مراحل استخدام الوسائل التعليمية وأسس إختيارها

مراحل استخدام الوسائل التعليمية تختلف مسميات الوسائل التعليمية مِن مكان لأخر و مِن شخص لأخر فقد البعض يُطلقون عليها اسم وسائل الإيضاح نظراً لأنها تعمل على توضيح المعلومات، و البعض الأخر يُسمونها الوسائل السمعية و البصرية لأن أغلبها يعتمد على حساتي السمع و البصر، و في جميع الأحوال و أياً ما كان المسمى فإنه يجب العلم بأن الوسائل التعليمية تمر بعدد مِن المراحل التي لابد مِن مراعاتها فدعونا نتعرف أكثر على مراحل استخدام الوسائل التعليمية.

تعرف على:

استراتيجية شريط الذكريات

مراحل استخدام الوسائل التعليمية

مراحل استخدام الوسائل التعليمية
مراحل استخدام الوسائل التعليمية

للحصول على أكبر قدر ممكن مِن الإستفادة مِن الوسائل التعليمية لابد للوسيلة التعليمية أن تمر بعدد مِن مراحل استخدام الوسائل التعليمية و لعل أهم هذه المراحل:

1- مرحلة الإعداد

وهي أولى مراحل استخدام الوسائل التعليمية حيث يتطلب الأمر إعداد الكثير مِن الأمور التي تؤثر و بشكل مباشر على النتائج التي نحصل عليها و الأهداف التي نسعى لتحقيقها و لعل أهم الأمور التي يجب إعدادها:

– إعداد الوسيلة: حيث لابد و أن يتعرف المعلم على الوسيلة التعليمية التي سيقوم باستخدامها و يتعرف على محتواها و خصائصها و نواحي القصور فيها، و حتى إنه لابد على المعلم مِن تجربة الوسيلة التعليمية أولاً و عمل خطة لإستخدامها.

– رسم خطة العمل: بعدما يتعرف المعلم على كافة محتويات الوسيلة التعليمية و مدى ملائمتها لأهداف الدرس يقوم بوضع تصور مبدئي حول كيفية الإستفادة مِن هذه الوسيلة التعليمية عبر حصر كافة الأسئلة و المشاكل و الكلمات الجديدة التي قد تُساعد الوسيلة في الإجابة عنها ثم يُخطط لكيفية إستعراضها لأنواع الأنشطة التعليمية التي يُمارسها الطلاب.

قد يهمك:

تحميل لائحة الوظائف التعليمية الجديدة وأهم التغيرات التي طرأت في اللائحة الجديدة

2- مرحلة الإستخدام

وهي المرحلة الثانية مِن مراحل استخدام الوسائل التعليمية، و مِن الجدير بالذكر أن مدى الإستفادة مِن الوسيلة التعليمية يتوقف و بشكل كلي على الإسلوب الذي يتبعه المدرس في استخدام الوسيلة و مدى مشاركة الطلاب بها و هل مشاركتهم هذه إيجابية أم لا و لهذا فإنه و لإستخدام الوسيلة التعليمية بشكل ناجح لابد مِن تهيئة مناخ عام مناسب للتعلم، و تحديد الغرض مِن استخدام الوسيلة.

3- مرحلة التقييم

وهي واحدة مِن أهم مراحل استخدام الوسائل التعليمية حيث أنه في الغالب فإن الوسيلة التعليمية بالنسبة للمعلم تنتهي بالإنتهاء منها و استخدامها و إنصراف الطلاب و هذا و دون شك ليس بالأمر الصحيح حيث أنه و لكي تُحقق الوسيلة التعليمية الأهداف المرجوة منها لابد و أن تنتهي بفترة قليلة للتقييم ليتأكد المعلم مِن أن الأهداف التي و ضعها قد تم تحقيقها كلها.

4- مرحلة المتابعة

وهي المرحلة الأخيرة مِن مراحل استخدام الوسائل التعليمية، و مِن الجدير بالذكر أنه يُفترض بإكتساب الخبرة أن يتسبب في زيادة الرغبة في تنمية هذه الخبرة و إكتساب المزيد مِن الخبرات كما يجب على المعلم أن يعلم و عبر استخدام الوسيلة التعليمية إلى أي مدى تم تحقيق هذا الأمر، و لابد مِن متابعة أثار الوسيلة التعليمية لبعض الوقت بعد استخدامها و لهذا فإن هذه المرحلة تُعد مِن أهم مراحل استخدام الوسائل التعليمية.

تعرف على:

مميزات الوسائل التعليمية وخصائصها وأنواعها

أسس إختيار الوسيلة التعليمية

أسس إختيار الوسيلة التعليمية
أسس اختيار الوسيلة التعليمية

تناولنا مراحل استخدام الوسائل التعليمية و تحدثنا عن كل مرحلة بشكل مُفصل فدعونا نتعرف على أسس إختيار الوسيلة التعليمية:

1- لابد و أن تتوافق الوسيلة التعليمية مِن الغرض الذي نسعى لتحقيقه منها مثل إكتساب الطالب لعدد مِن المهارات أو تقديم المعلومات، حيث أن وسيلة الأفلام على سبيل المثال يُمكنها أن تكون وسيلة جيدة لتقديم المعلومات التي تتطلب عنصر الحركة.

2- كما لابد و أن تكون المعلومات التي تُقدمها الوسيلة التعليمية مطابقة تماماً للواقع و تُعطي صورة كاملة حول الموضوع و لهذا فإنه لابد مِن التأكد مِن المعلومات التي سيتم إستعراضها في الوسيلة التعليمية و التأكد مِن أنها ليست قديمة.

3- كما لابد و أن يكون هنالك صلة قوية بين محتويات الوسيلة التعليمية و موضوع الدرس حيث لابد على المعلم و أن يقوم بتجربة الوسيلة التعليمية أولاً و يتعرف على محتوياتها المختلفة قبل إستعراضها على الطلاب.

4- و بالتأكيد لابد و أن تكون الوسيلة التعليمية سليمة المظهر و الجوهر و المضمون أو تم إعدادها لأغراض تربوية بحتة لتزويد الطلاب بالبيانات و المعلومات الدقيقة و النافعة، كما لابد و التأكد مِن أن الوسيلة التعليمية التي و قع عليها الإختيار هي الأفضل مِن نوعها بحيث يستغنى بها عن غيرها حيث أنه ما مِن فائدة ترجى مِن إزدحام الموقف التعليمي بالكثير مِن الوسائل التعليمية دون حاجة حقيقية.

قد يهمك:

استراتيجيات التغيير .. تعرف على أهداف استراتيجيات التغيير ووسائلها

أهمية و فوائد الوسائل التعليمية

=
أهمية و فوائد الوسائل التعليمية
أهمية و فوائد الوسائل التعليمية

تعرفنا على مراحل استخدام الوسائل التعليمية و أسس إختيارها فدعونا نتعرف على أهميتها و الفوائد التي تعود على الطالب و المعلم بها:

1- الحد مِن الوقت و الجهد سواء للمتعلم أو المعلم.

2- التغلب على مشكلة اللفظية و عيوبها الكثيرة.

3- تُساعد و بشكل ملحوظ على نقل المعرفة و توضيح الجوانب المبهمة و تثبيت عملية الإدراك.

4- إثارة إهتمام و إنتباه الطلاب و تنمية مهارة الملاحظة بداخلهم.

5- تثبيت المعلومات قدر الإمكان بالإضافة إلى زيادى حفظ الطلاب و مضاعفة قدراتهم الإستيعابية.

6- تنمية مهارة الإستمرار في الفكر.

7- تقييم معلومات الطالب و قياس مدى إستيعابه للدرس.

8- التسهيل مِن عملية التعليم و التعلم سواء على المعلم أو المتعلم.

9- توضيع كثيراً مِن المفاهيم الخاصة بالتعليم.

10- المساعدة و بشكل فعال على توضيع الفروق الفريدة بين الطلاب في كثيراً مِن المجالات اللغوية المختلفة و بخاصة مجال التعبير الشفوي.

11- مساعدة الطلاب و تزويدهم بالمعلومات العلمية القيمة و الألفاظ الحضارية الحديثة التي تدل عليها.

12- منح الطلاب الكثير مِن الفرص الممكنة للمتعة و تحقيق الذات داخل الحصة.

13- المساعدة على إبقاء الخبرة التعليمية حية لأطول فترة ممكنة.

14- تعليم المهارات المختلفة و تربية الذوق و تعديل السلوكيات و تنمية الإتجاهات.

قد يهمك:

استراتيجيات تعليم الحروف للاطفال

أسباب عدم استخدام الوسائل التعليمية بكثرة في الوطن العربي

أسباب عدم استخدام الوسائل التعليمية بكثرة في الوطن العربي
أسباب عدم استخدام الوسائل التعليمية بكثرة في الوطن العربي

في الوطن العربي كثيراً مِن المعلمين لا يستعينون بالوسائل التعليمية بالقدر الكافي و لعل السبب و راء هذا يكم في:

1- أن المعلمين لم يتدربوا على هذه الوسائل الحديثة حينما كانوا طلاباً في مراحل التعليم العام أو حينما كانوا في مراحل الدراسة المتقدمة بكلية التربية.

2- بعض المعلمين لا يؤمنون بفائدة الوسائل التعليمية مِن الأساس و مدى جدواها، و حتى إن البعض يرى في استخدامها مضيعةً للوقت و الجهد و أن الطلاب يستحيل أن يستفادوا منها بشيء.

3- و حتى إن البعض الأخر يخشى تحمل مسئوليتها خوفاً مِن تُكسر أو تتلف الأدوات المستخدمة في الوسيلة التعليمية فيكون مُكلفاً بتعويضها.

تعرف على:

استراتيجيات تعليم الحروف للاطفال

وبهذا نكون تناولنا كافة مراحل استخدام الوسائل التعليمية و تحدثنا عن كل مرحلة بإيجاز شديد و تحدثنا كذلك على أسس إختيار الوسيلة التعليمية و لماذا لا يتم إستخدام الوسائل التعليمية بشكل بكثرة في الوطن العربي.