نصائح بعد عملية القلب المفتوح

نصائح بعد عملية القلب المفتوح حيث أن عملية القلب المفتوح هي واحدة من العمليات الشائعة والتقليدية التي تحدث للأشخاص البالغين والتي يتم من خلالها القيام بشق الصدر بغرض فتحه من أجل الوصول إلى عضلة القلب ولكن يتم حالياً عمل شق صغير في الصدر وإتمام العملية ويحتاج المريض إجراء تلك العملية من أجل تحسين تدفق الدم إلى نسيج عضلة القلب والذي يُعرف بإسم مجازة الشريان التاجي وبالتالي فإن تلك العملية تكون مهمة للمرضى المصابون بمرض الشريان التاجي أي عندما تصبح الأوعية الدموية ضيقة وصلبة للغاية وهي التي تقوم بمد القلب بالأكسجين ويحدث تصلب الأوعية الدموية نتيجة لتراكم الترسبات التي تكون بسبب الدهون المتراكمة على جدران الأوعية الدموية مما تجعلها ضيقة وبالتالي يصعب تدفق الدم خلال تلك الأوعية الدموية مما ينتج عنه إصابة الإنسان بالنوبات القلبية وأمراض القلب الأوعية الدموية المختلفة وعند حدوث تلك الإصابة يتطلب على المريض إجراء عملية القلب المفتوح ولذلك فإننا سوف نُلقي الضوء بالتفصيل على أهم النصائح الفعالة بعد إجراء عملية القلب المفتوح.

نصائح بعد عملية القلب المفتوح
نصائح بعد عملية القلب المفتوح

قد يهمك :

مضاعفات عملية تغيير صمام القلب Valve replacement

نصائح بعد عملية القلب المفتوح :

هناك العديد من النصائح الفعالة لضمان تعافي المريض بعد إتمام عملية القلب المفتوح ولضمان التئام الجرح يجب الإهتمام بكلاً مما يلي :

  • يجب العناية بالجرح الناتج من العملية الجراحية جيداً وذلك بعد إجراء العملية الجراحية سوف يُلزم الطبيب المريض بعدة أمور هامة للحفاظ على سلامة ونظافة الجرح وهذه الأمور هي كما يلي :
  • لا يجب الإستحمام أو غسل الجرح بعد العملية إلا بعد عدة أيام من إجراء العملية الجراحية وسوف يحدد الطبيب المعالج موعد الإستحمام وغسل الجرح حسب حالة المريض.
  • يجب الحفاظ على جُرح العملية الجراحية أن يبقى جافاً ونظيفاً.
  • يُمنع فرك الجرح بل يجب فقط تنظيفه بالماء الدافئ من خلال التربيت بلطف على الجرح.
  • ويُمنع استعمال أي كريمات أو مراهم أو زيوت على الجرج ما لم يصف الطبيب المعالج غير ذلك.
  • يجب الحرص على المشي أو ممارسة الحركة الخفيفة بعد العملية الجراحية.
  • فالشعور بالتعب والألم أمر طبيعي بعد إجراء عملية القلب المفتوح ولكن لا يجب الخضوع والإستسلام لقلة الحركة والكسل وملازمة السرير طوال اليوم ولذلك يُنصح دائماً بالحرص على المشي داخل المنزل مرتين في اليوم على الأقل.
  • أو يمكن المشي خارج المنزل لمدة قصيرة بُصحبة أحد أفراد العائلة ويجب أن تكون مدة المشي في البداية قصيرة ثم يتم بالتدريج زيادة مدة المشي وذلك بحسب الحالة الصحية للمريض وبحسب تعليمات الطبيب المعالج في ذلك الأمر.
  • يجب على المريض أن يتجنب ويبتعد عن المشي خارج المنزل في أوقات الطقس السئ مثل أوقات الذروة والحر الشديد أو أوقات المطر والبرودة الشديدة.
  • ويجب على المريض أيضاً إذا شعر بالدوخة أو الدوار أثناء المشي أن يستريح ويجلس على الفور.
نصائح بعد عملية القلب المفتوح
نصائح بعد عملية القلب المفتوح

هناك العديد من الأمور التي يجب على المريض أن يبتعد عنها ويتجنب فعلها أو القيام بها حتى لا تتأخر عملية الشفاء وهذه الأمور هي كما يلي :

  • تجنب قيادة السيارات أو المركبات.
  • تجنب القيام بحمل أو رفع أشياء يزيد وزنها عن 4.54 كيلو غرام.
  • الإبتعاد عن أن يتم الإعتماد على الذراعين عند القيام بدفع الجسم للنهوض من السرير أو في حالة النهوض من المقعد بل يجب في تلك الحالة أن يتم الإعتماد على القدمين وليس عن الذراعين.

وفي حالة الرغبة في العطس أو السعال, يجب على المريض في تلك الحالة أن يعانق وسادة خاصة قرب صدره.

  • كما يجب على المريض ألا يهمل تناول الأدوية التي وصفها له الطبيب المعالج في مواعيدها.
  • كما يجب عليه أن يحاول التعايش مع الألم خلال تلك الفترة حتى تمر بسلام دون حدوث مضاعفات أو حدوث أعراض جانبية.
  • وفي حالة الألم القوي الذي يحدث بعد العمليات الجراحية وفي الأيام الأولى لها , فسوف يصف الطبيب المعالج مجموعة من أدوية المسكنات القوية من أجل تسكين الألم وتخفيفه ولكن لا يجب أن يتم الإعتماد على تلك المسكنات طوال الوقت وهناك الكثير من المرضى الذين لا يحتاجوا إلى تناول مسكنات قوية لأن الألم يكون خفيف بالنسبة لهم.
  • ويمكن استعمال الكمادات الدافئة أو تناول المسكنات الخفيفة عند الشعور بالألم, كما يمكن ممارسة التأمل والإسترخاء من أجل التغلب على الألم الناتج من العملية الجراحية.
  • أيضاً يجب على المريض أن يتبع حمية غذائية صحية تحتوي على القليل من الدهون والصوديوم وتكون مناسبة لمرضى القلب.
  • ويجب أيضاً أخذ قسطاً كاف من الراحة ومن النوم.
  • كما يجب على المريض أن يصبر ويتحمل ولا يتعجل عملية الشفاء لأنه في الأساس تتطلب عملية الشفاء من جراحات القلب المفتوح مدة كبيرة قد تطول إلى عام كامل.
=
نصائح بعد عملية القلب المفتوح
نصائح بعد عملية القلب المفتوح

تعرف على :

هل عملية زراعة العدسات مؤلمة ؟

أشياء طبية متوقعة الحدوث بعد إتمام عملية القلب المفتوح :

قد تحدث العديد من الأمور الطبية بعد إجراء عملية القلب المفتوح والتي تُعد واحدة من العلميات الجراحية الكبيرة ومرحلة التعافي بعدها تكون من المراحل المهمة والصعبة ومن الأمور التي قد تحدث بعد إجراء عملية القلب المفتوح ما يلي :

  • قد يدخل المريض بعد العملية الجراحية وحدة العناية المكثفة لبضعة أيام وذلك حتى يتم متابعة المريض بعد العملية الجراحية عن كثب ومراقبة حالته ووضعه الصحي.
  • وفي الغالب يتم إدخال أنبوب من أجل التنفس بعد الأيام الأولى من العملية وذلك لمساعدة المريض على أن يتنفس بشكل سليم.
  • وبعد أن يمكث المريض مدة في وحدة العناية المكثفة, يتم نقله إلى غرفة عادية في المستشفى ويبقى المريض في تلك الغرفة مدة لا تقل عن أسبوع حتى يتم السماح له بمغادرة المستشفى.
  • وبعد أن يترك المريض المستشفى ويغادرها, يحتاج من مدة 4 إلى 6 أسابيع حتى يتم شفاء الجرح.
  • وبعد مرور تلك المدة يحتاج المريض عدة أشهر إضافية حتى يستطيع أن يمارس حياته الطبيعية كما كانت من قبل.
  • ومن الأمور التي قد يعاني منها المريض أثناء مرحلة التعافي هي الإصابة بإضطرابات في النوم وحدوث تقلبات حادة في المزاج والإصابة بإضطرابات في الشهية والشعور بخدر في منطقة الجرح.
نصائح بعد عملية القلب المفتوح
نصائح بعد عملية القلب المفتوح

أقرأ في :

هل عملية زراعة الاسنان مؤلمة ؟

أمور طبية يجب مراجعة الطبيب فيها بعد عملية القلب المفتوح :

هناك العديد من الأمور الطبية في حال حدوثها بعد عملية القلب المفتوح, يجب الإسراع في الذهاب إلى الطبيب المعالج على الفور وأخذ المشورة الطبية اللازمة وهذه الأمور هي كما يلي :

  • حدوث التهاب في مكان الجرح مثل إحمرار الجرح أو نزول إفرازات أو صديد من الجرح أو الشعور بألم متزايد ومستمر في موضع الجرح.
  • حدوث حالات الإصابة بإلتهاب قوي في الجسم وعلاماته هي التعرق الشديد والمفرط وإرتفاع في درجة حرارة الجسم أو الإصابة بالحمى ووجود صعوبة في التنفس.
  • حدوث علامات تنذر بحدوث احتباس السوائل منها زيادة الوزن بعد العملية الجراحية.
  • عند الإصابة بفقدان الوعي أو الشعور بحالة من القشعريرة أو حدوث خفقان في القلب أو في حالة وجود دم مع البول أو مع البراز.
  • عند الإصابة بالغثيان أو القئ أو عند الشعور بألم من دون سبب أو داعي لذلك.
  • ولذلك عند الإصابة بأي من تلك الأعراض السابقة يجب الإسراع في استشارة الطبيب.