ريميرون للنوم لعلاج حالات الاكتئاب

ريميرون للنوم هو عبارة عن دواء يقوم بمعالجة الإكتئاب بشكل كبير، فهو يختلف عن جميع الأدويه التي تعمل في نفس هذا المجال، حيث أنه يقوم بسد جميع المستقبلات من نوع Alpha 2 والتي يكون مقرها المخ، حيث أنها تعتبر مسؤلة عن الارتجاع السلبي والتي تختص بعمل إنطلاق الكثير من الجزيئات المسمي بالنورأبينفيرين، حيث أنه يتم بلا شك إنسداد الكثير من المستقبلات والتي تزيد عن نسبة النورأبينفرين في المخ، كما أن ريميرون للنوم يقوم بزيادة نسبة السروتونين ويقوم بعمل تثبيط الكثير من الأنواع الفرعية لجميع مستقبلات إفراز مادة السروتونين.

وبالفعل فإنه من خلال ريميرون للنوم يتم إنخفاض معدل الآثار الجانبية مثل: الغثيان، قلة النوم، تضرر الأداء الجنسي، القلق، حيث أن هذا الدواء يقوم بحفظ الكثير من المؤثرات المضادة للإكتئاب من خلال الكثير من المستقبلات الخاصة بالسيروتونين والتي لم يتم حصرها علي الإطلاق.

يعتبر هذا الدواء من الأدوية الفعالة في مجال القلق، حيث أنه له قابلية كبيرة علي علاج الكثير من الحالات المصابة بإضطرابات القلق مع الإكتئاب، حيث أنه يقوم بتحسين نوعية النوم عند المصابين بمرض الإكتئاب.

إقرأ عن:

برافاماكس Bravamax أقراص لعلاج اضطرابات النوم

تعليمات تناول ريميرون للنوم

ريميرون للنوم
ريميرون للنوم

طريقة التناول:

يتم التناول من خلال الفم وذلك عن طريق الأقراص.

مدة الإستخدام:

يعتبر الغرض من إستخدام ريميرون للنوم هو التعافي بشكل كامل ومنع وجود بعض من الأعراض المشابهة في المستقبل ومنع الإنتكاسة أيضاً، ومن أجل ذلك فإنه يجب أن يتم الإستمرار علي الجرعة حتي يتم إختفاء جميع الأعراضن وبالفعل هذا يتم بعد فترة كبيرة من الإستمرار في الدواء من أجل منع عودة الأعراض، حيث أن تلك المدة قد تصل إلي عام أو أكثر وذلك علي حسب مايقرره الطبيب المهتم بالحالة.

عدد الجرعات:

يتم أخذ ريميرون للنوم مرة واحدة فقط قبل النوم.

الجرعة:

حسب إرشادات الطبيب ولكن في المعتاد من 15 إلي 45 مجم في الجرعة الواحدة من ريميرون للنوم حيث أنه في الغالب قد تكون الجرعة الأولية 15 قبل النومن ولايجب أن تزيد الجرعة عن 45 مجم وذلك كما يقرره الطبيب للمريض والذي قد يلجأ إلي رفع الجرعة بشكل تدريجين وذلك من أجل الإسراع في عمل الدواء من أجل الدخول في النوم وكسر الجرعةن حيث أنه من الممكن أن يتم كسر نصف الجرعة إلي رعين من المساعدة في الدخول في النوم.

بداية الفعالية:

يتم التفاعل في الجسم بعد ساعتين من أخذ جرعة  ريميرون للنوم ومن الممكن أن يمر المريض بفترة من أسبوعان إلي أربعة أسابيع حتي يتم تأثير العلاج بشكل كامل علي المريض.

مدة الفعالية:

من يوم إلي يومين.

التغذية:

لايوجد أي عوائق أو مشاكل في التغذية حيث أنه من الممكن أن يتناول المريض جميع مايرغب به.

التخزين والحفظ:

يحفظ دواء ريميرون للنوم في مكان بعيد عن الأطفال.

نسيان الجرعة:

عندما تتذكر أنك لم تقم بأخذ جرعتك المعتادة من الدواء فإنه يجب عليك أن تتناولها علي الفور.

وقف دواء ريميرون للنوم:

بدون إستشارة الطبيب لايصح التوقف عن تناول الجرعة من الدواء، حيث أنه من الممكن أن تظهر الأعراض الخاصة بالمرض علي المريض في حالة إن تم التوقف عن تناول الدواء، وهذا قد يؤدي إلي حدوث الكثير من المشاكل.

جرعة زائدة:

ريميرون للنوم
ريميرون للنوم

لايجب علي المريض القلق عند تناوله جرعة زائدة بشكل خاطئن ولكن إن تم ملاحظة وجود أعراض غريبه علي المريض أو كانت تلك الجرعة زائدة بشكل كبير فإنه يجب أن يتم إبلاغ الطبيب علي الفور.

تحذيرات عند تناول ريميرون للنوم

اثناء الحمل:

عندما تم إجراء بعض الإختبارات التي تم جريانها علي الحيوانات فإنه لم يتم إكتشاف أي عيوب في الأطفال أو علي الجنين، ولكن بلاشك إلي الأن لاتوجد أي إختبارات كافية حول قيام الدواء بعمل تأثير علي الحوامل، ومن أجل ذلك فإنه يجب أن يتم إستشارة الطبيب.

قد يهمك:

ساليباكس Salipax لعلاج الوسواس القهرى والاكتئاب

الرضاعة:

لم يتم إثبات أن إستعمال ريميرون للنوم يكون آمن للمرضعة فلاينصح علي الإطلاق بتناوله.

الأطفال والرضع:

إلي الأن لم يتم تحديد سلامة إستعمال ريميرون للنوم مع الأطفال مادون 18 عام، حيث أنه يجب أن تتم مراجعة الطبيب في الحال.

كبار السن:

من المسلم به أنه يجب أن يتم البدء في العلاج من خلال تناول جرعة صغيرة وبعد ذلك تتم زيادة الكمية بشكل تدريجي وهذا من أجل وجود إحتمال لظهور بعض من الآثار الجانبية علي المريض.

السياقة:

يجب بشكل فعلي الإمتناع عن السياقة حتي يتم التأكد أولاً من تأثير الدواء فهو من الممكن أن يقوم بتسبيب طمس أو ضباب علي العين ويمكن للمريض أن يقوم بعمل حادثة عند قيادة السيارة.

العملية الجراحية والتخدير:

يجب أن يتم إعلام الطبيب المخدر أو الطبيب الجراح عندما يتم إستخدام هذا دواء ريميرون للنوم.

تأثيرات جانبية للدواء ريميرون للنوم

ريميرون للنوم
ريميرون للنوم
  • النوم بإستمرار: ويجب أن يتم إبلاغ الطبيب في الحالات الحادة.
  • جفاف الفم:وهذا الأمر دارج بالفعل ويجب أن يتم إبلاغ الطبيب في الحالات الحادة.
  • الإمساك: وهذا الأمر شائع في الكثير من الأحيان ويجب أن يتم إبلاغ الطبيب في الحالات الحادة.
  • زيادة الوزن: ويعتبر هذا الأمر طبيعي ويجب أن يتم إبلاغ الطبيب في الحالات الضرورية.
  • زيادة الشهية: يعتبر من الأمور العادية ويجب أن يتم إبلاغ الطبيب في الحالات الحادة.
  • إرتباك: وهذا الأمر قد يكون نادر في الكثير من الأحيان ويجب إستشارة الطبيب عند حدوث ذلك الأمر.
  • تغييرات في السلوك: وهذا الأمر أيضاً نادراً مايحدث ويجب علي المريض إبلاغ الطبيب في الحال.
  • صعوبة في التبول: يعتبر هذا العرض نادر ويجب أن يتم إبلاغ الطبيب بسرعة.
  • قئ: ويعتبر هذا الأمر غير شائع ولكن يجب إخبار الطبيب في الحال.
  • تورم الساقين: يعتبر هذا العرض نادر في الحدوث ويجب أن يتم إبلاغ الطبيب عن هذا الأمر والتوقف عند تناول الجرعة.
  • أعراض مشابهة للبرد والإنفلونزا: مثل القشعريرة والآلام والسعال والحمي، فإنه يجب إخبار الطبيب في الحال حيث أن تلك الأعراض غير شائعة.

لماذا تحدث الآثار الجانبية؟

تحدث الآثار الجانبية نتيجة حدوث عمل ريميرون للنوم علي الكثير من المستقبلات مثل الهستامين والتي تعمل بالفعل علي وقف العمل وهذا يؤدي إلي الشعور بالنوم، ويؤثر ريميرون للنوم علي مستقبلات السيروتونين 5HT2C ومستقبلات الهستامين وهذا بالفعل يؤدي بلاشك إلي زيادة الوزن.

الشكل الدوائي للعقار ريميرون للنوم

يتواجد ريميرون للنوم في صورة أقراص بتركيز 30 مجم وموجود بشكل كبير في السوق المصري وأيضاً بتركيزات ( 30 مجم، 15 مجمن 45 مجم) كما أنه يتوفر علي شكل الكثير من الأقراص التي تكون قابلة للذوبان ولم تصل إلي مصر إلي الأن.

التفاعل مع الأدوية الأخرى

يعتبر هذا الدواء آمن تماماً وعند تفاعله مع أي دواء آخر فإنه لايشكل أي ضرر، ولكن إن كان المريض يتناول ترامادول فإنه من الممكن أن يتم تسبب الكثير من التشنجات العصبية، حيث أنه من المسلم به أن حبوب الترامادول تقوم بتسبيب الكثير من النوبات التشنجية عند تناوله مع دواء ريميرون للنوم.