظه على الامن الذي هو أساس ترابط المجتمعات وقوتها ووحدتها.

دور الاسره والمدرسه في المحافظه على الامن بالتفصيل

دور الاسره والمدرسه في المحافظه على الامن بالتفصيل
دور الاسره والمدرسه في المحافظه على الامن بالتفصيل

– يقوم دور الاسره والمدرسه في المحافظه على الامن على تقديم التوعية للفرد الإنساني من نعومة الأظفار على دور الأمن في حفظ المجتمعات، من خلال وضع مفاهيم الحقوق والواجبات في الإطار الطبيعي لها، وأهمية أن يكون الشخص ملماً بما له وما عليه في المجتمع.

– تعمل كلا من الأسرة والمدرسة على توعية الطفل باحترام الرأي الأخر والإنصات له، وتعلم الإختلاف الحميد بين الأفراد، وبين المجتمعات وبين الأديان وبين العادات والتقاليد

– تقديم شرح مبسط للطفل على اختلاف المراحل العمرية التي يمر بها كيف أن التنار يتسبب في شتات الأمم وتناحرها، وعدم الاستقرار وانتشار الفوضى نتيجة طبيعية لذلك، وبالتالي عدم الحصول على حياة كريمة في ظل هذا المجتمع المشتت.

 – تعلية قيمة المواطنة وأهمية وضع مصلحة الوطن في الأولويات الإنسانية، والمحافظة على موارده والإقتصاد في استخدامها وتنمية المعرفة، والحرص على تنمية المعرفة والعلوم لأنه المعرفة والعلم هم أساس نهضة الأمم.

– الحرص على تثبيت القيم الدينية الصحيحة والتطبيق العملي لمبادئ الإنسانية، وأهمية تطبيق المبادئ الإسلامية في تحريم الدم، والعرض، والمال من المسلم للمسلم، وأهمية الأخلاق في التعاملات اليومية بين الأفراد داخل المجتمع الواحد.

شاهد كذلك

اختار احدى التقنيات وابحث عن معلومات حولها اداب واخلاقيات استخدامها

دور المدرسة في المحافظة على الأمن

دور المدرسة في المحافظة على الأمن
دور المدرسة في المحافظة على الأمن

– تعتبر المدرسة ركيزة هامة في تربية الطفل والإنسان، ولها تأثير بعيد المدى على الشخصية الإنسانية مستمر مدى الحياة، كما أن الطفل يمضي وقت طويل في المدرسة، لتكون المنزل الثاني، والمساعد للأسرة في بنائه فكريا وثقافيا واجتماعيا.

– تنمية المهارات التربوية العالية، والتي تهتم بتقديم المناهج بصورة أكثر إفادة، وأن تكون التربية الدينية مستمرة معهم بصفة مستمرة، وعدم الإهمال في السعي المستمر للتطوير.

– العمل على تربية الطفل على احترام الآخرين، وتنمية الأخلاق الحميدة، وتوعية الطفل على أن الوطن من أهم الأولويات في حياته، والمحافظة عليه من الفوضى وعدم تدمير الموارد، وتعزيز السلوكيات الحميدة التي تدعم الترابط المجتمعي بين أفراد المجتمع.

– جعل التعاون ما بين الأسرة والمدرسة مثمراً، لا بد العمل على المشاركة والتعاون ما بين الأسر والمدارس لحل مشاكل الطلاب النفسية والتربوية، والحرص على تبادل الآراء ما بين الوالدين والمدرسة، والعمل على تنفيذ الرأي الصائب لما فيه صالح الطالب، البقاء على وجود اتصال دائم للاطمئنان على كيفية سير الأمور بطريقة سليمة.

دور الأسرة في المحافظة على الأمن 

=
دور الأسرة في المحافظة على الأمن 
دور الأسرة في المحافظة على الأمن

الأسرة لها دور عظيم في دور الاسره والمدرسه في المحافظه على الامن، حيث أن الأسرة هي الأب والأخوة التي تمثل الدائرة الأصغر في حياة الطفل والإنسان بصورة خاصة، واللبنة الأولى في بناء المجتمعات بصورة عامة، لهذا لها دور عظيم في  دور الاسره والمدرسه في المحافظه على الامن 

– يبدأ دور الأسرة في التوجيه والإرشاد، كما أنها تساهم في اتخاذ الطفل منذ صغره قدوة نافعة ومشرفة تجعل من الطفل إنسان على خلق عالي عند الكبر، ويحترمه كل من يراه، وبالتالي يتخذوه مثل قدير لهم

– لهذا لا بد على الاسرة أن تبين لهم من هم الأشخاص الواجب عليهم اتخاذهم كمثل وقدوة لهم، وتحذيرهم من الفتن والأهواء، والتي قد تستقطبهم للهاوية، ولا بد من تعليم الطفل منذ صغره كيفية أداء واجبه على أكمل وجه حتى يحصل على هدفه، ويحقق نجاح بكل سهولة، وهذا دون الاعتماد والتواكل على من حوله.

– يجب أن تقوم الأسرة على تعليم الطفل من صغره، ما معنى كلمة أمن بشكل صحيح، فالأمن هو الحفاظ على النفس ضد أي خطر أو ضرر خارجي، وهو يعد من أساسيات الحياة للإنسان، فليس من الطبيعي أن يحيا الفرد في مكان يشعر فيه بالخطر والتهديدات

–  تأكيد الأسرة على ترسيخ مبدأ أن الأمن من ضمن الاحتياجات الأساسية، والتي قام وضعها العالم ماسلو في هرم الاحتياجات الأساسية البشرية ليحيا الشخص حياة كريمة.

– توفير العوامل الأساسية في بناء نفسية الطفل السوي وهي الاستقرار، حيث أن أكثر المشاكل التي تتعلق بالأبناء، سببها حالات الانفصالات والخلافات الزوجية، والتي لها تأثير سلبي قادر على هدم كيان الطفل

قد يهمك أيضا

أدعية وأبيات شعرية وعبارات عن بناتي الصغار وخلفة البنات

كيف يكون دور الأسرة سلبي في حفظ الأمن

كيف يكون دور الأسرة سلبي في حفظ الأمن
كيف يكون دور الأسرة سلبي في حفظ الأمن

– على الرغم من الدول العظيم للأسرة في  دور الاسرة والمدرسه في المحافظه على الامن، إلا أنه يتحول إلى دور سلبي، عندما تكون الأسرة أداة لترسيخ العنف في الطفل، نتيجة للعنف الأسري بين الوالدين أو من الوالدين للطفل، أو نتيجة ترك الوالدين الطفل أمام الأفلام الكرتونية العنيفة لفترات طويلة، سواء كان ذلك على مواقع التواصل الأجتماعي أو التلفاز.

– الإبتعاد عن سبل التربية الصحيحة، وعدم حرص الأسرة على تأسيس الأطفال على تقبل الآخرين على اختلاف الجنس، والدين والآراء وعدم غرس الأسرة الأخلاق، والمبادئ في الطفل من الصغر.

– ابتعاد الأسرة عن توضيح قيمة الوطن، وأهميته في حياة الطفل والإنسان، وكذلك عدم فهم دور الأمن والأمان في حياته، وبالتالي فاقد الشيء لا يعطيه.

شاهد أيضا

عبارات جميلة عن عمتي

مفهوم الأمن في دور الاسره والمدرسه في المحافظه على الامن

مفهوم الأمن في دور الاسره والمدرسه في المحافظه على الامن
مفهوم الأمن في دور الاسره والمدرسه في المحافظه على الامن

– الأمن المقصود هنا هو عبارة هو مجموعة من التدابير والقوانين التي يتبعها الإنسان لتحقيق الحماية لنفسه وما له وممتلكاته أو عرضه أو أي شيء ثمين يخاف عليه ،ويعتبر الدين الإسلامي الامن أمر في غاية الأهمية، وقام على وضع قانون لحماية المسلمين، وتحريم الإيذاء للمسلمين فيما بينهم.

–  عندما يدخل الشخص في الإسلام يعد الدم والعرض، والمال حرام على أخيه المسلم، ولا يجوز له اختراق هذا الأمن، بل اعتبر الاعتداء على حياة المسلمين من الكبائر التي توقع صاحبها في التهلكة، وتوقع المفاسد في المجتمع.

– ويشمل تعريف الأمن عدة أنواع مختلفة، لابد من إلقاء الضوء عليها في دور الاسره والمدرسه في المحافظه على الامن لوضع الفروق فيما بينها، ودور كلا منهم في حفظ المجتمع كاملا، بداية من الأمن السياسي، ثم الأمن العسكري والأمن الاجتماعي، والأمن الاقتصادي والأمن البيئي.

– كما تكمن أهمية الوطن في حياة الإنسان في مجتمع متكامل، حيث لا يمكن فصل أي جزء منه عن الآخر، ويحتكم أفراد هذا المجتمع إلى العديد من القوانين، والأنظمة التي تضعها الجماعات القائمة على خدمة المجتمع.

– حيث أن قيادة الجماعة من الأمور المهمة والضرورية للتمكن من قيام الأفراد بواجباتهم ،ومهامهم بطريقة منظمة دون تقصير، أو تعديات على حقوق الآخرين ليكون توضيح كامل في دور الاسره والمدرسه في المحافظه على الامن .