علاج انسداد شرايين القلب بدون جراحة

علاج انسداد شرايين القلب بدون جراحة الشرايين هي الأوعية الدموية التي تقوم بنقل الدم المليء بالأوكسجين مِن القلب إلة كافة أنسجة الجسم ، و مِن الجدير بالذكر أنه حينما تتراكم البلاك في الشرايين يكون تدفق الدم صعب للغاية مما يُزيد و بشكل ملحوظ مِن إحتمالية الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية أو أياً مِن أمراض القلب و الأوعية الدموية.

تعرف على:

ايزوبايد  Isobide دواء لعلاج امراض القلب وتصلب الشرايين

علاج انسداد شرايين القلب بدون جراحة

علاج انسداد شرايين القلب بدون جراحة
علاج انسداد شرايين القلب بدون جراحة

بدايةً فإنه يجب العلم أن الطريقة التي سيتم إتباعها في علاج انسداد شرايين القلب بدون جراحة تعتمد و بشكل كلي على عدد مِن العوامل المختلفة و هي كالأتي:

1- عمر المريض.

2- نوعية الإنسداد حيث أن بعض الطرق المتبعة في علاج انسداد شرايين القلب الجزئي يُمكن أن لا تكون مجزية لعلاج إنسداد شرايين القلب الكلي.

3- مكان الإنسداد حيث أن الإنسداد إذا ما كان في منطقة حيوية مِن الجسم أو منطقة حرجة لن يتم معاملته مثل الإنسداد في منطقة أخرى أقل خطورة.

4- سبب الإنسداد.

قد يهمك:

سيمفاتين Simvatin لعلاج أمراض القلب والشرايين

الطرق المتبعة في علاج انسداد شرايين القلب بدون جراحة

الطرق المتبعة في علاج انسداد شرايين القلب بدون جراحة
الطرق المتبعة في علاج انسداد شرايين القلب بدون جراحة

بشكل عام فإن علاج انسداد شرايين القلب بدون جراحة يكون بإحدى الطرق التالية:

1- العلاج الدوائي و السلوكي

وهذه الطريقة هي أحد أفضل الطرق المتبعة في علاج انسداد شرايين القلب بدون جراحة حيث أنه فيها يتم فقط استخدام بعض الأدوية الخاصة بالسيولة ، و يتم التوصية بعدد مِن التمارين الرياضية البسيطة و الإمتناع عن عدد مِن العادات السيئة مثل التدخين و الإمتناع عن عدد مِن الأطعمة فقط ، و مِن الجدير بالذكر أن ما يُميز هذه الطريقة حقاً مِن بين طرق علاج انسداد شرايين القلب بدون جراحة هو بساطتها و سهولتها الشديدة.

2- العلاج بعملية بسيطة

مثل عمل عملية تركيب دعامات أو عملية القسطرة ، و هما عمليتنا بسيطتان للغاية.

3- العلاج بعملية جراحية خطيرة

وهي الطريقة الأخيرة للأسف و الغير مُحبذة تماماً حيث لا يتم إتباعها سوى في الحالات الحرجة فقط و في حالة لم تُجدي أياً مِن الطريقتين السابق ذكرهما ، و مِن أمثلة العمليات الجراحية الممكنة عملية القلب المفتوح ، و عملية تركيب الدعامات في المناطق الخطيرة أو الحرجة ، و مِن الجدير بالذكر أنه يُحبذ دوماً علاج انسداد شرايين القلب بدون جراحة أي بعيداً عن هذه الطريقة حيث أن التدخل الجراحي في كثيراً مِن الأحيان يتسبب في حدوث عدد مِن المخاطر الوخيمة و بخاصة كبار السن.

تعرف على:

كلوبيدوكور Clopidocor لعلاج أمراض القلب والشرايين

العوامل المُسببة لإنسداد الشرايين

=
العوامل المُسببة لإنسداد الشرايين
العوامل المُسببة لإنسداد الشرايين

تعرفنا على كافة طرق علاج انسداد شرايين القلب بدون جراحة و الأن دعونا نتعرف على الأمور و العوامل التي مِن شانها أن تؤدي إلى إنسداد الشرايين مِن الأساس و هي كالأتي:

1- عوامل متعلقة بالشرايين

وهي العاولم التي تتسبب في ضيق التجويف الداخلي للشرايين ، مما يؤثر على عملية إنتقال الدم عبر الشرايين إلى خلايا الجسم ، و مِن أهم هذه العوامل التراكم المُفرط للدهون على الجدران الداخلية للشرايين و هذا الأمر غالباً ما يكون ناجماً عن النظام الغذائي السيء و العادات الغذائية السيئة و قلة ممارسة التمارين الرياضية.

2- عوامل متعلقة بالدم

والمقصود هنا هو التغيرات التي تطرأ على خواص الدم و تتسبب في ضعف تدفق الدم و بالتالي صعوبة إنتقال الدم في الشرايين ، و لعل أهم هذه العاولم زيادة الرواسب الدموية لدى المدخنين و زيادة مدى لزوجة الدم نتيجة لإرتفاع مستوى السكر في الدم.

3- عوامل و راثية

العوامل الوراثية كالإصابة بالأنيميا الوراثية أو المعاناة مِن مشاكل و إضطرابات السيولة الوراثية.

4- العوامل النفسية

مثل التوتر المستمر و الضغط العصبي الشديد.

5- عوامل مرضية

في بعض الأحيان يُمكن لإنسداد الشرايين أن يكون عبارة عن أحد مضاعفات بعض الأمراض الأخرى مثل الإنسداد الذي يُصيب مرضى إرتفاع ضغط الدم.

قد يهمك:

اعراض الجلطة القلبية عند النساء وكيف تختلف الأعراض عن الرجال

طرق الوقاية مِن انسداد شرايين القلب

طرق الوقاية مِن إنسداد شرايين القلب
طرق الوقاية مِن إنسداد شرايين القلب

يُمكن الوقاية مِن إحتمالية الإصابة بإنسداد في أحد شرايين القلب عبر إتباع النصائح و التعليمات التالية:

1- تناول الطعام الصحي و الإبتعاد التام عن العادات الغذائية الخاطئة و التي مِن شأنها أن تتسبب في تراكم الدهون أو تراكم نسبة الكوليسترول في الدم.

2- ممارسة التمارين الرياضية بشكل مستمر.

3- الإقلاع عن التدخين و الإبتعاد حتى عن المدخنين لتلافي مخاطر التدخين السلبي.

تعرف على:

أقراص سوتالول Sotalol لعلاج مشاكل القلب

بعض الأطعمة المفيدة في علاج إنسداد شرايين القلب

بعض الأطعمة المفيدة في علاج إنسداد شرايين القلب
بعض الأطعمة المفيدة في علاج انسداد شرايين القلب

تعرفنا على الطرق المتبعة في علاج انسداد شرايين القلب بدون جراحة و الأن إليك قائمة ببعض الأطعمة التي مِن شأنها أن تُساعد على التخفيف مِن إنسداد شرايين القلب:

1- نبات الهليون

هو واحد مِن أفضل الأطعمة لتطهير الشرايين فهو غني بالمعادن و الألياف التي تُساعد على خفض مستوى ضغط الدم و الحد مِن إحتمالية الإصابة بجلطة دم.

2- زيت الزيتون

يحتوي زيت الزيتون على نسبة جيدة مِن حمض الأوليك الغير مُشبع الأحادي و هو عبارة عن أحد الأحماض الدهنية الأساسية للحد مِن مستوى الكوليسترول الضار في الجسم ، كما يُساعد زيت الزيتون على زيادة نسبة الكولسترول الجيد في الجسم ، و مِن الجدير بالذكر أن زيت الزيتون غني أيضاً بمضادات الأكسدة ، و هو واحد مِن أفضل الزيوت الصحية التي يُمكن استخدامها في الطبح.

3- الأفوكادو

يُساعد الأفوكادو على الحد مِن نسبة الكوليسترول الضار في الجسم و زيادة نسبة الكوليسترول الجيد مما يُساهم في الحد مِن بلاك الشرايين ، كما يحتوي الأفوكادوا على نسبة جيدة مِن فيتامين E المعروف بقدرته على الحد مِن أكسدة الكوليسترول ، و نسبة مِن البوتاسيوم الذي يحد مِن مستوى ضغط الدم.

4- البطيخ

يُعد البطيخ مِن المصادر الطبيعية المهمة للحمض الأميني L المعروف بقدرته على تعزيز إنتاج الجسم للنيتريك ، و مِن الجدير بالذكر أن أوكسيد النيتريك يُساعد على إسترخاء الشرايين و الحد مِن الإلتهاب و خفض مستوى ضغط الدم.

5- الخضراوات الورقية

الخضراوات الورقية مثل القرنبيط و البروكلي تُساعد على الححد مِن إنسداد شرايين القلب فهي تحتوي على نسبة جيدة مِن فيتامين K ، كما أن البروكلي بشكل خاص يُساعد على الحد مِن أكسدة الكوليسترول ، كما أنه مليء بالألياف التي تُساعد الحد مِن ضغط الدم و الإجهاد.

6- الأسماك الدهنية

الأسماك الدهنية مثل السلمون و الماكريل و الرنجة و التونة و السردين تُساعد على الحد مِن إنسداد الشرايين فهي تحتوي على نسبة جيدة مِن الدهون الصحية ، كما أنها تحتوي على نسبة مِن الأحماض الدهنية مثل أوميجا 3 الذي يُساهم في زيادة نسبة الكوليسترول الجيد في الجسم و الحد مِن الدهون الثلاثية و الحد مِن إلتهاب الأوعية الدموية و إحتمالية حدوث جلطة دم في الشرايين.

قد يهمك:

كينيدين Quinidine أقراص لعلاج إضطرابات النظام القلبي

7- الكركم

مِن العناصر المهمة التي يحتويها الكركم عنصر الكركمين المعروف بأنه مضاد قوي للإلتهابات الناجمة عن تصلب الشرايين ، كما أن الكركم يُساعد على الحد مِن الأضرار التي تُصيب جدران الشرايين ، و يحتوي الكركم على نسبة مِن فيتامين B6 المعروف بقدرته على المحافظة على مستويات الهوموسيستين ضمن النطاق الطبيعي.